أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رياض الصيداوي - المحلل السياسي رياض الصيداوي: اذا حصلت ثورة في الجزائر على الطريقة الليبية ستكون كارثة على تونس














المزيد.....

المحلل السياسي رياض الصيداوي: اذا حصلت ثورة في الجزائر على الطريقة الليبية ستكون كارثة على تونس


رياض الصيداوي
الحوار المتمدن-العدد: 3477 - 2011 / 9 / 5 - 22:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المحلل السياسي رياض الصيداوي:

اذا حصلت ثورة في الجزائر على الطريقة الليبية ستكون كارثة على تونس

حاورته نجلاء بن صالح لصحيفة حقائق عدد يوم الجمعة 2 سبتمبر 2011

بقدر ما استبشر كل العالم للتغيير الذي حصل في ليبيا، يتوجس كثيرون خيفة من امكانية ركوب الجماعات الارهابية على هذا التغيير لتصبح ليبيا مركزهم خاصة ان وجها معروفا منها شارك في دخول طرابلس ، اخر معاقل القذافي.

والتونسيون هم الاكثر حذرا من أي تغيير سلبي يطرأ على ليبيا رغم ان الحدود مع هذا البلد ليست طويلة.التقت حقائق بالمحلل السياسي التونسي رياض صيداوي ليقدم مختلف سيناريوهات التغيير في ليبيا.

ليبيا تعيش الان حربا وهو ما يفتح الباب امام دخول الجماعات الجهادية الى حدودها، هل يمكن ان تعشش القاعدة في تونس؟

صحيح انه ثمة انهيار كلي لمفهوم الدولة وهو ما ادى الى انتشار الفوضى، وتمثل هذه الحالة ارضا خصبة لتشيش العصابات الارهابية.لكن كما تعلمون ليبيا بلد ثري جدا بالنفط وهي محل انظار الجميع، لذلك لا مجال للعبث حيق لن تتحول الى افغانستان .

لكن الن يجلب السلاح طمع هذه الجماعات خاصة ان الحدود الليبية غير محروسة؟

هذا وارد جدا، فالانتشار الفضيع للسلاح يجعل ليبيا صحراء ممتدة مع الجزائر وتشاد ولا يمكن التحكم فيها.

هل يمكن لهذه الجماعات ان تجد مكانا لها في تونس خاصة ان البلاد قد تكون وقعت الان بين فكي كماشة القاعدة في الغرب(الجزائر) والشرق (ليبيا)؟

الجزائر انتصرت على تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، اضافة الى ذلك هي تملك جيشا قويا ومدربا جدا على خوض حرب العصابات وهذا ما يطمئن تونس من الجهة الجزائرية، الا اذا حدثت تطورات دراماتيكية في الوضع الحالي للجزائر، عندها يمكن القول انه هناك خطر من الحدود الغربية التونسية.اما الجهة الليبية، فان انهيار الدولة الكلي يمكن ان يؤثر بشكل كبير على تونس.

كيف؟

عن طريق تهريب الاسلحة وتسلل الارهابيين للقيام بتفجيرات او تدريب جهاديين تونسيين. فليبيا معروف عنها انها حاضنة كلاسيكية للارهاب على اعتبار ان جزءا هاما من المنتمين الى تنظيم القاعدة هم ليبيون.

ماهو السيناريو المفزع لامكانية استفادة الجماعات الارهابية من الوضع في تونس؟

فشل ليبيا في بناء دولة عصرية وبناء جيش سيكون له تاثير خطير على تونس وهذا مطلب عاجل جدا لضمان امن ليبيا وجيرانها.

بوجود كل تلك التيارات في صفوف المقاتلين الليبيين الان، هل تستطيع ليبيا بناء جيش قوى ومنسجم ومتماسك؟

صحيح، الجيش متكون من جماعات متناقضة، منها الليبرالية التي عاشت في الغرب ولها علاقات جيدة مع الناتو ومنها الاسلامية بجميع انواعها مع القوة الضاربة للجماعات المسلحة، فهناك الاخوان وهم معتدلون وتقبل بوجودهم الولايات المتحدة والسنوسيون وهناك ايضا الجهاديون المتمثلين في اعضاء الجماعة الليبية المقاتلة وهناك ايضا جزء من النظام الليبي مثل فرقة الصاعقة التي انشقت عن القذافي، وكل هذا الخليط سيقع فرزه لصالح اطراف على حساب طرف اخر.

من سيشكل الجيش اذا؟

سيدعم الغرب الليبراليين ويحاصر الجهاديين وذلك ما نلمسه من خلال تصريحات هيلاري كلنتون الاخيرة ودوفيلبان ايضا، حيث ابدى المسؤولان خوفهم من التيار الجهادي المرتبط بالقاعدة لكن ايضا لا ترى الولايات المتحدة مانعا في التعامل مع التيارات الاسلامية المعتدلة.

ماهي سيناريوهات تعامل الغرب مع الجماعات الجهادية؟

لا يمكن ان تبدا الدول الغربية بالقيام بمفاوضات معها خاصة ان حضور الجماعة الليبية المقاتلة كبير.فمفتاح عبد الحميد بلحاج هو قائد الكتيبة التي دخلت الى طرابلس، ويمكن ان يقع ادماجه ليصبح عسكريا لا مقاتلا.وواشنطن بدورها ستشجع ضباط الجيش الليبي القديم والذين يتعاملون مع النظام الليبي لانهم الطرف الاكثر قبولا امام خيار الجماعت الاسلامية المسلحة، وهي لا تريد الدخول في مفاوضات مع القاعدة.

وماهو نصيب كل طرف في المجلس الانتقالي؟

ستحصل صراعات بين الثوار انفسهم ولكن كل الاطراف ستتكتل ضد الجماعة الليبية المقاتلة لانه من مصلحتها عزل هذه الجماعة وليس من مصلحة ليبيا عموما وصولها الى الحكم عكس الاخوان الذين تقبل واشنطن بوجوده.

هل يمكن ان تعيش ليبيا صراعا دمويا اخر؟

يمكن ذلك في حال عدم التوصل الى حل سلمي لفرقاء الثورة وبروز نجاح عسكري وهذا قد يؤدي ايضا الى تدخل عسكري بري من الناتو حتى لا تستولي الجماعات الجهادية على الحكم.

لكن هناك من يؤكد نظرية خيار بقاء ليبيا غير مستقرة؟

هذه فكرة قديمة .والليبيون انفسهم لن يقبلوا بالتقسيم.بالعكس واشنطن تتمنى نجاح الثورة الليبية في توحيد البلاد والقضاء على الجماعة الجهادية وهي ايضا لا تحذ التدخل المباشر لانه يكلفها كثيرا. اضافة الى ذلك فان خريطة البترول تفرض وجود حكومة موحدة وبلدا موحدا حتى يتوحد توزيع البترول.وحسب رايي، سيقع بناء ديمقراطية ليبرالية يشارك فيها الاخوان والليبراليون، ولن يحدث اجتثاث المؤسسة العسكرية الليبية القديمة.

لو بقي حال ليبيا هكذا وحصلت ثورة في الجزائر، ماهي حظوظ الجماعات المسلحة؟

اذا حصلت ثورة في الجزائر بالمعنى التونسي أي ان الدولة تحافظ على الجيش وبامكانها حماية حدودها، فلا مشكلة في ذلك ولن يكون الوضع صعبا.اما اذا حصلت ثورة على النموذج الليبي فهي كارثة. ولكن اتبعد ذلك جدا.

والجيش الجزائري قوي ولا تبدو عليه بوادر ثورة مسلحة، وبوتفليقة سيعيش اخر دورة له لاسباب صحية ولن يترشح للرئاسيات القادمة، وهو ما يعني انه سيحصل تغيير سياسي، لذلك قد لا يحتاج الجزائريون الى ثورة للتغيير السياسي في البلاد.
حاورته نجلاء بن صالح





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,320,170
- الحركات الإسلامية أخذت الضوء الأخضر من واشنطن لتصل إلى الحكم
- الغرب لن يسمح بثورات في الدول النفطية مثل السعودية رغم توفر ...
- الحركة الوهابية مشروع غربي استعماري والجزائر تجاوزت أزمتها م ...
- حروب المخابرات السعودية السرية على الجزائر: القصة كاملة من ك ...
- طلبت مني‮ ‬الجزيرة انتقاد الجيش الجزائري‮ ...
- الوهابية السعودية أخطر الحركات الدينية: رياض الصيداوي في حوا ...
- مأساة لاجئي دارفور في فيلم -الحرة- الوثائقي: صوت -المعذبين- ...
- في سوسيولوجيا العسكر: لماذا لا تبني السعودية أكبر جيش في منط ...
- في سوسيولوجيا العسكر: لماذا لا تبني السعودية أكبر جيش في منط ...
- لماذا استطاع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الاستمرار طويلا في ا ...
- صراع العسكر والإسلاميين في الجزائر: من العجز إلى الانتصار 3
- صراع العسكر والإسلاميين في الجزائر: من العجز إلى الانتصار 2
- صراع العسكر والإسلاميين في الجزائر: من العجز إلى الانتصار 1
- في أسباب تعثر مشروع اتحاد المغرب العربي
- الانتخابات والديموقراطية والعنف في الجزائر الحلقة الخامسة
- الانتخابات والديموقراطية والعنف في الجزائر الحلقة الرابعة
- الانتخابات والديموقراطية والعنف في الجزائر الحلقة الثالثة
- الانتخابات والديموقراطية والعنف في الجزائر الحلقة الثانية
- الانتخابات والديموقراطية والعنف في الجزائر 1
- لماذا تخلفت جمعية العلماء المسلمين وبقية الأحزاب عن مساندة ث ...


المزيد.....




- أكثر من 150 مستوطنا يقتحمون «الأقصى».. ودعوات فلسطينية لشد ا ...
- انتقادات لوزير الداخلية الألماني بعد ترحيله حارس ابن لادن ال ...
- انتقادات لوزير الداخلية الألماني بعد ترحيل "حارس بن لاد ...
- انتقادات لوزير الداخلية الألماني بعد ترحيل "حارس بن لاد ...
- إيهود باراك: إسرائيل أقوى دولة في الشرق الأوسط
- واشنطن تسعى لمحادثات مباشرة مع حركة طالبان
- الكنيسة المصرية.. بريد سعودي للغرب
- قائد عسكري: أمريكا مستعدة لمحادثات مباشرة مع حركة طالبان
- مستوطنون يقتحمون ساحات المسجد الأقصى بحراسة القوات الإسرائيل ...
- يعاديها منذ الطفولة.. رئيس الفلبين يتحدى الكنيسة الكاثوليكية ...


المزيد.....

- التجربة الدينية – موسوعة ستانفورد للفلسفة / إسلام سعد
- الحزب الإسلامي العراقي الإرث التاريخي ، صدام الهويات الأصول ... / يوسف محسن
- المرأة المتكلمة بالإنجيل : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- (سياسات السيستاني (أو الصراع على تأويل الدولة الوطنية العرا ... / يوسف محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- حول تجربتي الدينية – جون رولز / مريم علي السيد
- المؤسسات الدينية في إسرائيل جدل الدين والسياسة / محمد عمارة تقي الدين
- الهرمنيوطيقا .. ومحاولة فهم النص الديني / حارث رسمي الهيتي
- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رياض الصيداوي - المحلل السياسي رياض الصيداوي: اذا حصلت ثورة في الجزائر على الطريقة الليبية ستكون كارثة على تونس