أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - درويش محمى - طز في هيك معارضة














المزيد.....

طز في هيك معارضة


درويش محمى

الحوار المتمدن-العدد: 3475 - 2011 / 9 / 2 - 08:58
المحور: كتابات ساخرة
    


الجميع يعرف, ضعف المعارضة السورية وهشاشتها, لكن ان تصل الامور بمعارضتنا الكريمة الى ما وصلت اليه اليوم, من فشل ذريع وتقصير كبير وانتهازية, واخيرا وليس آخرا اللامسؤولية, فهو امر ما كان لنا ان نتوقعه يوما ما.
بعد مضي نحو الستة اشهر من عمر الثورة السورية. ستة اشهر من القتل والسحل والتعذيب والاهانة. ستة اشهر من الحصار والتهجير والترهيب والبطش والاعتقال, ستة اشهر والشباب السوري يصارع الجيش"العربي" السوري وقوات الامن والشبيحة بصدره العاري. ستة اشهر خلفت وراءها نحو ثلاثة الاف شهيد وعشرات الالاف من المعتقلين وعشرات الالاف من المشردين والمهجرين, ستة اشهر مرت من عمر الثورة السورية والمعارضة السورية تنتقل من عاصمة الى عاصمة اخرى, ومن فندق خمس نجوم الى فندق خمس نجوم اخر, من دون ان تتفق ولو بشبه اجماع على هيئة او جمعية او منظمة او مجلس او مرجعية, تثبت من خلاله للمجتمع الدولي وجود بديل افضل للنظام السوري.
الكل يعرف حق المعرفة, ان الثورة السورية الباسلة هي صناعة شبابية صرف, والمعارضة السورية, سواء في الخارج او الداخل, لا دخل لها بالامر, اللهم الا الدعم والمؤازرة, والكل يعرف حق المعرفة, ان الاتفاق على الدعم الحثيث لثورة الشباب السوري ومؤازرته, هو اقل ما يمكن ان تفعله المعارضة المصونة, لكن معظم من خرج على شاشات الفضائيات من الاخوة المعارضين السوريين, ومعظم من كتب في الشأن السوري من هؤلاء الاخوة, برر تباطؤ وفشل المعارضة السورية في اداء دورها المذكور, بحالة القمع التي كانت تتعرض لها من النظام, وهذا جزء من الحقيقة, لكنه ليس كل الحقيقة.
من منا لا يقبل ان تكون سورية دولة مدنية متطورة? من منا يتجرء على رفض سورية جديدة ديمقراطية تقوم على مبدأ التداول السلمي للسلطة, من منا بامكانه انكار حقيقة سورية التعددية طائفيا وقوميا, من منا يرفض ان يرفع علم الاستقلال فوق كل ارجاء الوطن السوري بدل علم البعث الحالي? من منا لا يرغب بعودة الجولان? خطوط عريضة كان من الممكن وخلال ايام قليلة فقط الاتفاق عليها, وتشكيل جبهة عريضة تضم كل اطياف ورجالات المعارضة السورية, لتكون سندا لاهلنا في الداخل السوري, ونؤكد للجميع ان سورية ستكون بافضل حال من دون حزب البعث وبشار الاسد.
مع احترامي الشديد لكل معارض سوري, وعذرا من كل معارض سوري يتحلى بروح المسؤولية, اقول وبنية حسنة: طز في "هيك" معارضة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,283,394,375
- صبر اردوغان
- رشوة متأخرة يا...حبش
- ما لا يعرفه البعض
- السر...في تل ابيب
- جمعة صالح العلي
- يس...مستر بلير
- صديقي...علي فرزات
- رسالة اردوغان
- لو كنت مكانه
- حديث مندس
- لا ياستي ما حذرتي
- كل نوروز وسورية بخير
- علاقتي مع بثينة شعبان
- الشعب السوري ما بينذل
- راجعين ياهوى راجعين
- ياريتك يابيك لو ما عملتها
- للحفاظ على ماء الوجه
- السويد لا تزال بخير
- السيد على حق هذه المرة
- محنة أردوغان


المزيد.....




- باريس: احتفالية كبيرة بمناسبة مشاركة سلطنة عُمان كضيف خاص في ...
- غدا الأحد ، ندوة لمناقشة المجموعة القصصية (وكأنه هو) للكاتب ...
- شاهد.. من قصر لصدام في البصرة إلى متحف للحضارات
- بالكرم والضيافة.. الكشف عن تفاصيل تصميم متاجر متحف قطر الوطن ...
- لم يعرضوا من قبل في الخليج... 8 أفلام لأول مرة بالسعودية
- حقيقة ماجرى أمام البرلمان ليلة السبت/ الأحد
- -جرح البوح- لجليلة الجشي..نزيف الكتابة
- القرآن الكريم طريق تعلّم العربية
- متحف الدولة الروسي يفتح أبوابه أمام فنانين قطريين
- فنانة مصرية تنشر صور تعرضها لاعتداء (صور)


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - درويش محمى - طز في هيك معارضة