أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - الدولة الرشيدة ومكانتها الدولية














المزيد.....

الدولة الرشيدة ومكانتها الدولية


صاحب الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 3494 - 2011 / 9 / 22 - 16:37
المحور: المجتمع المدني
    


الدولة كيان معنوي في الأسرة الدولية ليس لدالة موقعها الجغرافي في العالم فقط وإنما لتمثيلها تاريخ مجتمع حضاري ومنجزاته في الحاضر وتطلعاته نحو المستقبل، وتقاس فعاليتها بمكانتها في الأسرة الدولية بدالة منجزاتها الداخلية وتصنيفها دولة ناجحة تحتل موقعاً متقدماً في لائحة الدول الرشيدة في العالم. لا يتحدد ذلك بموقعها الجغرافي ومواردها المالية وحسب، بل يعتمد على إدارة نخبها السياسية لمواردها المختلفة على نحو سليم وتوظيفها في خدمة المجتمع لتدعيم موقفها في الأسرة الدولية بعدّها دولة رشيدة قادرة على إعداد الخطط المستقبلية والبرامج التنموية لتحقيق أهدافها الستراتيجية.
وفي المحصلة فإن التوظيف العقلاني لكل إمكانات الدولة لتحقيق التنمية الشاملة في القطاعات الانتاجية والخدمية ينعكس ايجاباً على رفاهية المجتمع بمعيار التصنيف العالمي لقياس فشل الدولة أو نجاحها ويعدّ تصديها لائحة الدول الرشيدة في العالم إقراراً عالمياً بمكانتها المميزة في المجتمع الدولي.
يعتقد (( أحمد أوغلو )) " أن الدولة القادرة على توظيف قواها على نحو فعال يواكب التغيرات الديناميكية المعاصرة ولديها مهارة عالية في تحويل الأهداف الستراتيجية البعيدة المدى إلى تكتيكات قصيرة المدى، تحقق درجات عالية من التقدم ".
إن وجود نخب سياسية كفوءة وبتخصصات إدارية مختلفة وخبرات ناجحة في مؤسسات الدولة ويعملون بروح الفريق الواحد المنسجم يعدّون خطة ستراتيجية لتحقيق أهداف الدولة بعيدة المدى وخطة تكتيكية تحقق أهداف قصيرة المدى ذات مرونة عالية يُمكنها إجراء تعديل على كل الخطط والبرامج المعدة سلفاً لتنسجم مع التغيرات السياسية والاقتصادية المتأثرة على نحو مباشر بأحداث داخلية أو على نحو غير مباشر بأحداث خارجية، يحققون معايير الدولة الرشيدة في التصنيف العالمي.
يؤكد (( أحمد أوغلو )) " أن معيار الدولة الرشيدة يقاس بتخطيطها الستراتيجي المنظم وقوة إرادتها السياسية في توظيف قدراتها الثابتة والمتغيرة، على خلافه تصبح دولة فاشلة قياساً بالدول الأخرى ".
إن سياسة تصفير المشكلات السياسية الداخلية بين الدولة ومكوناتها العرقية والأثنية بمنحهم حقوق متساوية وإلزامهم بالواجبات يعزز الجبهة الداخلية ما يُمكنها توظيف الموارد المختلفة في التنمية والخدمات لزيادة مستوى الرفاه الاجتماعي. وفي المقابل يتطلب اتباع سياسية تصفير المشكلات السياسية الإقليمية، توفر امكانات وخبرات لإدارة الأزمة السياسية مع دور الجوار على نحو سليم من خلال اعداد خطط ستراتيجية ذات توجهات سلمية لإدارة الشؤون الخارجية تُمكنها نزع فتيل الأزمة ومسبباتها لتصفير المشكلات الخارجية على نحو يعزز دورها الإقليمي.
ومن ثم دورها العالمي بعدّها دولة ناجحة تدير شؤونها الداخلية والخارجية على نحو عقلاني وتمتلك المؤهلات الكافية لاستيعاب السياسات الدولية، وتشخيص بؤر التوتر السياسي في بقاع العالم وتبذل الجهود لصناعة السلام العالمي ما يؤدي إلى تعظيم دورها في الأسرة الدولية.
يقول (( أحمد أوغلو )) : " إن فهم الستراتيجيات العالمية وتشخيص بؤر التوتر الكامن والصدام في العلاقات الدولية وقدرة الدولة التأثير فيها، يمنحها موقعاً مميزاً بين دول العالم ".
يرتبط نجاح الدولة أو فشلها بنخبها السياسية فإن كانت نخباً كفوءة وذو خبرات كبيرة في إعداد الخطط الستراتيجية لتحقيق أهداف الدولة على نحو عام أصبحت الدولة ناجحة، وإن كانت نخباً جاهلة لا تعي مهامها الأساس أصبحت الدولة فاشلة. وفي المقابل تتطلب الدولة الرشيدة قيادة حكمية تتمتع بالكفاءة والخبرة لتوظيف انجازات الدولة الداخلية في السياسة الخارجية لتعظم سمعتها الدولية بما يفوق مساحتها الجغرافية وحجمها السكاني ومواردها الاقتصادية.
الموقع الشخصي للكاتب : http://www.watersexpert.se/





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,153,761
- الدولة الرشيدة والوحدة الوطنية
- تعزيز الوحدة الوطنية في النظام الفيدرالي أو تفككها
- النظام الفيدرالي وتسوية المشكلات بين المكونات الاجتماعية
- النظام الفيدرالي والنهج القمعي في المركز والولايات
- النظام الفيدرالي وخلاف الصلاحيات بين المركز والولايات
- حقوق المواطن في النظام الفيدرالي
- النظام الفيدرالي والضمانات الدستورية
- النظام الفيدرالي وتوزيع الصلاحيات
- معيار نجاح الدولة أو فشلها
- فشل أنظمة الاستبداد في إدارة الدولة والمجتمع
- التماهي بسلطة الاستبداد
- الممارسات العنفية لسطة الاستبداد ضد المجتمع
- سلطة الاستبداد وحزبها الفاشي
- السلطة المستبدة وأزمتها السياسية
- تحدي سلطة الاستبداد
- خيار سلطة الاستبداد استخدام العنف
- تقويض شرعية سلطة الاستبداد
- تحديات السلطة والمعارضة
- لغة الحوار السياسي
- انتهازيو أزلام سلطة الاستبداد


المزيد.....




- مسؤول كبير في الأمم المتحدة يجتمع بمفاوضين من طالبان في قطر ...
- الأمم المتحدة: أكثر من ألف مدني قتلوا وأصيبوا بسبب الألغام أ ...
- استقالة وزير الدفاع السريلانكي والأمن يواصل الاعتقالات
- المنظمة المصرية تشارك في المنتدي غير الحكومي للجنة الأفريقية ...
- الأمم المتحدة: الفلسطينيون يواجهون تحديات غير مسبوقة تهدد مس ...
- منظمات إغاثة تقاضي حكومة باريس لمنعها من تسليم قوارب إلى الب ...
- داخلية الوفاق تصدر مذكرة اعتقال بحق القيادي العسكري المطلوب ...
- -العفو الدولية-: حصيلة قتلى عملية التحالف لتحرير الرقة 1600 ...
- ليبيا: ما الذي حصل في مركز قصر بن غشير لاحتجاز المهاجرين جنو ...
- إدلب والأسرى ملفّان ساخنان في الجولة الـ12 من مباحثات أستانا ...


المزيد.....

- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - الدولة الرشيدة ومكانتها الدولية