أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد سعيدي - محمد غلوط ..صرخة وصورة














المزيد.....

محمد غلوط ..صرخة وصورة


محمد سعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 3474 - 2011 / 9 / 1 - 09:20
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


محمد غلوط المناضل المختزل في رقم 70840 داخل سجون النظام ، هو صرخة قوية في وجه القمع ، صرخة ضد الصمت والتواطؤ على الجريمة، وهو إلى جانب هذا صورة حية من العهد الجديد.
البعض ربما صدق حديث النظام عن الأوراش والإصلاحات الكبرى، ووصف محمد الصبار للدستور الجديد بأنه صك من صكوك حقوق الإنسان، وما جاء في مقابلة محمد اليازغي مع قناة العربية بعد خطاب 17 يونيو لما بشر المغاربة بديقراطية عريقة في أقل من خمسة أيام مع هذا الدستور.
الآن، بعد شهرين من الإستفتاء على هذا الصك لم ألاحظ أي تعامل جدي مع شهادات عن الإغتصاب خرجت بشكل متزامن من داخل السجون ومخافر الشرطة ومن معتقلين لهم توجهات سياسية وإيديولجية أحيانا متناقضة؛ مما يبعد عنها شبهات الحبكة ويعزز صحتها.
إن شهادة تعذيب المعتقل السياسي محمد غلوط كنموذج ، المؤرخة في فاس 08/06/2011، تؤكد أن النظام المغربي لا يحن فقط إلى الماضي، بل مازال يعيش فيه. فهو في الوقت الذي يتحدث فيه عن التخلص من وسائل التعذيب المستعملة خلال الألفية الجديدة، مازال يحتفظ داخل المخافر بالعصي والقنينات المطلية بدماء المعتقلين وبولهم وبزارهم من الستينات والسبعينات و ما قبلها،وما بعدها . إن المسؤولين على هذه المخافر يحتفظون بهذه الوسائل داخل مكاتبهم، ويدبجون فوقها أوراقا تسمى محاضر الشرطة تقدم للقضاء في ملفات رائحتها الكريهة تفوق رائحة هذه العصي...
الضرب، والسب والشتم، والتجريد من الملابس، والإغتصاب بالزرواطة، وحالات الإغماء المتكررة.. وصفها محمد غلوط في شهادته بدقة وشجاعة، أما الجلادون فاكتفوا ببلاغ تكذيب ، والقاضي الذي استقبل غلوط لم يستطع رؤية الدماء العالقة بسرواله ربما بتأثير المفعول الكيماوي الذي تتركه هذه العصي على الملفات التي بين يديه. إن الحفاظ على هذه الوسائل، هو حماية مفاعل خطير على بصيرة الناس؛ والأجدر بنظام يتحدث عن الشعارات الكبرى، أن يبدأ بحملة نظافة بمعناها البسيط داخل مخافر الشرطة وداخل السجون..فرائحتها تزكم الأنوف.
أخيرا، أحيي الرفيق محمد غلوط وكل الشرفاء الذين لا يترددون في كشف صورة النظام الحقيقية. غلوط.. إن شهادتك المؤثرة شرف لك، ومهما حاول الجلادون تحطيمك، فأنت أقوى منهم بمواقفك وأفكارك..هم لا يستطيعون التأثير فيك وزعزعة قناعاتك، يركزون على جسدك لأن لا مواقف بعينها لديهم يحاورون بها عقلك..كل ما تلقنوه هوتطبيق التعليمات ، وأرقى ما تعلموه هو استهداف بعض أعضاء جسمنا، حتى إذا تبولنا عليهم أو رميناهم ببزارنا، ضحكوا وتلذذوا بالمشهد وانتشوا..هذا شرفهم الذي يتسابقون لنيله؟ ولا يعرفون إلى أي عصر همجي ينتمي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,169,878
- متى نهاية الربيع العربي في المغرب ؟
- حركة 20 فبراير
- حقوق الانسان المتعارف عليها -عربيا- في المغرب
- البيان العام الصادر عن المؤتمر الوطني التاسع للجمعية المغربي ...
- الجمعية المغربية لحقوق الإنسان: الوضعية القانونية للفروع
- سفينة عباس


المزيد.....




- بعد مقتل جندي تركي.. هل -وقف إطلاق النار- شمال سوريا لا زال ...
- السلطات المصرية تعلن وجود مومياوات بداخل التوابيت المكتشفة ح ...
- الإجهاد والشوكولاته وأشعة الشمس.. ما هو جيد وسيء لبشرتك؟
- ألعاب أطفال داخل مسجد سعودي تثير ضجة.. والسلطات تتدخل
- الخطوط الأسترالية "كانتاس" تسافر 20 ساعة دون توقف ...
- الخطوط الأسترالية "كانتاس" تسافر 20 ساعة دون توقف ...
- أكاديمي لبناني: النظام الطائفي وصل إلى طريق مسدود؟
- أمراء حرب وزعماء طوائف.. 6 رجال يتصدرون المشهد السياسي اللبن ...
- نائب لبناني: وجود وزرائنا في الحكومة لم يعد مفيدا ولن نكون ش ...
- لافروف: على روسيا وأمريكا استعادة عمل البعثات الدبلوماسية بش ...


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - محمد سعيدي - محمد غلوط ..صرخة وصورة