أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - جريس الهامس - الثورة السورية مصدر القرار والتشريع وليست إسطنبول أو غيرها - من سفر الثورة المجيدة رقم 6















المزيد.....

الثورة السورية مصدر القرار والتشريع وليست إسطنبول أو غيرها - من سفر الثورة المجيدة رقم 6


جريس الهامس

الحوار المتمدن-العدد: 3473 - 2011 / 8 / 31 - 15:39
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


ليست المرّة الأولى ولا الأخيرة التي يتسابق فيها المهووسون بوجاهة المخاتيروتجار المناسبات والأعياد الموسمية لعرض بضائعهم الكاسدة واعتلاء منابر الخطابة والفصاحة وبلاغة المعلقات لتعلق على أسوار دمشق الحزينة على شهدائها وجرحاها ومعتقليها ونسائها وأطفالها وماّذنها ,, ومثلها جميع المدن السورية وريفها من الشاطئ الغربي لنهر دجلة الذي يرسم حدودنا الشمالية الشرقية مع العراق عند ديريك حتى درعا الأبية في الجنوب. لكن رغم أن معظم الذين قدموا المعلقات من عناتر هذا زمان لا يمتون لفروسية وإباء عنتر عبس بصلة ,, ولا يحق لي نعتهم : بغير المثقفين الثقاة كما وصفهم قائد الثورة الصينية ماو _ أو كما وصفهم المرحوم علي الوردي ب ( وعّاظ السلاطين ) وما أكثرهم في هذا الزمن السديمي الذي أسماه الكاتب الرائع صبحي الحديدي مؤخراً: (بزمن – ضاعت الطاسة على الشعب السوري ) في وصفه شراهة عقد المؤتمرات التي أفرزت ظواهر مرضية شكلت تخمة منافية لطبائع الأمور ثم عدد مؤتمرات اسطنبول وتركيا عموماً وبروكسل وبرلين وكل مانتج عنها وقال : ( هل يجوز تنظيم مؤتمر طويل عريض يتنطح لقضايا كبرى شائكة ولا يستند إلى قواعد تمثيلية واضحة بل يعتمد على مبدأ أهلا وسهلا بلّي جاي , أو خيار مؤتمر بمن حضر , أو تلك البدعة العجيبة التي أسموها ( عضو مراقب أو عضو ضيف ؟؟), ولا ينسى المرء بؤس تلك الرياضة القائمة على تلميع المؤتمرات عن طريق إبراز أعضاء نجوم , من قادة أحزاب مهجرية أو أكاديميين طناني الألقاب , أو نزلاء مزمنين على الفضائيات ...
كما انتقد كبار المناضلين وأصدقاء الثورة السورية المخلصين في الخارج التهافت على عقد المؤتمرات وما يصدر عنها من التشكيلات ولجان .. وخصوصاً ما سمي مجلس وطني إنتقالي في مؤتمر تركيا الأخير أذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر المناضلين السادة مع حفظ الألقاب : حكم البابا – القدس العربي – أكرم شلغين -- سربست نابي – م الخلف – بشار العيسى – ياسين الحاج صالح – صلاح بدر الدين -- عبد الرزاق عيد – محمد الهنداوي – روزا عيلبوني وغيرهم الكثير...
وبعد التفتيش عن ممول هذ المؤتمر التركي الأخير الذي أنتج ما سمي مجلس وطني إنتقالي على الورق ..قيل بل تأكد أن الممولين لهذا المؤتمر وقبله مؤتمر أنطاليا هم وكلاء شركة مرسيدس سابقا وشركاء اللص الأكبر في المافيا الأسدية رامي مخلوف سابقاً السادة اّل سنقر ... مشكورين – وأترك تحليل الأهداف والغاية للسيدلت والسادة القرّاء ...وللأصدقاء الشرفاء الذين غرر بهم وحضروا هذه المسرحية المؤذية لوحدتنا الوطنية الديمقراطية التي شكلتها ثورتنا المجيدة ودماء شهدائنا وجراح شبابنا ......
وزعمت العناصر المرتبطة بالنظام والحريصة على بقائه بأشكال مختلفة بأن إنعقاد هذا المؤتمر وما نتج عنه – تشكيل مجلس وطني إنتقالي -- قد تم بموافقة تنسيقيات الثورة وقيادتها في الداخل ..,,لكنهم لم يخدعوا إلا أنفسهم .. لأن تشكيل مثل هذا المجلس الضروري والحياتي التمثيلي في مرحلة الإنتقال من الثورة إلى الدولة من الإستبداد والذل إلى قمم الحرية ودولة الشعب والديمقراطية ...لايتحقق إلا بعد انتصار الثورة البطلة النهائي ورحيل الطغاة على فلول العصابة الأسدية المجرمة ..
لهذا وقطعاً لدابر البلبلة والفوضى والإصطياد بالماء العكر ووضع النقاط على الحروف أصدرت الهيأة العامة للثورة السورية من دمشق البيان التالي الذي صدربتاريخ 29 اّب الجاري – أي فور إعلان ولادة هذا ( الخديج ) عن المؤتمر التركي السلطاني العتيد ..
وفيما يلي نصه حرفياً :
الهيأة العامة للثورة السورية
بيان صحفي بخصوص ما سمي " المجلس الوطني الإنتقالي "
فوجئنا بما تناقلته وسائل الإعلام العربية والعالمية , عن إعلان ماسمي بالمجلس الوطني الإنتقالي صادراً من جهة غير معلومة في أنقرة ,,وحيث أنه قد تم ذكر إسم الهيأة العامة للثورة السورية ضمن الجهات التي تمت مشاورتها والتنسيق معها في هذا المجلس . فإننا نعلن للجميع أنه لا علاقة للهيأة لا من قريب ولا من بعيد بهذا المجلس, ولم يتم التنسيق معنا في تشكيلته أو الترتيب له .
إن هذه الطريقة في الإعلان عن المجلس التي تعتمد تلفيق الأسماء دون علم أصحابها وبدون التشاور معهم لا يمكن أن تبني عملاً صحيحاً , وأساساً متيناً للثورة السورية . وهذه الإرتجالية في العمل لا تؤدي إلا لتعقيد الأمور بصورة أكبر ..
وحيث أن الهيأة العامة تقوم منذ فترة بالعمل على مبادرة لتوحيد الجهود في الداخل والخارج ,,وبالتشاور مع جميع الثوار .. فإننا نرى أن ما أعلن اليوم هو تشتيت للجهود وزرع الخلاف ..
إننا في الهيأة العامة للثورة السورية , نرفض هذه الطريقة في التعاطي السياسي والوطني , وسوف نعلن اليوم مبادرتنا المتعلقة بتوحيد الجهود من أجل السير بالثورة نحو بر الإنتصار.
29 – اّب -- 2011
الهيأة العامة للثورة السورية
بمثل هذه الأخلاقية الثورية رد الثوار وهيأتهم العليا في منتهى الأناقة وكبرياء الثورة على المزورين الأفاكين الذين يزورون التاريخ ويدعون أن مؤتمراتهم الخلبية تعقد بموافقة قيادة الثورة وتنسيقاتها الثورية الواعية لأحابيل هذه الطبقة الإنتهازية المتاجرة منذ عقود بالوطن والشعب ... أولئك الذين تفتك بهم النرجسية والعلاقات الإقطاعية واللاأخلاقية مع أبناء وطنهم ومع ثوار وطنهم الذين يحملون دماءهم على أكفهم كل صباح و يخرجوا من منازلهم ليجابهوا نظام الإستبداد والطائفية المجرم بصدورهم وسواعدهم العارية ..
فهل يتعلم هؤلاء المتاجرون بالوطن قبل الثورة والذين تصوّر لهم عقولهم المريضة وغرورهم النرجسي إمكانية فرض وصاية على ثورتنا المجيدة التي انتزعت فجر الحرية من بين جحافل الظلام المخيمة بكل عدتها وأنيابها فوق سورية الأسيرة منذ نصف قرن. هذه الثورة البطلة التي حققت المعجزة التي لم يكن يتصورها عقل دهاقنة الصهاينة وهمجية الرأسمال الغربي وحماقة المعسكر الشرقي الذين أسهموا بتركيب هذا النظام وتدريب أجهزته النازية القمعية لتأمين قواعد نفوذهم في المنطقة إلى الأبد على أشلاء شعبنا وكرامتنا ووطنيتنا ....نعم ثورتنا السلمية ووحدة شعبنا في إرادة واحدة وروح واحدة وطموح واحد لاستعادة سورية الحبيبة من فم هذا الوحش القرداحي الأجير ... لتضميد جراحها ومواساته وأعادتها لمكانتهاوأهلها وإنسانيتها وكرامتها بين الأمم سورية الجديدة الحرة والجمهورية البرلمانية الديمقراطية لكل أبنائها ...
وخسئ تاريخنا الأسود مع اسطنبول وكل تجار إسطنبول ومن وراءهم أن يقدموا لشعبنا غير النكبات والتاّمر والماّسيي وعهدنا بحلف بغداد حلف نوري السعيد – مندريس ليس ببعيد ..وهم يعرفون تماماً أن سورية البرلمانية الديمقراطية وجبهتها الوطنية الديمقراطية ومقاومتها الشعبية هي التي أسقطت حلف بغداد ... فإلى أين أنتم ذاهبون ... ؟؟
كانت جدتي لأمي ريما معمر تغني لنا أغنية من الحكم التركي ونحن صغار أذكر منها :
يا رايح إسطنبول ويا جايي من اسطبول
شوجبتلنا من اسطنبول غيرالبلا يازول
جوعانين وجبتولنا الجراد والقابيقول (1)
(1) القابيقول هم عسكر السلطان الخاص ..أي الحرس الجمهوري أو الفرقة الرابعة بقيادة المجرم الصغير ماهر الأسد ....
النصر لدماء شهدائنا عيد سورية الحقيقي قادم قادم المجد لثوارنا الأبطال ..
لاهاي – 31 / اّب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,104,030
- من أين نبدأ بعد رحيل العصابة الأسدية ؟ -مع الوطني الكبير خال ...
- المحامون السوريون روّاد الثورة على الإستبداد منذ عام 1978 -- ...
- المحامون السوريون روّاد الثورة على الإستبداد منذ عام 1978 -- ...
- المحامون السوريون روّاد الثورةعلى الإستبداد منذ عام 1978 - - ...
- أيها القتلة واللصوص إرفعوا أيديكم عن حماة . بل عن سورية كلها ...
- رسالة من قلب الثورة السورية المجيدة إلى المتاجرين بإسمها ؟؟
- على جدار الثورة السورية المجيدة - لاحوار مع نظام القتلة والل ...
- لاحوار مع الجلاد ..-- بشار الأسد يحاور ويفاوص بشار الأسد ..؟
- أكذوبة الشرعية والمصداقية , وتخاذل قادة البورصة الدولية ..؟ ...
- كتابات على جدار الثورة السورية المظفرة . ؟ - 3
- كتابات على جدار الثورة السورية المظفرة .؟ -2
- نداء إلى الهيئات الدبلوماسية والقنصلية السورية في العالم . ؟
- بين العين والمخرز . وبين الجلاد والشعب .. ؟
- لاحوار مع الجلّاد .. لاحوار مع الجلّاد ..؟؟
- من يوميات الإنتفاضة الثورية السورية .-- 1
- الحبر وحده يكتب الحرية ,, وليس سفك الدماء
- في ذكرى الجلاء المجيد ننتظر الجلاء الثاني لبناء الجمهورية ال ...
- الثورة السورية الديمقراطية في طريق النصر .. جمعة الإصرار ؟
- حق الثورة في القانون والإجتهاد الدولي ..؟ - 1
- جريس الهامس في حوار مفتوح حول: الطبيعة الخاصة للثورة السورية ...


المزيد.....




- نتنياهو بعد منع عضوتي الكونغرس: لن نسمح بزيارة من يريد إلغاء ...
- مهاجرون يلقون أنفسهم في البحر يأسا بعد رفض إيطاليا استقبالهم ...
- هونغ كونغ: مئات الآلاف يشاركون في مسيرات -سلمية- للتأكيد على ...
- شاهد: وزير البريكست يوقع وثيقة إلغاء سريان قوانين الاتحاد ال ...
- شاهد: وزير البريكست يوقع وثيقة إلغاء سريان قوانين الاتحاد ال ...
- الانتقال الدستوري بالسودان.. بين التأييد والانتقاد
- -الأمن القومي- بليبيا تتحدث عن -عمليات خطيرة- تقوم بها حكومة ...
- الرئيس العراقي: الانتصارات تحققت بفضل تضحيات كل صنوف مؤسساتن ...
- -أنصار الله- تعلن إلحاق خسائر بقوات يمنية بقصف صاروخي في عسي ...
- بوريس جونسون: سنغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - جريس الهامس - الثورة السورية مصدر القرار والتشريع وليست إسطنبول أو غيرها - من سفر الثورة المجيدة رقم 6