أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - انوار الامام - خارج السرب... عن القذافي والاسد














المزيد.....

خارج السرب... عن القذافي والاسد


انوار الامام

الحوار المتمدن-العدد: 3474 - 2011 / 9 / 1 - 16:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا اعرف ان كان اصدقائي في المواقع التي تعودت ان اكتب فيها منذ سنوات ، ان سينشروا هذه السطور ام لا ... ولا اعرف كم هو حجم الانتقادات التي ساتلقاها من القراء الذين تواصلت معهم عبر عشرات الكتابات والرؤى ، اذا ما قرأوا مساهمتى هذه بالمقلوب عما تبتغيه ... وايضا ، وهنا الاهم ، كيف سيكون وقع تساؤلات اليوم ، على عشرات السياسيين والمناضلين – والمهم بالنسبة لي العراقيين منهم - وانا "اغرد" خارج السرب ... ولكن دعونا نبدأ اولاً ثم لنرى القادم من ردود الافعال .
وفي عودة للعنوان ليس الا ، اقول : ان كلا من القذافي والاسد الاول والثاني ، وتشكيلاتهما الرسمية والحزبية والامنية ، قد ساعدوا ووهبوا وحموا ، بل ورعوا حتى ، منظمات واحزاب ، تقدمية وديمقراطية وشيوعية ، ومعارضين ومناضلين عرباً وعراقيين بالجملة والمفرد ... ولربما ما زال العشرات منهم يحملون حتى اليوم جوازات سفر دبلوماسية واعتيادية ، سورية وليبية ، وفي ذلك مايبين ، ودون كثير عناء ، مالذى يعنيه الامر ...
... وبهذا السياق يضيف صديقي السياسي المخضرم : برغم ان التفاصيل تبدأ وربما لن تنتهي ، اقول ان ثمة عشرات المؤتمرات واللقاءات المعارضة التى عقدت في ليبيا وسوريا، في السبعينات والثمانينات والتسعينات الماضية بشكل رئيس ، برعاية مباشرة وغير مباشرة من الأسدين ، والقذافي، وممثليهم ، لقادة ومسؤولين بارزين من الاحزاب الوطنية والديمقراطية والشيوعية العربية والكردية ، دعوا عنكم الاشتراكية الحاكمة ... وقد حضرت – والحديث لصديقي – اكثر من واحدة منها ، وأتذكر ضيافات " هبات " ومساعدات عينية ومالية قدمت لنا مباشرة ، وما خفي وعُرف كان اعظم ، وذلك يتعدى عشرات ومئات ، وربما الملايين من الدولارات ....
ان كتابتي اليوم - والحديث عاد لي هذه المرة - تعنى بتحريض المعنيين لان يجيبوا ، او يوضحوا ، لنا ، ولانصارهم ومحبيهم بشكل محدد ، عن تلكم الوقائع والاحداث ... خاصة وان بعض الاسماء و" الرموز" – المعنية - راحت تتبارى اليوم في التقييم " الموضوعي " حدّ الشتم ، ودون ان تتخوف من التاريخ ولساناته ، وكأنها تريد ان تثبت المقولة المعروفة : يكاد المريب ان يقول خذونى ... ولنؤجل هنا التسميات المحددة، ولنا عودة لها ، وعنها ان شاؤوا ...
اخيراً امل الا يأخذ القراء والمتابعين الظن بعيداً وكأنني ادافع عن نظام سوريا المترنح ، والساقط لا محالة ما لم يواجه الثورة الشعبية بالثورة من الداخل ... أو اننى اترحم على نظام القذافي الساقط . فالتحري عن الحقيقة شئ ، وضرورة تقييمها شئ ، والتسابق للشتم والادانة شئ اخر ... والا فما هو رأي اصحاب الشأن والامر ؟؟؟؟ فلننتظر ونرى .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,960,403


المزيد.....




- -سوريا الديمقراطية-: غارات عنيفة في شمال شرق سوريا.. ومقاومت ...
- إسبانيا: مواجهات عنيفة بين الشرطة ومحتجين في إقليم كاتالونيا ...
- الجزائر.. السلطات في تيزي وزو تغلق أكبر كنيسة في البلاد (صور ...
- موسكو ترجح لعب -الكرت الروسي- في الانتخابات الأمريكية
- القوات المصرية تنفذ تدريبا باستخدام إحدى الغواصات والمدمرة - ...
- بريطاني يسرق رقائق إنجيل مصري قديم ويبيعها لأمريكي
- كشف عواقب كارثة وشيكة على الأرض
- شاهد: عملية انتشار قوات تابعة للجيش الروسي والسوري في منبج
- توقيف باحث فرنسي في إيران والخارجية الفرنسية تؤكد أنها تسعى ...
- لماذا صعد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الجبل المقدس ممتط ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - انوار الامام - خارج السرب... عن القذافي والاسد