أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محيي عيدان - ماهية الفن عند سوزان لانجر














المزيد.....

ماهية الفن عند سوزان لانجر


محيي عيدان

الحوار المتمدن-العدد: 3474 - 2011 / 9 / 1 - 08:28
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ما هو الفن؟ سؤال هام كبير حضي بأجوبة عديدة ولكنه لم يحض بجواب واحد متفق عليه من الفنانين وفلاسفة الجمال والسبب يعود إلى اختلاف في الأذواق الفنية على رأي سوزان لانجر(susanne k. elanger) وهي فيلسوفه أمريكية (1895 ـ 1975) اهتمت بدراسة الفن، والفلسفة والمنطق، وعلم الجمال، وعلم اللغة، كما قامت لانجر بدراسة نظرية الأشكال الرمزية عند الفيلسوف الألماني (إرنيست كاسيرر) والتي تركت تأثيرا كبيرا على منهجها الفلسفي في دراسة الفن، لذا فأن (سوزان لانجر) ستعرف الفن على انه واحد من النشاطات الرمزية وأنه رمز من أبداع الإنسان، وأن (العمل الفني بوصفه صورة رمزية للوجدان البشري) ، فالفن هو الذي يقوم على: (أبداع أشكال قابلة للإدراك الحسي بحيث تكون هذه الأشكال معبرة عن الوجدان البشري) وان ما يدركه الإنسان في الفن بصورة معبرة إنما يدرك كشكل، ويلعب مفهومي الشكل والصورة أهمية كبرى في تعريف الفن، فالعمل الفني إذا استحال إلى شكل أو صورة الإناء، أو إذا كانت الصورة نتاج الخيال كصورة العمل الأدبي، عندها يصبح للعمل الفني مظهرا حسيا يقبل الإدراك، والعمل الفني في نظر (سوزان لانجر) رمز مجازي وصورة معبرة لشيء ما، إذا أن الاختلاف بين الصورة والشيء الفعلي (الأصلي) برأيها هو اختلاف في الوظيفة لقد تبنت (سوزان لانجر) المذهب الرمزي في الفن وذلك لأنها ترى أن الإنسان يعيش في عالم م الرموز لا يقتصر على (التفكير اللغوي) أو (المجال اللفظي الصرف)، إذ أن عملية الترميز التي يقوم بها الإنسان لا تقتصر على الفن واللغة والكلام بل تمتد إلى الحلم، الأسطورة، الخرافة، الطقوس الدينية وما وراء الطبيعة (الميتافيزيقا)، والكلام ومظاهر أخرى من النشاط البشري. لقد تبنت (لانجر)التفسير الرمزي وطبقته على الفن وعلى الموسيقى وبتأثير من آراء الفيلسوف الألماني (ارنيست كاسيرر) فقد تعاملت سوزان لانجر مع الفنون على إنها رموز تمثيلية لا استدلالية وما تعنيه (لانجر) من أن الفن إبداع فهذا معناه:
(إضافة شيء جديد لم يكن موجودا من قبل)، وعن ماذا يبدع الفن؟ فأن (لانجر) تجيب من أن الفن يبدع (الأشكال القابلة للإدراك الحسي) وهذا لا يكون إلا من خلال الحدس والخيال وهذه الأشكال التي يبدعها الفن تعبر عن الوجدان البشري الذي ينبع من الحياة الداخلية ألاشعورية وهي لا تكون معبرة إلا من خلال الرموز فالفن رمز للوجدان البشري أما عن وظيفة الفن الأساسية عند لانجر فيتحدد في التعبير عن المشاعر والانفعالات للأفراد والجماعات والتي هي نشاطات ليست لها صلة بالعقل.
(لانجر) التي وظفت نظرية كاسيرر (الأشكال الرمزية) في الفن لتقديم نظريتها عن دور الفن في نقل أو تعبير عن الحالات الانفعالية والتي يصعب صياغتها باللغة إلى أشكال تصويرية وواضحة تتحدم أشكال الوجدان البشري كالأساطير والطقوس وغيرها واتي هي صور رمزية، عند المفكرة والفيلسوفة الأمريكية الألمانية الأصل سوزان لانجر (susanne k. elanger) كل الفنون أشكال يمكن إدراكها حسيا وهي تعبر عن الوجدان البشري،آلية الإسقاط (projection) النفسية تلعب دورا هاما عند الفنان الذي يقوم شعوريا بإسقاط الوجدان في العمل الفني الذي بدوره بتقديم الشكل الخاص بالوجدان للحدس(بحيث يبدو وكأننا ندرك الوجدان نفسية في العمل الفني) والوجدان هو كما نشعر به.
ـــــــــــــــــ
المصدر
* راضي حكيم/ فلسفة الفن عند سوزان لانجر
* زكريا إبراهيم / فلسفة الفن في الفكر المعاصر .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,104,706
- لإسقاط projection عند يونج: سبيل إلى الإبداع الفني وصياغة ال ...
- : بنديتو كروتشه الفن حدس ورؤيا
- وظيفة الفن عند هيجل
- المستقبلية.. إعلان موت لفن الماضي
- نيتشه.. الحياة والميتافيزيقا
- الحياة مرة أخرى وأخرى والى الأبد ..


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني يقبض على مدير موقع إلكتروني -عميل- للا ...
- الإعلام السوري: وصول قوات الجيش السوري إلى البلدات الشمالية ...
- تونس: الهيئة العليا للانتخابات تعلن فوز قيس سعيد برئاسة البل ...
- الانتخابات الرئاسية: لماذا صوت الشباب التونسي بكثافة لقيس سع ...
- تونس.. هيئة الانتخابات تعلن فوز قيس سعيد في الانتخابات الرئا ...
- خبير يكشف خطأ شائعا في تنظيف الوجه يضر بالبشرة
- شاهد: مراسم استقبال الرئيس الروسي من قبل العاهل السعودي في ا ...
- إدوارد سنودن يروي أول تجربة له في "القرصنة": كنت ف ...
- مقتل سائح فرنسي وجرح عسكري إثر اعتداء في مدينة بنزرت التونسي ...
- أجواء متوترة بين فرنسا وتركيا قبيل مواجهة كروية في تصفيات أم ...


المزيد.....

- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محيي عيدان - ماهية الفن عند سوزان لانجر