أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جورج فايق - تحية و شكر لمحافظ أسوان














المزيد.....

تحية و شكر لمحافظ أسوان


جورج فايق

الحوار المتمدن-العدد: 3503 - 2011 / 10 / 1 - 09:17
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أنا لأ أسخر عندما أعطي تحية و شكر لمحافظ أسوان المدعو مصطفى السيد
و أسوان لمن لا يعرفها هي محافظة في أقصى جنوب مصر على الحدود مع السودان سمعت أن أهلها يتميزون بالطيبة و السماحة و لكن السمع شيء و الفعل شيء أخر
هناك قرية تدعى الماريناب بالقرب من مدينة أدفو بأسوان شهدت أحداث عنف طائفية ضد الأقباط لأن الأقباط تجاوزوا الأرتفاع المرخص به لمبنى وهو 9 أمتار ألى أرتفاع قدره 13 متر مما أثار أستياء و غضب المسلمين المسالمين الشرفاء فهبوا بعد صلاة الجمعة بتحريض من مشايخ القرية للشباب المسلم بهدم هذا الأرتفاع المخالف بمضيفة الأقباط و حرقها حرصاً منهم على تنفيذ القانون و ليس كرهاً في الأقباط و أمعاناً في ذلهم لا سمح الله
و حتى لا ينسى الأقباط الدرس حرقوا و نهبوا بعض بيوت الأقباط و هذا ليس لشيء ألا تذكير أخوانهم الأقباط المخالفين لرخصة البناء أن المخالف دائماً حاله تالف
وقاموا بمنع عربة الأطفاء من دخول القرية حتى يتم درس الأقباط المشاغبين للنهاية لتأديبهم
و عندما تجرأت بعض البرامج الحوارية و ناقشت ما حدث في هذه القرية من أحداث تناولت الموضوع بشكل ضايق سعادة محافظ أسوان كرم الله وجه
فقال سيادتة لمذيعة برنامج
(من أول السطر ) هذه الكلامات الرائعة و التي بسببها أوجه التحية و التقدير لهذا المحافظ الصريح مع نفسه أولاً و مع المواطنين ثانياً و هذا أفضل من كثيرين من المسئولين الذين يلفوا و يدور عقب كل الأحداث الطائفية دون أن نستخلص منهم أي معلمومات كما أفادنا محافظ أسوان كما سأشرح كلاماته في السطور القادمة فقرة فقرة

• قال :- أنه لا توجد أية أحداث أو اشتباكات بين المسيحيين والمسلمين

و هذا صحيح انه لا توجد أشتباكات بين المسيحيين و المسلمين و أنما يوجد أعتداء أرهابي من بعض المسلمين على مسيحيين القرية و حرق و نهب لبعض المنازل لهم و حرقوا مبنى المضيفة أو الكنيسة و منع لعربة الأطفاء و دون تدخل من الأمن لمنع هذا

• قال سيادته لا توجد كنيسة في الماريناب حتى يتم الأعتداء عليها

و أنا أحي سيادته على هذه الفلسفة العميقة فهو ترك من حرق و هدم و نهب هذا المكان و أخذ في التفلسف قائلاً ليس هناك كنيسة حتى يتم الأعتداء عليها والحمد الله أن سيادته لم يتعمق في الفلسفة و قال ليس لدينا مسيحيين في القرية حتى يعتدى عليهم
قال :- أن المسيحيين قاموا بمخالفة القانون حيث أوسعوا المساحة زيادة 4 متر عن المساحة المسموح بها في الترخيص
لا أكذب سيادته فرجل بهذه الأخلاق لا يمكن أن يكذب و هو مصلحته اي في الكذب أكيد المسيحيين خالفوا الأرتفاع بــ 4 متر ليصبح 13 متر و هذا رقم نحس سوف ينحس قرية الماريناب المؤمنة

• قال :- هناك تباطئ تجاه الأقباط لهدم المساحة الزائدة، مما دفع الشباب المسلمين لهدم تلك المساحة بأيديهم.
و مين سمعك يا سيادة المحافظ فعلاً هناك تدليل للأقباط من تجاه جميع الحكومات المتعاقبة على مصر و ما فعله الشباب المسلم هو عين الحق الم يقل رسولكم من يجدا منكم منكراً فليغيره و هل هناك منكر أكثر من بناء كنيسة أو مضيفة في قرية الماريناب المؤمنة و هذا هو الحال في مصر القوانين تنفذ فقط على المسيحيين و بأيدي المسلمين و طظ في الدولة و طظ في القانون و طظ في أي شيء و نحن في أنتظار جماعة طظ لتحكم مصر و لعل سيادتكم أحد أعضاءها و أن لم تكن فاسرع بالألتحاق بها لأنها مناسبة لك و أنت مناسب لهم

• و قال :- لا توجد أية خسائر بالأرواح وبأنه ستُعقد جلسة صلح بين الطرفين.

قال سيادتة الحقيقةالكاملة لا تنتظرون عقاب للجناة فهناك جلسة عرفية سوف تعقد بين الطرفين و بالتأكيد فيها سوف يعتذر المسيحيين للمسلمين و على رأئسهم محافظ أسوان لأنهم خالفوا القوانين و أخطأوا كما أكد سيادته في نهاية حديثه

حيث قال :- من أخطأ عليه أن يعاقب وقد تم إزالة الخطأ من قِبل الشباب المسلمين وانتهى الأمر.
فعلاً يا جناب المحافظ أنتهى الأمر و لكن ليس أمر المشكلة و لكن أنتهى أمر هذه الدولة طالما بها مسئولين من عينة سيادتك
نعم أنت صريح و أنا أحي هذا بك و أقدره لكن سيادتك لا تصلح أن تكون عمدة أو غفير لقرية و ليس محافظ
فنحن لسنا في غابة حتى ينفذ القانون بيد الأغلبية و تحرق بيون ناس لا ذنب لهم
فحتى لو خالفوا القائمين على المضيفة أو الكنيسة القانون من يحاكمهم الدولة أما الغوغاء
فما ذنب من حرق بيوتهم و نهبت ؟
ما ذنب الأطفال الذين تمك ترويعهم ؟
و ما ذنبن نحن حتى يكون لدينا محافظ مثل سيادتك يؤمن بقانون الغاب و أن كان كلمة الغابة لا تصلح لوصف مصر الأن لأن حتى الغابة لها قوانين طبيعية تحكمها
وما رأي سيادتك لو قام المسيحيون بالمثل و بحثوا كل محافظات مصر البحث عن زاوية او مسجد غير مرخص أو مبني على أراضي الدولة أو أراضي مسروقة وهدموها وما أكثر هذه الجوامع و الزوايا؟!!!!
ماذا سيكون رأي سيادتك أنت و الغوغاء الذين أعتدوا على الأقباط في الماريناب أن قام الأقباط بالمثل و لكن ليس هذا ما تعلمنا من المسيحية و ليس هذا طبع الأقباط





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,322,569,874
- الخليفة الإسلامي رجب طيب أوردغان في زيارة لمصر
- أرفع رأسك لفوق و افتخر فأنت سوداني جنوبي
- يجب محاكمة هؤلاء قبل محاكمة ساويرس
- هيبة الدولة و خيبة الدولة
- كراهية إسرائيل واجب وطني أما واجب ديني !!!!!
- أن مات بن لادن فكلهم بن لادن
- كل سنة و أنتم أشرار
- أطلقوا صراح حسني مبارك و أعوانه أو أقبضوا على متطرفي صول
- رد على الثورة و الأنصهار الوطني عند الأنبا موسى
- هل الدولة باعت رصيف المترو للمسلمين ؟
- أختار من بيت القوسين ( الجزمة _ الرصاص )
- مسيحيين بلا أقدام
- أفلام مصري ..أم الأجنبي
- عقدة الاضطهاد عند الأقباط
- جمال البنا والخطاب القبطي إلى أين ؟
- جماعة الأخوان المسلمين و حزبهم المنتظر
- الحوار المتمدن علم الحوار لمن لم يعتاده
- شادية القبطية و عدالة الشريعة الإسلامية
- هل ألقى إله السلام سيفاً أو ناراً على الأرض؟
- العنصرية وتحقير الإنسان بسبب لون البشرة


المزيد.....




- كيف تم إنقاذ الكنوز التي لا تقدر بثمن بكاتدرائية نوتردام؟
- رئيس الطائفة الإنجيلية يُدلي بصوته في الاستفتاء على الدستور ...
- عشرات القتلى من القوات النظامية والموالين لها في هجمات لتنظي ...
- بعد 50 عاما.. الملك محمد السادس يوعز بإجراء انتخابات للهيئا ...
- كنيسة? ?في? ?سوريا? ?شكّلت? ?مصدر? ?إلهام? ?لكاتدرائية? ?نوت ...
- بعد 50 عاما.. الملك محمد السادس يوعز بإجراء انتخابات للهيئا ...
- الصدر يصف السيسي بـ-المتسلط-.. ويهاجم الوهابيين والسلفيين ال ...
- بالصور... قداس -الجمعة العظيمة- في الفاتيكان يسلط الضوء على ...
- باحثون: كنيسة في سوريا شكلت مصدر إلهام لكاتدرائية نوتردام
- شاهد: محاكاة لصلب المسيح في احتفالات الجمعة العظيمة بالفلبين ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جورج فايق - تحية و شكر لمحافظ أسوان