أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - المختار الفرياضي - الشاعر الامازيغي محمد ارجدال ينشر أغطيته الشعرية الزكية






المزيد.....

الشاعر الامازيغي محمد ارجدال ينشر أغطيته الشعرية الزكية


المختار الفرياضي

الحوار المتمدن-العدد: 3474 - 2011 / 9 / 1 - 17:31
المحور: الادب والفن
    


"يفوكا نتوجوتين" بمعنى "الاغطية الزكية"هو الديوان الشعري الامازيغي الثاني للشاعر محمدارجدال بعد ديوانه الاول (ايلال ن يمان/ طائر الروح)، وهذاالديوان الثاني صادرعن مطبعة الأقلام بأكاديرسنة 2010 ويضم الديوان الثاني بين دفتيه عشرين قصيدة شعرية من صنف الشعر الحديث موزعة على اثنين وخمسين صفحة من الحجم المتوسط كتبت بالحرف اللاتيني والامازيغي تيفناغ بالإضافة إلى إهداء الشاعر وتقديم الشاعرة والكاتبة الشابة عزيزة نفيع . أما الغلاف الخارجي للديوان فباللون البني أعلاها كتب اسم الشاعر وعنوان الديوان بالحرفين اللاتيني وتيفناغ وأسفلها قصائد شعرية"تيمديازين" وسنة النشر تتوسطه صورة لطبيعة خلابة تفوح من زهورها وعباب مائها ازكي وأطيب الروائح .
ومن عناوين قصائد الديوان نقطف للقارئ الكريم بعض الأمثلة : تافوكَلا / الاحتفال ، ارا افوس / هاتي يدك ، يمروين/ الشرارة ، تيواركيوين/ الاحلام ، تيرا/ الكتابة ، يسكراف/ القيود ...
وقد عكس الشاعر في قصائده الشعرية هموم الإنسان المغربي عامة ومعيشه اليومي من أفراحه وأحزانه وكذا ارتباطه بهويته الامازيغية كما قالت الكاتبة الامازيغية عزيزة نفيع في مقدمة الديوان :"ها هو حصان الشعر يلج ميدان الشعر عند محمد ارجدال الذي ينتقي من اجمل الكلمات ما ينسج به قصائد من الشعر وقلائد من الكلمات والأبيات الشعرية ليقلدها عنق الأدب الامازيغي ويرصع بها جبنته ، ففي المرة الأولى اصدر طائر الروح ففك وثاقه ففتح له قلبه فتركه يطير بأجنحة موشومة بأعذب العبارات ليرسل إلينا شلالات من الكلمات الحلوة ويرشنا بقطرات من الشعر، والآن صار الطائر غطاءا معطرا وزكيا ليغطينا بعطره ويلبسنا ألوانه البهية ".
وهذا مقطع شعري من احدى قصائد الديوان والمعنونة ب" تيواركَيوين/ أحلام " :
يميك نتواركَيوين ================= قلة أحلام
غوسكيان نتفلوين================== خلف أبواب
قنين ركَلنين===================== مقفلة موصدة
غضرات تغدوين نوزال =============== وراء قضبان حديدية
اغن انيغ انكراف ================== أبصرت المعتقل
ءور يسين يض ولا ازال ============= لا يميز بين الليل والنهار
ولا اساغن ن وسان =============== ولا يعرف أسماء الأيام
ورات سيويدن يسكراف ============= لا يخاف من القيود
ولا كسوضن تيلاس =============== وغير مبال بالظلام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,249,143
- نداء
- لحظة تحول


المزيد.....




- باستضافتها الفائزين القدامى.. كتارا ترعى جيلا من الأدباء عبر ...
- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - المختار الفرياضي - الشاعر الامازيغي محمد ارجدال ينشر أغطيته الشعرية الزكية