أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله صقر - الثعبان الاقرع






















المزيد.....

الثعبان الاقرع



عبد الله صقر
الحوار المتمدن-العدد: 3479 - 2011 / 9 / 7 - 16:27
المحور: الادب والفن
    


هناك شيوخ يسيئون الى الآسلام بصورة لا يرضى بها أى إنسان , وهؤلاء الشيوخ ربما لا يدركون مدى خطأهم عندما يكيلون على الناس التهم والمبررات التى تخرج عن إطار الدين , هم فى خطبهم يروعون الناس بتخويفهم من عذاب الله ,, ورسخوا فى عقول الناس أن الله تعالى ليس عنده إلا العذاب المبين والآنتقام , وكأنه خلقنا لينتقم منا ويعذبنا عذاب أليم , بالشوى والجلد والحرق فى النار الشديدة والجلد بالسياط وحرق الابدان , ويذكرون أن الله سوف يخلد المذنبون فى نار جهنم .
وعندما تحضر لخطبة يوم الجمعة لآحدهم تشعر وكأنك فى محكمة يديرها شيخنا , ويظل يصيح ويهلل لدرجة أنك تشعر بأن يوم القيامة أزف وهو سوف يأتى فى اليوم التالى , هم يكرهونا فى الدين ويجعلون الناس تنفر منه , فإذانظرت لخطبهم سوف تجد أنهم يقدمون أيات العذاب على أيات الرحمة , وكأن الله تعالى جعل العذاب مفضل عنده قبل الرحمة ونسوا أنه رحمن رحيم , كما أنهم يقدمون أيات القتال على أيات المحبة والسلام والتعايش مع الآخرين فى سلام ونسوا أن هناك تسامحا كبيرا ومغفرة عند الله .
ودائما يقومون على تخويف الناس من النار وعذاب جهنم والعذاب الاليم , ونسوا أو تناسوا أن الله غفور يغفر لمن يشاء , ويدعونا الى المغفرة والمحبة الصادقة , وأن الله تعالى يدعوا الناس الى الامن والطمأنينة , أنهم يخوفون الناس من الوعد والوعيد , وناكر ونكير , وعذاب القبر , والثعبان الاقرع .
عندما كنت أعمل مدرسا , جاءنى طالب من تلاميذى وسألنى عن الثعبان الآقرع الذى يخوفونا به , طبعا لم أستطع أن أجاوبه , لآننى لم أكن مدرسا للتربية الدينية , فقلت له أنا مدرس لمادة العلوم ولكن يمكننى أن أجاوبك باكر , أو يمكنك أن تسأل مدرس تربية إسلامية , بصراحة شديدة شغلنى هذا السؤال كثيرا , هل الثعبان الاقرع حقيقة أم خيال ؟ أم هو أرهاب فكرى , أم هو خرافة , هو يسكن فى المقابر ينتظر كل ميت حتى يلتهمه , ويضربه ضربا مبرحا , إننى أخاف خوفا شديدا حين أسمع أسمه , طيب كيف يوجد هذا الثعبان الاقرع والقبر إما نعيم أو حفرة من العذاب , هناك خلط كبير فى تفكيرى , أو هناك تشويش على أفكارى العذرية ,
أنا لا أخاف الموت , لكن أخاف من هذا الثعبان الاقرع الذى أرهق تفكيرى كثيرا من التفكيرو إمكانية مواجهته , لآنى أعلم بأن الجنة لم تخصص لآمثالى , وهى مخصصة لسبعين ألف رجلا من أمة الرسول ( ص ) , ولذا أنا عامل حسابى بأن الجنة ليست إلا لآصحاب الرسول , كذلك شغلنى كثيرا ما يسمى بناكر ونكير , وأنا لازلت أبحث عن معنى ناكر ونكير وفى الحديث القادم سوف يأخذنى الكلام عنهما .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,855,876,101
- حكايتى مع التدخين
- أين أنت يا صلاح الين
- حوار مع فلاح
- رجال الشرطة هم الآمن والآمان
- الجزاء من نفس العمل
- أنا لا أخاف الموت
- إنى أرى الله
- يا غالية على يا مصر
- ليه سرقوكى يا مصر
- مصر بين الألام والآمال
- ياغالية يا بلدى
- هل وجه المرأة عورة ؟
- أنسى همومك يا وطن
- عاوزينها فوضى
- الديمقراطية المفقودة
- أرحلى
- الآنتماء للوطن
- الشخثية القذافية
- أمنا رجعت لنا
- يا صابره


المزيد.....




- أميتاب باتشان يغادر القاهرة بعد افتتاحه مهرجان «الهند على ضف ...
- «أسوار القمر» يعرض اليوم ضمن فعاليات الدورة الـ21 من مهرجان ...
- -مشارف- يعود بالشاعر الفلسطيني البرغوثي
- بالصور.. الإعدام لفنانة خليجية قتلت طليقها دهسا
- بالصور.. غزاوي يبيع رسمًا للفنان الشهير بانكسي بـ175 دولارا ...
- التهديد بتفجير الطائرات التركية مستمر
- إدريس لشكر : لا زال هناك من الوقت ما يكفي لإجراء الانتخابات ...
- «الثقافة للشباب».. سلسلة جديدة عن «القومي للترجمة»
- رسالة أحزاب المعارضة تتهم ابن كيران بعرقلة الاختيار الديموقر ...
- -الداخلية الإماراتية- تناقش مبادراتها لزيادة الوعي بثقافة حق ...


المزيد.....

- ورحلت مينامي في التسونامي / ليندا كبرييل
- ومضة ضمير / خليل الشيخة
- ذات صباح نييء / مهاب السيد عبد الغفار
- حميد كشكولي بين دماءِ نهرِ الوند وإكسيرِ الحياةِ في السويد(1 ... / هاتف بشبوش
- كصيل الريح / كريم ناصر
- رسالة الى السماء / خليل الشيخة
- السندلوبه / عمرو محمد عباس محجوب
- الكلاب / خليل الشيخة
- درب الفيل / سعيد حاشوش
- عن أي اضطهاد موسيقي يتحدث «ميكروفون»؟ / محمد فتحي كلفت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله صقر - الثعبان الاقرع