أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عماد الاخرس - صهاينة العرب وراء الارهاب فى العراق














المزيد.....

صهاينة العرب وراء الارهاب فى العراق


عماد الاخرس
الحوار المتمدن-العدد: 3476 - 2011 / 9 / 3 - 02:00
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


(( االبحريه الكويتيه تعتدى بالضرب على طاقم زورق صيد عراقى وتقتادهم الى مكان مجهول )) .. هذا هو نص الخبر الذى ورد فى شريط القناة الفضائيه العراقيه ليوم 2-9-2011 .
ولايمانى بان الحكومه العراقيه سوف لن ترد على هذا الانتهاك الجديد لحرمة العراقيين او يكون ردها خجولاً لذا قررت الرد بمقالى ادناه كمواطن عراقى لايمتلك سلاحا سوى القلم وفاءاً لاخوتى الصيادين .

ابدأ المقال ..
ليس غريبا ان تعلن التنظيمات الارهابيه فى العراق وصول الامدادات الماليه لها بمناسبة شهر رمضان المبارك البرىء منهم ومن اعمالهم الاجراميه .
وليس غريبا ان يتم تنفيذ وعودهم بالتفجيرات العشوائيه بعد ايام قليله وفى عشرة محافظات عراقيه مادام الصراع على الوزارات الامنيه مستمراً.
وليس غريبا ان يقتل هؤلاء المجرمين المزيد من البشر دون تمييز واحترام لاى دين او مذهب وكما جرى مؤخراً فى ابى الخصيب وام القرى لانهم لاينتمون الى فصيلة البشر.
وليس غريبا ان يهدد هؤلاء الارهابيين بالمزيد من التفجيرات فى الايام المقبله مادام هناك تدفق مستمر للاموال عليهم .
لكن الغريب هو ان يتزامن اعلان هؤلاء الانجاس عن وصول الامدادات لهم مع تزايد التهديدات التى اطلقها القاده العراقيين وباختلاف مواقعهم السياسيه والشعبيه الى حكام الكويت بايقاف العمل بالميناء اللامبارك الكويتى واهمها تصريحات رئيس الوزراء ( نورى المالكى ) ووزير النقل ( هادى العامرى ) والنائبه البرلمانيه ( عاليه نصيف ) وشيخ عشيرة آل ازيرج وكتائب حزب الله والمجلس السياسى فى البصره .
ومن المؤكد بان كثرة هذه التهديدات قد اثارت الفزع لدى هؤلاء الحكام الذين لازالوا يعيشون فى هاجس الخوف من الغزو الصدامى .
ولايخفى على احد الدور الكويتى الريادى فى الحاق الضرر بالاقتصاد العراقى منذ التغيير عام 2003 .
وللتذكير اقولها .. لقد نشرت وسائل الاعلام سابقا بان هناك امير كويتى متفرغ ومتخصص للعمل على زعزعة امن واستقرار العراق.
لذا ليس غريبا ان يلجأ هؤلاء الى تحريك الورقه الوحيده الفاعله بايديهم للانتقام من العراق وشعبه فى تقديم الدعم المالى للارهاب وتجنيد وتصدير كلابه المسعوره .
لقد ذهب ضحية محاولات حكام الكويت لخنق الاقتصاد العراقى ودعم الارهاب آلاف الرجال والنساء والاطفال والشيوخ بين شهيد ومعوق ومشرد وأرمله ويتيم .. لذا ليس غريبا اطلاق تسمية ( صهاينة العرب ) عليهم !
أما سبب اختيار هذه التسميه فهو التقارب بينهم وبين قادة صهيون فى اتباع اساليب اغتصاب الارض وقتل البشر.
فكلاهما استطاع ابرام صفقات مشبوهه مع الاستعمار الانكليزى لاستقطاع اراضى من دول اخرى لانشاء دولته .. الكويت من ارض العراق واسرائيل من فلسطين .
وكلاهما يقتل البشر دون تمييز .. حكام الكويت يذبحون العراقيين بامداد الارهاب وتصدير الارهابيين وصهاينة اسرائيل يذبحون الفلسطسنيين .
اخيراً اقولها لصهاينة العرب الذين يقتلون شعب العراق ويغتصبون ارضه ويسرقون ماله ويعتدون باستمرار على صياديه .. عليكم ان لاتنسوا يوم ربيع الامراء والملوك القادم بعد ان ينتهى ربيع الرؤساء الجمهوريين .. حينها اين المفر!
ملاحظه .. عذرا للتكرار المقصود فى استخدام عبارة ( ليس غريبا ) فى المقال .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,094,978,554
- تحشيش كويتي في جزيرة بوبيان .. هههههه !!
- المستشفيات الحكومية أفضل من الأهلية .. النعمان مثالاً
- تشخيص الداء نصف العلاج
- إقالة الوزير الرابع للكهرباء !!
- ظهور واحده من علامات قيام الساعة !!
- ماذا يتوقع حكام الكويت ؟!
- ( حطب ) الشاعرة ( كولاله نورى ) يحترق في مدينة البرتقال !
- الموت للشعب والحياة للمسئول !
- ماذا قدمت وزارتا الخارجية والهجرة للكفاءات العلمية العائدة ل ...
- الألقاب الدينية في مؤسسات الدولة العراقية
- منظمات المجتمع المدني في أمسية لاتحاد أدباء ديالى
- ظواهر غريبة في ساحة التحرير!
- ) هناء أدور( .. الرئيسة المقبلة لجمهورية العراق
- الشعوب تصنع ديكتاتورها
- تهريب الإرهابيون والقبض على المتظاهرين !!
- مجلس الملوك الخليجي !
- على الدباغ .. الناطق الرسمي باسم الحكومة الكويتية !!
- الميناء ( اللامبارك ) الكويتي !
- جامعة البكر .. مِنْ مُلكِيةْ الدولة إلى خاصة !
- قطعة ارض سكنيه لكل مواطن عراقي !!


المزيد.....




- استنفار رجال الشرطة الفرنسية في شوارع ستراسبورغ
- قرقاش: قطر مستمرة بالأذى وتبحث عن صلح -حب الخشوم-
- كولومبيا متوجسة للمناورات الروسية الفنزويلية
- سرقة عصا الحكم علنا طريقة جديدة للاحتجاج في العموم البريطاني ...
- المبعوث الأممي يسلم وفدي مشاورات السويد ورقة بشأن الإطار الس ...
- الحوثي: القبول بالحوار قبل إيقاف النار دليل قوة وتماسك
- بشرى قيام تحالف شرقي يواجه أمريكا
- سفير الهند في موسكو: طلبنا من موسكو المساعدة لتصنيع بزات فضا ...
- كندا تطلق سراح المديرة المالية لمجموعة -هواوي- الصينية بكفال ...
- السودان .. لجنة برلمانية تدرس تعديلات تتيح ترشح البشير لدورا ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عماد الاخرس - صهاينة العرب وراء الارهاب فى العراق