أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعدون عبدالامير جابر - لماذا نساهم بطمس الحقائق














المزيد.....

لماذا نساهم بطمس الحقائق


سعدون عبدالامير جابر

الحوار المتمدن-العدد: 3499 - 2011 / 9 / 27 - 10:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لماذا نساهم بطمس الحقائق لدي قول معروف استخلصته بحكم تجربتي بالعمل السياسي المعارض داخل العراق عبر ثلاثين سنة..اقول ( من بخت الحكومة ان المعارضة تصاب بالعمى مرات عديدة . وعماها يجعلها تتعثر وتسقط ببراثن الوهم أكثر من مرة ) وياما نصحت المعارضين ان لايذهب وقتكم وجهدكم سدى.. وردودكم مع الاسف تلجؤني كل مرة لان أشرح لكم .. ليس جديدا ان ترتكب عصابات البعث والقاعدة جريمة مثل جريمة اغتيال هادي المهدي لتوحي ان الحكومة ارتكبتها .. وان حسها وتوقيتاتها المخابراتية الخبيثة قادرة على ان تجعل الكثيرين يميلون كما تريد فهي توظف الكثير من الأصوات المجانية لصالحها . يقينا ان الحكومة لاتحب هادي المهدي كما لاتحبني ولاتحب كل صوت معارض . وان توقيت مقتل هادي المهدي ودمه ليلة الجمعة يشير بوضوح لقاتليه فلماذا نبرء القاتل الحقيقي ونلصق التهمة بأخر أليس هذه مساهمة منا بافلات المجرم الحقيقي .. أليس هذا عمى .. ان لم تكن معارضا منصفا شريفا تحب شعبك وتدافع عنه بفروسية وقيم ,فأنت ليس الا متحاملا صيادا للفرص ويقودك شعورك بالضعف والنقص وليس شعورك بالمسؤولية تجاه الحقيقة والدفاع عنها .. المعارضة الشريفة مثل المقاومة الشريفة لاتجرجرها مستنقعات السياسة ولا تنزلق صوب الاجندة الخارجية والمصالح الحزبية الضيقة ولاتكون مجرد ردود أفعال لانها هي الفعل الجوهري المدافع عن الكرامة والحرية والكلمة الصادقة .. الشعب ينظر الى معارضته ومدى صدقها ومصداقيتها والا فقد ثقته بها وحسبها مجاميع تتربص بالسلطة للاستحواذ عليها ..علمنا التاريخ ان المعارضين أنبياء .. وهم في خطواتهم الاولى مصلحين شأنهم الحقيقة وأدواتها ليس غير .
بعد الانتفاضة العراقية الكبرى عام 1991 وماخلفته صدمة الاحداث وانسحاب القوى المعارضة من الشارع العراقي بعد ان نجح النظام في تحييدها وابعادها عبر تشويهها واتهامها بالعمالة والتبعية, تفشى انذاك شعور مر بلا جدوى اي عمل معارض ومع ذلك أسسنا حركة سياسية في تموز 1992في محاولة منا لأن نكون البديل الممكن في ساحة فقدت معارضتها بشكل مخيف.. وعندما وجدنا ان الحركة لاقت صدى واسع بين مختلف الاوساط فرحنا كثيرا واتسعت رقعة العمل الحركي وكنا نفرح باي صوت يتناغم وتوجهاتنا وصولا الى تموز عام 1996 حين تمكن النظام من اختراقنا عبر اصوات تحمسنا لها كثيرا واعتبرنا وجودها بيننا نصر لنا وفتح كبير واذا بها اختراق يكلفنا 17 شهيدا شنقا حتى الموت واحكاما بالسجن المؤيد للعشرات منا ..واكتشفنا خلال التحقيق في المخابرات التي حولتنا الى الامن العام لعدم توصلها الى خيط يتهمنا بالارتباط بالاجنبي وبعد اكثر من عام من التحقيق وشتى صنوف التعذيب ان السلطة انذاك كانت تخشانا أكثر مما تخشاه من القوى المعارضة الكبيرة والمعروفة ...ا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,795,213
- السجناء السياسيين بين هضم الحقوق وتسفيه الطبقة الحاكمة


المزيد.....




- إعلام: إسرائيل تقصف قاعدة عسكرية للجبهة الشعبية على الحدود ا ...
- بيان مشترك: السعودية والإمارات تستنكران حملات التشويه التي ت ...
- السعودية تعترض ستة صواريخ وطائرتين مسيرتين من اليمن
- غريزمان المنضم حديثا لبرشلونة يعوض غياب ميسي المصاب
- وسائل إعلام لبنانية: غارات إسرائيلية تستهدف الحدود اللبنانية ...
- بيان سعودي إماراتي مشترك حول الأحداث في اليمن
- The Dissertation Writing Help Game
- British Papers for Children and Students – Papers Topics at ...
- Hearsay, Deception and Uk Based Essay Writing Service
- The Forbidden Facts Regarding Best Are Online Paper Writing ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعدون عبدالامير جابر - لماذا نساهم بطمس الحقائق