أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - أحمد الجنديل - على هامش الحقيقة














المزيد.....

على هامش الحقيقة


أحمد الجنديل

الحوار المتمدن-العدد: 3474 - 2011 / 9 / 1 - 13:17
المحور: حقوق الانسان
    



من حصة الفقراء الثورة على مَنْ ظلمهم ، ومن حقهم الاصطفاف في خندق المعارضة ضدّ مَنْ أهانهم وسرق حقوقهم كمواطنين في هذا البلد الغارق ببحر الخيرات والثروات .
ومن حق الفقير أن يسرق إذا لم يجد فتات رغيف يسدّ به رمق أطفاله الجياع ، وهو يرى مشهد النهب والسلب والاختلاس والتبذير والإسراف من قبل سماسرة الشعارات الفارغة الذين كانوا يرفعون اسمه عاليا ، ثمّ انقلبوا عليه أثناء كرنفال توزيع الكراسي والمناصب فيما بينهم .
ومَنْ كان شجاعا من الفقراء ، فمن حقه أن يرفع صوته بوجه مّنْ زرع الفقر في دهاليز الوطن ، ونثر بذور الذل ، وحوّل البلاد إلى مستودع يفيض بالمال والجاه والبطش ، وآخر لا ترى فيه غير الرماد والجفاف والإحباط .
ومشروع الفقراء يكمن في انتزاع السوط الذي ألهب ظهورهم ، ليلهبوا به ظهور الذين احتالوا على طموحاتهم وأمانيهم في حياة كريمة .
ومَنْ أراد الإصلاح والتصفيق ، لعل في ذلك نفعا له ، فعليه الهرولة إلى مكامن العفاريت ، حيث لا يراه أو يسمعه أحد ، فالجميع هنا مشغول حتى فروة رأسه بسرقة أموال البلاد والعباد .
من حق الفقراء الثورة ، وهذا الحق موقوف لهم دون غيرهم ، ولا نستثني أحدا ، كون الاستثناء يتقاطع مع أخلاق المنطق ، ويتجافى مع منطق العقل ، فالجميع ساهم في خلق الفجيعة التي حلـّت بالبلاد ، والجميع سعى إلى تعميقها وتوسيعها ، دون أن نرى إصبعا يلوّح بالإنكار ، ولا صوتا يرتفع بالاحتجاج .
وإذا كان من حق الفقير سرقة ما يحتاجه لكي يعيش ، فليس هذا الحق من نصيب الذين ارتدوا أثواب الطواويس ، وألصقوا بالصمغ تاج الهدهد على هاماتهم ، لأنهم سرقوا حتى امتلأت خزائن المصارف بالمال الحرام ، وتزينت شوارع وساحات الكون بعقاراتهم ، وشمل تبذيرهم وإسرافهم كل ملاهي الدرجات الممتازة ، وجيوب الحسناوات العاهرات فيها ، ورغم كل ما فعلوه فلا زالوا يخرجون كل صباح وبلا حياء وهم يتحدثون عن الوطن والوطنية ، والمثل العليا والشرف الرفيع ، و حتى صغار الجن وديدان الأرض تعرف ، أن لا شرف لسارق ، ولا وطنية لقاتل ، ولا فضيلة لمنتهك عرض ، ولا أخلاق لخائن ، ولا دين لمن يتوضأ بدموع الأرامل والأيتام ، ويتيمم بلهاث الجائعين والمحتاجين لرغيف الخبز .
وثورة الفقراء والجياع ستكون عاتية ، بحجم مأساتهم وخيبتهم ، وستطيح بعروش وكروش ، كما فعلت بالطغاة الذين لم يسمعوا صوت شعوبهم ، ويحترموا إرادة مَنْ يتطلع إلى أمانيهم ، فما حصل بالأمس القريب كان شاهدا على إرادة هذا الشعب الصبور ، فهل يتعظ المتكبرون !!؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,404,212
- سياحة على شواطئ رواية ( عباءات محترقة )
- أحلام . ..... قصة قصيرة.
- أحلام
- حداء في ذاكرة الليل .... قصص قصيرة
- الغروب
- الكرسي
- يرقية الى ولي الامر
- حفلة ....قصة قصيرة
- على هامش الخط الأحمر
- البالون ...قصة قصيرة
- كتابات باللون الأحمر
- جفاف ..قصة قصيرة
- حكايات ذاكرة.. قصة قصيرة
- الأقلام والخيول
- الوصيّة ... قصة قصيرة
- السفينة .. قصة قصيرة
- الجناة ومزبلة التاريخ
- أمريكا وحقوق الانسان
- بلد العجائب والغرائب
- بلا وطنية ولا حياء


المزيد.....




- موريتانيا: اتخذوا خطوات أساسية لدعم حقوق المرأة
- النيابة الكويتية تأمر باعتقال أمير من العائلة الحاكمة
- وكالة إغاثة تعلق عملياتها في شمال شرقي سوريا وتجلي موظفيها ا ...
- رئيس اللجنة العربية لحقوق الانسان يشيد بالمستجدات التي اتخذت ...
- تعذيب وتهديد مقابل كلمة سر الهاتف.. حبس إسراء عبد الفتاح 15 ...
- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح إثر الهجوم التركي شمال سوريا
- نصائح تكنولوجية وخرائط أمان.. هكذا يتحايل المصريون لتجنب اعت ...
- بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدين القصف الجوي على مناطق مدنية ...
- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح جراء الهجوم التركي في سوريا
- المرصد السوري: عدد النازحين جراء العملية التركية تجاوز 250 أ ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - أحمد الجنديل - على هامش الحقيقة