أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نداء آل صالح - اخبرتني انها اجلت الخطاب مع نفسها











المزيد.....

اخبرتني انها اجلت الخطاب مع نفسها


نداء آل صالح

الحوار المتمدن-العدد: 3465 - 2011 / 8 / 23 - 08:15
المحور: الادب والفن
    



كنت اراها تدور حولي في يومها الاخير كما الفراشة تدور حول الضوء ونظراتها تشق علي صمتي
المنتظر لكلماتها التي طالما شدتني جذبت يدها واجلستها بجانبي ودون طلب مني استرسلت حكايتها التي
بدأتها لي منذ سنوات ...اعواما مرت وتيارات القلق تتجارف امالي برجوعه اتخذت طريق الرواح
والمجئ ملاذا اسكنه لاشرد بافكاري لذكرياتي معه ..اجلت الخطاب مع نفسي عللي اجد رسائل نسيان بيني
وبينه ..شددت على يدها ودمعها يترقرق ...تعلمين ان كل ماابغيه ان اعيش اللحظات معه حتى في غيابه
كم يشق افتقاد من تريد وكم تدوربي الافكار كدوران السرويس حول الساحات عللي اقع صدفة على كلمة احسه
فيها الاقرب الي من حبل الوريد الذي يخترق عنقي ويخنقني غصات كلما اشتقت اليه ويمتد اختراقه لقلبي لاجده
هناك قد احتل كل العروش الماضية والحاضرة والقادمة ...تذكرين حين مازحني سائق السرويس عندما تجاوزت
منطقة نزولي _لامانع لايصالك لغرفتك _ بشرود غلفته بأمتطاط شفتي "لست كسولة لهذا الحد" يومها نزلت من
السرويس وكنت اهرب من بقائي طويلا فيه ..تزعجها فكرة كونها قيادية رغم مايفرضه الواقع عليها كانت تظن
انها السبب في ابتعاده عنها ..انت الاقرب لي وربما كنت شريكتي في احلامي ختمت حديثها معي الذي تمنيت لو
يطول قبل ساعة الافتراق وبعد المسافات التي سوف تفصلنا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,283,268
- المشكلة في الانسانية
- سأغلق عليك عيني
- اكشف لي ورقك
- اكتب في ذيل اعلاني(الخائنة)
- احسك طيفا يلاحقني
- تدري متى احبك اكثر؟


المزيد.....




- استقالة الوزير المستشار الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية التونس ...
- مهرجان فينسيا السينمائي: بي بي سي تلتقي المخرجة السعودية هيف ...
- محلل يمني: مؤتمر السعودية لا يزال قائما والمجلس الانتقالي حد ...
- أول تعليق للمطربة إليسا بعد إعلان اعتزالها الغناء
- انطلاق الدورة 12 لمهرجان المسرح بمصر
- كان فنانا ورياضيا.. المواهب الخمس المذهلة للإنسان البدائي
- لأول مرة.. حيوانات في عروض السيرك بغزة
- -ولاد رزق 2-.. هل تنجح أفلام -الأكشن- دائما؟
- فوز رواية -لا صديق سوى الجبال- للكاتب بهروز بوجاني
- شاهد: معرض من نوع آخر في فينيسيا ... لوحات فنية تنتظر زائريه ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نداء آل صالح - اخبرتني انها اجلت الخطاب مع نفسها