أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عماد الاخرس - السائحون يفترشون الأرض في منفذ الوليد الحدودي !














المزيد.....

السائحون يفترشون الأرض في منفذ الوليد الحدودي !


عماد الاخرس

الحوار المتمدن-العدد: 3498 - 2011 / 9 / 26 - 23:48
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


هذا هو حال السائحين الوافدين للعراق في منفذ الوليد الحدودي.. حيث يفترشون الأرض ولا تحمى رؤوسهم سوى السماء ( بلا كراسي أو مساطب للجلوس ولا سقيفة تحميهم من شمس الصيف أو مطر الشتاء ) .
أما الطوابير الطويلة للحصول على تأشيرة الدخول فتثير استياء السائحين أولا وتقزز أبدان كل إنسان عراقي وطني حريص على بلده ثانيا.
ولا تعجب عزيزي القاري إذا قلت لك بان عدد الحاسبات التي يستخدمها الموظفون لتدقيق الجوازات ومنح تأشيرة الدخول لا تتعدى عدد أصابع اليد الواحدة ومن النوع القديم !
هذا هو الحال المأساوي في منفذ الوليد الحدودي ومن المؤكد بان بقية المنافذ لا تكون بأحسن حال منه لان جميعها ترتبط بنفس المراجع الإدارية.
واعتقد يفهم الجميع جيداً المردود السلبي لهذا الحال في نفسية السائح لأن المنافذ الحدودية هي المحطة الأولى له قبل دخوله البلد واستطلاع حقيقة ما موجود فيه.
ومن المؤكد بان المسئولين في العراق الجديد لن يمروا عبر هذه المنافذ مادام الطيران جاهزاً لهم متى شاءوا والتذاكر تُحجز عبر الهاتف وبما ما يتلاءم مع مواقعهم العليا المقدسة .. لذا فموضوع تحسين واقع حال هذه المنافذ أمر لا يعنيهم.
والمفروض أن يكون هناك اهتمام كبير بهذه المنافذ ومن كل الجوانب لكي يشعر السائحون بأنهم سيزورون بلداً متحضراً قهر الإرهاب وكسر شوكة الأعداء الذين لازالوا يحاولون العودة به إلى الوراء .
إن جميع بلدان العالم تهتم بكل ما يشجع على توافد السائحون لها وتعمل على رعاية كل المعالم من اجل توفير دخل لا ينضب لاقتصادها الوطني .
وأقولها بصراحة .. يتضح من تردى الخدمات في منفذ الوليد الحدودي بان نفس الجهات التي تدعم الإرهاب في الداخل والخارج لهم يد في هذا الموضوع وغايتهم تعذيب السائحون لكي لا تكون لهم عوده ثانيه للعراق ولا يحملون سوى انطباعات البؤس والدمار عنه إلى بلدانهم وبالتالي تحقيق احد أهداف الإرهاب وهو التخريب الاقتصادي.
يبدو إن الحكومات العراقية السابقة واللاحقة اعتادت العيش على واردات النفط لتكون المصدر الرئيسي لتمويل الدولة مع أنها تعلم جيدا بان هذا المورد قد ينضب مستقبلاً !
أتمنى أن تبذل الحكومة جهداً مميزاً في تحسين حال هذه المنافذ لتشجيع توافد الزوار للاماكن المقدسة والسائحين وفرق الاستطلاع للأهوار في الجنوب والمناطق الأثرية في عموم العراق والمصطافين لربوع إقليم كردستان .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,273,323,581
- شاعر البرتقال يتألق في اتحاد الأدباء
- وزير كويتي سابق يهدد باغتيال المالكي !!
- ( هادى المهدي ) .. حي ولا يموت
- صهاينة العرب وراء الارهاب فى العراق
- تحشيش كويتي في جزيرة بوبيان .. هههههه !!
- المستشفيات الحكومية أفضل من الأهلية .. النعمان مثالاً
- تشخيص الداء نصف العلاج
- إقالة الوزير الرابع للكهرباء !!
- ظهور واحده من علامات قيام الساعة !!
- ماذا يتوقع حكام الكويت ؟!
- ( حطب ) الشاعرة ( كولاله نورى ) يحترق في مدينة البرتقال !
- الموت للشعب والحياة للمسئول !
- ماذا قدمت وزارتا الخارجية والهجرة للكفاءات العلمية العائدة ل ...
- الألقاب الدينية في مؤسسات الدولة العراقية
- منظمات المجتمع المدني في أمسية لاتحاد أدباء ديالى
- ظواهر غريبة في ساحة التحرير!
- ) هناء أدور( .. الرئيسة المقبلة لجمهورية العراق
- الشعوب تصنع ديكتاتورها
- تهريب الإرهابيون والقبض على المتظاهرين !!
- مجلس الملوك الخليجي !


المزيد.....




- ما هي أنظف شركة طيران في العالم للعام 2018؟
- بولسونارو يسمح بإطلاق مكوكات فضائية أمريكية من قاعدة برازيلي ...
- انقلاب سفينة تحمل مئات الحاويات في الخليج
- قسد تعلن سيطرتها على مخيم الباغوز آخر جيب لمسلحي داعش
- قوات سوريا الديمقراطية تقول إنها أسرت 157 متشددا معظمهم أجان ...
- أكراد سوريا يردون على تهديدات الحكومة السورية
- قوات سوريا الديمقراطية تقول إنها أسرت 157 متشددا معظمهم أجان ...
- أكراد سوريا يردون على تهديدات الحكومة السورية
- مئات الجرحى بغزة ينتفضون ضد قطع السلطة رواتبهم
- لندن تحقق في صلة سفاح نيوزيلندا بأقصى اليمين البريطاني


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عماد الاخرس - السائحون يفترشون الأرض في منفذ الوليد الحدودي !