أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نسرين عبدالله - الحمار و... الأسد!!














المزيد.....

الحمار و... الأسد!!


نسرين عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 3486 - 2011 / 9 / 14 - 16:47
المحور: كتابات ساخرة
    


يذكرني مشهد قتل الحمير المفجع من قبل "أشاوس" الجيش السوري..بمقولة سيدنا أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه:"لو عَثَرت دابة في العراق لسألني الله عنها لِمَ لمْ تصلح لها الطريق."،فما بالكم بقتلها لهواً صبيانياً فاجراً،وما يمكن قوله بعد هذا ...!!
وهل نحن نتحدث عن بشر وحمير فعلاً !لا أعرف لعل شيخاً عالماً يسعفنا اليوم بتسمية أصدق من ذلك؛ فقد كرم الله تعالى بني آدم وحملهم في البر والبحر وفضلهم على كثير ممن خلق تفضيلاً كما أخبرنا عز وجل.
لقد بات المنطق اليوم حائراً تائهاً مما يفعله جيش سوريا "العظيم" ،فقد سمعنا أن الإنسان عادة قد يعادي إنساناً..أما أن يعادي مخلوقاً سخره الله لخدمة الإنسان..فهذا قطعاً عمل الشياطين...ويأس العابثين..وقسوة الكافرين...ولا يمكن أن يحسب ذلك على المؤمنين..!
ولا أعلم إن كان قد صدر من النظام السوري قرار بقتل الحمير...إن كان الأمر كذلك فالأمر فعلاً جد خطير..!ويمكن أن نتصور بعد ذلك قراراً بنزع حناجرها هي الأخرى باعتبار أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا بأن الحمير تنهق إذا رأت شيطاناً..فهل يخاف الجيش السوري أن تخبر الحمير عنهم مثلاً لأنهم من الشياطين..!
معذرة معشر الحمير أقولها بملأ الفم والروح والوجدان والضمير..معذرة كنا نظن أن البشر يقتلون البشر فقط!..وما كنا نعلم أن هناك نوعاً جديداً من القتل أول من سنه على الأرض هذه الحفنة من المجرمين!!
ولا أدري إن كنا سنشهد في الأيام القادمة هجوماً غادراً على الأبقار والأغنام وبقية الأنعام.....
وحسبنا الله ونعم الوكيل..!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,620,033
- ودعهم يقولون.!
- في شريعة قلبي..
- مصر أرض الله...
- في ذاكرتي أبداً...
- ذلك اليوم..
- قلبي العزيز ..شكراً !
- عندما يبصر القلب...
- سيد الوصال..
- لماذا أحب أمي؟
- الحل أصعب من الفزورة!!


المزيد.....




- رحيل الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب الإماراتي حبي ...
- يتيمة الدهر.. عندما انتعش الأدباء والشعراء في القرن العاشر ا ...
- الرئيس التونسي: إحياء اليوم الوطني للثقافة لتكريم المبدعين ن ...
- قلاع عُمان.. حين تجتمع فنون الحرب والعمارة
- وزيرة الثقافة الإماراتية: مهرجان عكاظ منصة سنوية لخلق تواصل ...
- -الحرة- الأمريكية تتحرش بالمغرب
- رسوم أولية تظهر في لوحة -عذراء الصخور-.. هل أخفاها دافينشي؟ ...
- وفاة الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ
- مزاد ضخم يعرض مقتنيات أفلام شهيرة في لندن
- رحيل الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ عن 64 عاماً


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نسرين عبدالله - الحمار و... الأسد!!