أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي الانباري - من حافظ الى بشار0 سيرة ذاتية- 2-














المزيد.....

من حافظ الى بشار0 سيرة ذاتية- 2-


علي الانباري
الحوار المتمدن-العدد: 3500 - 2011 / 9 / 28 - 23:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



الكلمات احيانا لا تعبر عما في نفسي اذا ما اردت ان اصف هذا النظام الذ ي لا يكتفي بقتل شعبه
بل يلصق به اردا الصفات فهو حينا عميل للاجنبي واحيانا مجموعة عصابات تحاول ان تثير الفتنة
ضد الرئيس الابدي المنتخب يطريقة اسدية ورثها بشار عن ابيه البعثي الاشتراكي حافظ بن الاسد
قاهر حماة وضارب اهلها بالدبابت والصواريخ وقاتل الاطفال والنساء والشباب وهكذا يابى التاريخ
الا ان يعيد نفسه ويضع الحاغر على الحافر
اما حكاية الشبيحة فهي حكاية لا يجيد روايتها ا لا ابناء الاسد فهناك شلة من رجال الامن الذين رباهم
آل الاسد ودربوهم على القتل والتعذيب وزرعوا فيهم الحقد والغرور من اجل ان يكونوا كلابا مطيعة
لدولتهم البوليسية القمعية الطائفية كل هذا يجري والنظام يزداد بطشا دون ان يحسب الرئيس ان للتاريخ
لسانا سوف يروي عن سفاهات وحماقات النظام0
اسال الجلاد بن الجلاد-------
الجولان السورية نحت الاحتلال الاسرائيلي الغاشم ولكن
كم من السوريين في الجولان قتلوا على يد الاسرائيليين؟ ارج وان يجيب يشار على السؤال
واساله كم من السوريين الذين هم تحت حكم بشار قتلوا في حماة او حلب او معرة النعمان او دمشق ا واو
وانا انتظر الجواب من بشار او بثينة شعبان التي لو كانت تمتلك قطرة من الحياء لقالت الحقيقة عما يجري
او على الاقل نصف الحقيقة او تصمت خيرا لها----
واري دان اسال انصار النظام امثال ملا خامنئي وذيله ما يسمى برئيس الجمهورية نجاد كفاكم النفخ في
الاتون الملتهب فالشعب السوري لا ينسى بانكم تذبحونه باليد واللسان بحجج لا تنطلي الاعلى فاقدي اللاحساس
امثالكم او الطائفيين اقرانكم امثال نصر الله وزبانيته الذين يتبجحون بالمقاومة وتحرير الارض ومعاداة امريكا
بالكلام وخلفهم المخدوعون بالشعارات الدينية التي اكل الدهر عليها وتقيأ ما بجوفه000
اقول للجيش السوري كفى ضربا لاهلكم في سوريا
واقول للنظام وراسه الم تاخوا الحكمة من المخبول القذافي وابنائه الذي فقدوا كل شيء يوم اخذتهم العزة بالاثم
وها هم يدورون في الارض كالكلاب يبحثون عن ماوى يعصمهم من غضب الجماهير ولا ماوى الا في بيوت
السفهاء امثالهم
اذن من بشار الى حافظ سيرة ذاتية لا تشرفهم
بل هي عار وشنار وغدا يطوي ذكرهم التاريخ وان ذكرهم فبالخز





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,110,382,056
- من حافظ الى بشار- سيرة ذاتية _ 1_
- سقوط بشار الاسد انتصار للشعب السوري
- يا نور نبعك ضم روحي
- مثلك لا يرثى----- الى هادي المهدي
- شد الرحال الى الجحيم
- اسدان وموت متوارث
- ذقها وذقها يا ابن لادن
- الخصوصية الشعرية عند الشاعر نامق عبد ذيب -2-
- الخصوصية الشعرية عند الشاعر نامق عبد ذيب -1-
- الى الجحيم معمر القذافي
- ما ضرها لو كانت ديمقراطية حقا
- لا مدينة فاضلة يا افلاطون
- بعد هذا اليوم لا صبر لمغلوب ولا عهد لغالب
- يوما ستذكر انها الخضراء
- لا مجد للاموات كي يرثوا السماء
- الاغاني ضمها المحراب كي تبكي طويلا
- الكاس السابعة
- صلاة لا يصح بها الصحيح
- افعال ناقصة
- صمتي شهقة العصفور


المزيد.....




- الكونغو الديمقراطية: عشرات القتلى في ثلاثة أيام من الاشتباكا ...
- اتفاق على عقد اللجنة الدستورية السورية
- قطاع الفندقة في فرنسا يحقق نموا في العام 2018 رغم احتجاجات ا ...
- وسط مزاعم بالفساد وخرق القانون.. إغلاق مؤسسة ترامب الخيرية
- وسط مزاعم بالفساد وخرق القانون.. إغلاق مؤسسة ترامب الخيرية
- 5 علامات تشير الى ان القهوة تسبب ضرراً لك
- رقصة الزومبا.. للياقة افضل وتناسب جميع الأعمار
- طريقة عمل الدجاج بالمشروم
- ابتكار أذكى كبسولة دواء إلكترونية
- روسيا.. العثور على رفات جندي قتل عام 1942 ومواراته الثرى!


المزيد.....

- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي الانباري - من حافظ الى بشار0 سيرة ذاتية- 2-