أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين محيي الدين - قسم الولاء للوطن . ( الجزء الأول )














المزيد.....

قسم الولاء للوطن . ( الجزء الأول )


حسين محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 3469 - 2011 / 8 / 27 - 02:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بادئ ذي بدئ أرجوا أن لا يتهمني أحد بالتطرف القومي أو العنصري فأن ما أطرحه شيء دأبت على تبنيه دول عريقة في تبنيها للنهج الديمقراطي في كل مناحيه السياسية والاجتماعية والاقتصادية . وهو أن يقسم من يمنح شرف الانتماء إلى الوطن وحق المواطنة فيه قسم الولاء إلى هذا البلد . بل إن بلدان أخرى اشترطت على من يرغب الحصول على شرف المواطنة فيه التطوع في مهام عسكرية صعبة حتى تمنحه هذا الشرف . إضافة إلى شروط أخرى منها إتقان لغة ذلك البلد ومراقبته لفترة طويلة ومراقبة سلوكه . بل تعدت ذلك إلى سحب حق المواطنة منه فيما إذا ارتكب جرما أو روج لأفكار تشيع الفرقة بين مواطني ذلك البلد . فأنا كمواطن عراقي يهمني جدا أن اتاكد من أن القادم ألينا لا يشكل خطورة على مستقبل أبنائنا وبلدنا في الدرجة الأولى . ومخاوفنا تلك تعود لتجارب مريرة عشناها وعاشها من قبل أبائنا وأجدادنا مع بعض ممن فتح العراقيون لهم قلوبهم وبيوتهم وحمايتهم من كل مكروه وقابلوا ذلك بكثير من الإساءة ونكران الجميل . فلقد عرف العراقيين بحبهم لمن يقصدهم من دول الجوار ومن الشتات ,يصاهرونهم ويمنحونهم لقب انتمائهم العشائري وإذا وجدوا فيه رجاحة للعقل وتميزا في السلوك أمروه عليهم . وهنالك شواهد كثيرة على مثل تلك الحالات لست في وارد تسليط الضوء عليها . كذلك فتحنا مدارسنا ومؤسساتنا العلمية و الدينية لكل مسلمي الأرض لكي ينهلوا من معارفها وعندما طاب لهم البقاء منحوا حق المواطنة وسيد من كان منهم ذو فضل .

لم تراعا كثير من الأمور والأولويات في منح حق المواطنة لبعض القادمين مما تسبب بكثير من الأذى وعلى مرور الزمن للعراق كوطن وللعراقيين كمواطنين حيث بقى ولائهم الأول والأخير لبلدانهم الأصلية , وفي أول نزاع مع بلدانهم لسبب ما تراهم يتصرفون كرعايا لتلك البلدان بغض النظر عن عدالة ذلك النزاع . بل ترى البعض منهم أوغل في إيذاء العراقيين فمد يده لقوى أجنبية تريد النيل من سيادة العراق وحريته واستقلاله وهذا لعمري ما يثير في النفس الكثير من الحنق والاشمئزاز مما يدعونا إلى مراجعة مواقفنا ووضع شروط على منح من يتقدم لنيل شرف المواطنة كما علينا أن نراجع من منحوا من قبل الجنسية والتأكد من مطابقتها للشروط الجديدة . حتى نتجنب الكثير من المطبات التي وقع فيها أسلافنا والتعثرات التي نعيشها الآن بسبب الولاء المزدوج وتفضيل مصلحة الآخرين على مصلحة العراق التي تعيق أي خطوة في الاتجاه الصحيح لبناء عراق ديمقراطي تعددي موحد .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,891,528,187
- حتى لا تفاجئ عند عودتك إلى العراق !!
- هل كلف البعض نفسه عناء استطلاع رأي الشارع العراقي ؟
- أحزاب السلطة مصانع لإنتاج المجرمين !!
- رد على تعقيب الاستاذ فؤاد النمري حول مقالتي الطريق الصحيح لو ...
- الطريق الصحيح نحو وحدة اليسار والديمقراطيين .
- الانظمة الدكتاتورية تصنع أحزابها المعارضة !!
- حول وحدة اليسار و القوى الديمقراطية في العراق
- كيف ينظر بعض العراقيين إلى ثورة الشعب السوري ؟!
- الفزاعة !
- ليس لكم إلا بقاء الأمريكان !
- الديمقراطية الحقيقية والديمقراطية المرتقبة !
- تبقى أمريكا عدوة الشعوب !
- ثورة الغضب لا تثير شهية اللصوص و المعتاشين على الدين !
- أصدقاء بريمر يتهاوون الواحد تلوَّ الآخر !
- بماذا سيتهم المالكي شعبه عندما يطالبه بالاستقالة ؟
- تعمدنا الثورة ----تطهر قلوبنا
- ثوروا ---- تصحوا
- متى تحل اللعنة على حكام العراق ؟
- كل عام وقراء الحوار المتمدن وكاتباته وكتابه بألف خير
- الديمقراطية ومشيئة الأقدار !


المزيد.....




- الرئيس السوري: المبادرات السياسية حولتها أمريكا وتركيا إلى خ ...
- مقتل 5 من الشرطة الأفغانية في انفجار سيارة على الحدود مع إير ...
- وسط توتر مع تركيا... الإمارات تهنئ اليونان على ترسيم الحدود ...
- روسيا والسعودية تؤكدان ضرورة وقف إطلاق النار واستئناف الحوار ...
- بسبع لغات... موقع لقاح كورونا الروسي يشهد غزوا من 188 دولة ف ...
- جنرال أمريكي: الهدف الرئيسي لإعادة نشر القوات في أوروبا هو ا ...
- واقع العلاقات السعودية الباكستانية.. وموقف المملكة من كشمير ...
- فرنسا تطلب من مواطنيها تجنب الذهاب إلى النيجر
- حكم بتغريم -أبل- 500 مليون دولار لانتهاك براءات اختراع
- وزير خارجية اليونان يبحث مع بومبيو الجمعة -مخالفات تركيا الا ...


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين محيي الدين - قسم الولاء للوطن . ( الجزء الأول )