أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - رافد علاء الخزاعي - مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني والصيام (الصيام والطب جزء8)






















المزيد.....

مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني والصيام (الصيام والطب جزء8)



رافد علاء الخزاعي
الحوار المتمدن-العدد: 3456 - 2011 / 8 / 14 - 04:39
المحور: الطب , والعلوم
    


ارتفاع الضغط والصيام
(الصيام والطب الجزء الثامن)
من المعروف في عصرنا أنّ الإنسان قد يكون لديه عدّة أمراض "ساكنة" أو "متعايشة" معه، فهو لا يدري عنها شيئا ولا تكلّفه مشقّة شديدة، وهو ينظم حياته وفق تحدياته الى هذه الامراض والتوصيات الطبية والعلاجية وتغير النمط السلوكي والغذائي والامور الحياتية الاخرى.
ان الصوم هو تحدي جديد يضاف للانسان المسلم وهو احد الفروض الدنية الواجبة وكما للصوم فؤائد روحية وعبادية فانه ايضا له فؤائد سلوكية وطبية فيها شفاء لبعض المرضى من بعض الاعراض المرضية , أنّ هناك أمراضا أخرى يكون الصوم علاجا لها، مثل الإسهال والأمراض النّاشئة عن السمنة والتخمة وكثرة الأكل، والعادات الضارة كالتدخين والمشروبات الكحولية,وغير ذلك.
ان مرض ارتفاع ضغط الدم هو تحدي يضاف للانسان المسلم في شهر رمضان فيكون المسلم بين دوامتين الصوم او الاجازة الشرعية من الصوم, فالمرض الموجب للرخصة هو الذي يسبّب للصّائم مشقّة وألما، أو يكون الصوم سببا لزيادته، أو تأخّر شفائه منه (بعض المرضى يحتاج إلى وجبات خفيفة متقاربة الموعد، ويضرّه خلوّ المعدة لساعات طويلة من الطّعام والعطش والجهد في الصوم مع العمل وتغير نمطية النوم).
وإنّما يُعرف ذلك بغلبة الظنّ، فهي كافية في الاحكام العملية. وغلبة الظنّ تعرف هنا بأمرين: إمّا بتجربة المعني أو تجربة غيره ممّن يثق به وحاله كحاله، ممّن يعاني نفس المرض وإمّا بإخبار طبيب مسلم ثقة في دينه. وهنا واجب على الطبيب المسلم في العصر الحاضر ان يكون قراره بالاجازة او بالصوم على الدراسة العملية والاستقراءات الطبية المعتمدة على دقة الملاحظة وعلى التأثيرات الفسيولوجية والسريرية على سير المرض لانها مسؤولية شرعية وطبية يتحمل عليها الكثير من التبعات الدنيوية والاخروية.
والفطر رخصة للمريض، كما هي للمسافر (وقد سبق)، ولكن لو تحامل المريض على نفسه وصام أجزأه الصوم. غير أنّه إذا شقّ عليه الصوم مشقّة شديدة، فليس من البرّ الصوم في المرض.
اذا القرار في الاجازة من الصوم هي مسؤولية مشتركة بين الطبيب والمشرع الديني والمكلف وهي تعتمد على الثقة المتبادلة لذلك على الاطباء المسلمين ونحن في الالفية الثالثة وضع بروتكول (منهج) طبي للصوم والاجازة من الصوم ليكون دليل للمسلم والمشرع في اتخاذ القرار الصحيح اتجاه الصوم.
ان ارتفاع ضغط الدم الشرياني هو احد الامراض المزمنة ويحتاج المريض الى علاج دوائي مستمر مع نمط سلوكي وحياتي وغذائي خاص.
ما هو مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني؟


يسمى ضغط الدم المرتفع بالمرض القاتل الصامت، قد يكون ضغط الدم مرتفع عند أي شخص وهو لا يشعر بذلك في كثير من الأحيان.يقاس ضغط الدم عن طريق تحديد كمية الدم التي يقوم القلب بضخها وكمية تدفق الدم في الشرايين.
يختلف ضغط الدم في الجسم طوال اليوم بشكل طبيعي. وقد يختلف أيضاً بشكل غير ملحوظ مع كل نبضة قلب. يرتفع ضغط الدم أثناء القيام بأي نشاط وينخفض في حالة سكون الجسم. كلما قام القلب بضخ كمية دم أكبر او كلما ضاقت الشرايين ,كلما ارتفع ضغط الدم في الجسم.اي ان ضغط الدم بعبارة مبسطة هو هو مقدار الضغط الذى يحدثه سريان الدم على جدران الشرايين التى تقوم بنقله من القلب (البطين الايسر بالتحديد) إلى سائر أجزاء الجسم, و يقاس بجهاز معين (اما قياس الضغط الزئبقي او الاليكتروني او الهؤائي)و يتم التعبير عنه برقمين: كمثال 120/80 و الرقم العلوى (البسط) يوضح الضغط اثناء انقباض عضلة القلب (120) وهو يسمى الضغط الانقباضي بينما الرقم الآخر (المقام) يمثل الضغط اثناء انبساط عضلة القلب (80) وهو يسمى الضغط الانبساطي وهو يقاس بنفس الدرجة بفرق لايذكر في كل شرايين الجسم.

و معدل ضغط الدم يختلف من شخص لأخر ولكن تعتبر معدل 100-120/ 65-80 مللميتر زئبقى هو المعدل الطبيعي. وعند قياس ضغط الدم يجب أن يكون المريض على سرير أو جالس على كرسي وليس واقف لأن ضغط الدم يتغير وقتياً مع: الإنفعال, النوم, الأكل, وقت القياس خلال اليوم, المجهـود الجسمانى, كمية الملح فى الطعام و كذلك تعاطى بعض الأدوية
او شرب القهوة و لذا يجب التأكد بقياس الضغط ثلاث مرات خلال زيارتين أو ثلاثة لأن تشخيص ارتفاع ضغط الدم لا يتم بقراءة واحدة وعلى الطبيب معالجة المريض بعد أجراء فحوصات أخري للتأكد من عدم وجود أسباب إضافية سببت ارتفاع ضغط الدم.
ان قياس ضغط الدم الطبيعي بصورة عامة هو : (120/90)إذا كان ضغط الدم في حالة سكون الجسم (140/90) أو أكثر فإن هذا الشخص قد يكون مصاباً بارتفاع ضغط الدم .
هناك أشخاص كثيرة لا يرون خطورة في ارتفاع ضغط الدم حيث أنهم لا يشعرون بأية أعراض أو قد يشعروا بأعراض بسيطة.
ولكن يجب أن نعلم أن ضغط الدم غير المنتظم يمكن أن يرفع معدل الخطورة للإصابة بالسكتة الدماغية، ولأزمات القلب أو هو سبي رئيسي في حدوث عجز القلب وعجز الكلية وان هبوطه ايضا مسبب لازمات اخرى.
منظمة الصحة العالمية وضعت جدول لقياس ضغط الدم في الحالات المختلفة:
الحالة الرقم العلوي(الضغط الانقباضي) الرقم السفلي(الضغط الانبساطي) عدد مرات قياس الضغط
مبشرة (120) أو أقل (80) أو أقل قياس كل سنة
متوسطة أقل من (130) أقل من (85) قياس كل سنتين
متوسطة/ مرتفعة 130-139 85-89 قياس كل عام
ضغط مرحلة 1 140-159 90-99 قياس كل شهرين
ضغط مرحلة 2 160-179 100-109 استشارة الطبيب خلال شهر
ضغط مرحلة 3 180 أو أعلي 110 أو أعلي استشارة الطبيب فوراً خلال أسبوع
قد تختلف هذه المؤشرات من شخص إلي آخر أو حسب آخر قياس لها.
من خلال ذلك تعرفنا على مراحل الضغط من الناحية السريرية والتشخيصية وان لكل مرحلة اهمية احصائية للخطورة والمضاعفات والطرق العلاجية.
ان ارتفاع مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني يقسم من الناحية العملية الى قسمين:
1-ارتفاع ضغط الدم الاولي:
حيث لا يوجد سبب واضح ومعروف له ويشمل نسبة 95% من المرضى الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم.وهو غالبا يصيب المرضى بعد عمر الاربعين وتزداد نسبة الاصابة مع التقدم في العمر.
2-ارتفاع ضغط الدم الثانوي:
ويشمل 5% من المرضى وتوجد عدة أمراض تسبب ارتفاع ضغط الدم منها وهم غالبا من الشباب ودون سن 35 سنة:
• أمراض الكلى بمختلف أنواعها مثل التهاب حوض الكلى المزمن ، ضيق الشرايين الكلوية.
• أمراض الغدد الصماء مثل زيادة نشاط الغدة جار كلوية (الكظرية)والغدة النخامية والغدة الدرقية.
• تعاطى بعض الأدوية مثل أقراص منع الحمل ومضادات الإحباط والإكتئاب ، وبعض الهرمونات و ادوية أمراض الروماتيزم وآلام المفاصل وآلام العضلات والبرد والسعال والربو الشعبى, العقاقير التي تستخدم في علاج نزلات البرد، مزيل الاحتقان، مسكن الألم وبعض العقاقير الأخرى , تناول المخدرات مثل الكوكائين والامفتيامين.

• ارتفاع الضغط اثناء الحمل وهو ارتفاع مِِؤقت لضغط الدم فقط أثناء فترة الحمل يعود بعدها الى معدلاته الطبيعيه في معظم الأوقات وخصوصا في الاشهر الثلاثة الاخيرة من الحمل مما يسبب ما يسمى بتسمم الحمل.
أنواع مرض ارتفاع ضغط الدم:وهي من الناحية السريرية (الكلينيكية) ويمكن تحديد عدة صور مرضية لارتفاع مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني.
1-ارتفاع ضغط الدم المتذبذب:
هو ارتفاع ضغط الدم بشكل غير مستمر ومتقطع ويحدث ذلك فى بدايه الاصابه بارتفاع ضغط الدم والتعرف على هذه المرحله هام جدا لاحتياج المريض للعلاج المستمر والمنتظم مما يقلل فرص حدوث مضاعفات للمرض.
2- ارتفاع ضغط الدم السيستولى( الانقباضي ,البسط):
في حالات تصلب الشرايين الرئيسيه (الكبرى) مثل الأورطى(الابهر) وتفرعاته الرئيسيه وايضا فى حالات ارتجاع الصمام الأورطى وزيادة نشاط الغده الدرقيه.
3- ارتفاع ضغط الدم الدياستولى ( الانبساطي ,المقام):
في حالات تصلب الشرايين المتوسطه والصغيره وايضا فى حالات القلق.
4- ارتفاع ضغط الدم المتسارع:وهو ارتفاع ضغط الدم الانقباضي اكثر من 200 والانبساطي اكثر من 120 بدون حدوث مضعاعفات اخرى على القلب والعين والدماغ والكلية.
5-ارتفاع ضغط الدم الشرياني الخبيث: وهو ارتفاع ضغط الدم الانقباضي اكثر من 200 ملم زئبقي والانبساطي اكثر من 130 ملم زئبقي مع وجود مضاعفات مثل نزف في الشبكية ووذمة في الشبكية في العين, او عجز قلب احتقاني مصحوب بوذمة رئوية,او نزف دماغي شرياني او طارئة دماغية مسبوقة برعاف حاد,او عجز كلوي او تناذر كلوي حاد. ويسمى ايضا ارتفاع ضغط الدم المعند للعلاج لاحتياجه اكثر من ثلاثة انواع من الادوية للسيطرة عليه.


ان عوامل الخطورة في الاصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم التي لايمكن السيطرة عليها هي:
1-العمر: تزيد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم كلما تقدم العمر.
2- السلالة : ينتشر ضغط الدم المرتفع بين الأجناس السمراء اللون أكثر من البيضاء اللون.
3-نوع الجنس : ترتفع نسبة إصابة الذكور بارتفاع ضغط الدم في مرحلة الشباب ومنتصف العمر أكثر من ظهوره عند الإناث. أما بعد سن 55 وحتى 64 فتتساوى فرص إصابة كل من الذكور والإناث. وبعد سن 65 تزيد نسبة إصابة الإناث أكثر من الذكور .
4- التاريخ المرضي للعائلة : يعد ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الوراثية.
5- تصلب الشرايين: وهي تزداد مع تقدم العمر ونتيجة زيادة الدهون في الدم والتدخين وشرب الكحول.

اما العوامل التي يمكن السيطرة عليها ويمكن من خلالها تقليل نسبة الاصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني هي:
1- البدانة (السمنة):
كلما زاد وزن الجسم، كلما كان في حاجة أكثر للدم لإمداده بالأكسجين والتغذية الكافية للانسجة, اذا عرفنا ان قلب الانسان مصمم لتحمل وزن 120 كغم وكلما زاد الوزن عن ذلك كلما زادت احتمالية ارتفاع ضغط الدم ومضاعفاته.
2- قلة النشاط (الحياة المكتبية):
قلة النشاط اليومي للجسم يزيد من فرصة إصابتك بارتفاع ضغط الدم لأنه يزيد من فرص زيادة وزن الجسم. يساعد أيضاً قلة النشاط علي زيادة نبضات القلب لأن عضلات القلب تحتاج لمجهود أكبر في الانقباض والانبساط وبالتالي فهي تزيد الحمل علي الشرايين.
3- التدخين: تقوم التركيبات الكيمائية للتبغ بتدمير جدار الشرايين، وتسبب تكوين الكتل علي جدارها (هي الكتل الدهنية) التي تحتوي علي الكوليسترول). يعمل النيكوتين أيضاً علي انقباض الأوعية الدموية وبالتالي يرغم القلب علي العمل بشكل أقوى.
4-الحساسية من الصوديوم: هناك أشخاص شديدي الحساسية من الصوديوم، وبالتالي فذلك يؤدي إلي احتباس السوائل في الجسم ورفع ضغط الدم.وهولاء كثيروا التأثر بملح الطعام ويجب عليهم الحد من استخدامه والاستعاضة عن باملاح البوتاسيوم او المطيبات والتوابل.
5- انخفاض البوتاسيوم: البوتاسيوم من المعادن التي تعمل علي ضبط مستوى الصوديوم في الخلايا. لذلك يرفع انخفاض معدل البوتاسيوم من نسبة وجود الصوديوم في الجسم وبالتالي ارتفاع الضغط.
5-زيادة شرب الكحوليات: سبب ارتفاع ضغط الدم نتيجة الكحوليات غير معروف بشكل محدد. ولكن شرب الكحوليات مع مرور الوقت يسبب ضرر بالغ بعضلات القلب.
5- الشد العصبي: قد يؤدي الشد العصبي الزائد إلي ارتفاع مؤقت في ضغط الدم، ولكن هذا الارتفاع قد يزداد مع مرور الوقت. أيضاً نتيجة محاولة تخفيف الشد العصبي عن طريق تناول المزيد من الطعام، التدخين المستمر أو شرب الكحوليات يساعد علي بقاء ضغط الدم مرتفعاً.
6-الأمراض المزمنة: مثل ارتفاع الكوليسترول، السكر، عدم القدرة علي التنفس أو هبوط القلب يزيد من خطورة الإصابة بارتفاع الضغط.
اعراض مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني:
غالباً لا تظهر أية أعراض أو علامات تحذر من ارتفاع الضغط.
هناك أشخاص يعتقدون بأن الصداع، نزيف الأنف أو الغثيان هي بداية علامات ارتفاع ضغط الدم، في الواقع قد تحدث هذه الأعراض عند بعض الأشخاص في بداية ظهور المرض مع الشعور بألم في مؤخرة الرأس، لكن لا يحدث الصداع، الغثيان أو نزيف الأنف إلا في حالة وصول ضغط الدم إلي مستوى مرتفع – وفي هذه الحالة تكون حياة المريض في خطر.
التشخيص:
يلاحظ غالباً حالة ارتفاع ضغط الدم أثناء القيام بالفحوصات الأخرى. ولحسن الحظ أن قياس ضغط الدم يكون بطريقة بسيطة.
لذلك يمكنك قياس ضغط الدم بشكل دوري للتأكد من بقاءه في مستوي متوسط. والان ضمن توصيات منظمة الصحة العالمية للسيطرة على الامراض غير الانتقالية والكشف المبكر عن ارتفاع ضغط الدم هو يجب قياس ضغط الدم على الاقل كل ثلاثة اشهر ابتداء من عمر الطفولة.
ان على الطبيب ان يقوم بسؤال المريض أسئلة متعلقة بالتاريخ المرضي للعائلة والصحة العامة للمريض.
القيام بعمل الفحوصات اللازمة.
عمل الاختبارات الروتينية مثل اختبار البول، الدم أو عمل رسم قلب لقياس النشاط الكهربائي للقلب.
يمكن عمل بعض الاختبارات الأخرى لقياس تدفق الدم مثل الرنين المغناطيسي، الأشعة فوق الصوتية أو موجات صوتية.
هذه الاختبارات هامة للطبيب لمعرفة ما إذا كان هناك سبب ثانوي لارتفاع ضغط الدم، أي أن هناك عامل ما يسبب الارتفاع ضغط الدم خصوصا اذا كان عمر المريض اقل من 35سنة.
المضاعفات
يجب التحكم في ارتفاع ضغط الدم، إذا كان مرتفعاً باستمرار.لان الحمل الزائد المفروض علي جدار الشرايين تؤدي إلي حدوث ضرر كبير في مختلف الأعضاء الحيوية بالجسم مع مرور الوقت.
وكلما زادت فترات ارتفاع الضغط كلما زاد الضرر، ومع مرور الوقت تظهر هذه الأعراض.
هناك دراسات عديدة أكدت وجود صلة كبيرة بين عدم التحكم في ارتفاع ضغط الدم والإصابة بأزمات القلب والسكتة الدماغية، هبوط القلب ومشاكل العين.
المشاكل التي قد تحدث نتيجة ارتفاع ضغط الدم المزمن:
1- إصابة الشرايين: قد يسبب ارتفاع ضغط الدم حدوث تصلب في الشرايين، أو تجمع دهني علي جدار الشرايين والمعروف (بالتصلب العصيدي) أو حدوث تضخم في الأوعية الدموية.
2- سمك المصدر الرئيسي لضخ الدم في القلب: سمك (تضخم جدار البطين الايسر)هذا الجزء قد يؤدي إلي حدوث هبوط في القلب حيث أن عضلات القلب تصبح سميكة ولكى تكون قادرة على ضخ الدم بشكل أقوى نظراً لارتفاع ضغط الدم في الأوعية الدموية. يجب أن يكون هناك كمية دم أكبر للقيام بهذا العمل ولكن الأوعية الدموية الضيقة لا تستطيع إمداد القلب بالقدر الكافي من الدم.
وفي نفس الوقت العضلات السميكة، تبذل جهدا أكبر وأطول في ضخ الدم المطلوب للجسم وبالتالي تتراكم السوائل في الرئة أو في الأرجل والقدم. لان عضلة القلب بصورة مبسطة مثل المصيادة المطاطية التي يصنعها الاطفال لاصطياد العصافير من جدار انبوبة العجلة فكلما امتدت اكثر من اللازم فقدت مطاطيتها وفقدت قوة قذف الحصى.
3-انسداد أو انفجار الأوعية الدموية في المخ: انفجار أو انسداد الأوعية الدموية قد يؤدي إلي حدوث سكتة دماغية. وارتفاع ضغط الدم هو أهم العوامل التي تساعد في حدوث السكتة الدماغية.
4-ضعف أو ضيق الأوعية الدموية في الكلى: هذه الحالة تمنع الكلى من القيام بدورها في الجسم.
5-ضيق أو سمك في الأوعية الدموية بالعين: وقد تنتهي هذه الحالة بفقدان البصر.

لتقليل عوامل الخطورة لحدوث كل هذه الحالات، يجب التحكم التام في ارتفاع ضغط الدم. التحكم في ارتفاع ضغط الدم لمدة 5 أعوام يقلل من فرص الإصابة بأزمة في القلب بنسبة 20% وفرص الإصابة بهبوط القلب بنسبة أكبر من 50%.
العلاج
أفضل طريقة للتحكم في ارتفاع ضغط الدم هو تغيير نظام الحياة اليومي. ولكن في بعض الحالات يكون تغيير نظام الحياة غير كافي، لذلك يجب في هذه الحالة إضافة العلاج الدوائي.
هناك أنواع مختلفة من العلاج الدوائي، وكل نوع يخفض ضغط الدم بطريقة مختلفة.
إذا كان هناك نوع عقار لا يقوم بخفض ضغط الدم إلي المستوى المطلوب فيجب استشارة الطبيب لتغيير نوع العقار .

بعض أنواع العلاجات الدوائية:
1-مدارات البول: هذا النوع من الدواء يعمل علي الكلى لمساعدة الجسم في تخفيض مستوى الصوديوم والمياه لتقليل حجم الدم في الأوعية.
2- مثبطات مستقبلات بيتا(BETA-BLOCKER)هذا النوع من العلاج يعمل علي منع تأثير بعض الكيمائيات الخاصة بغدة الأدرينالين. وبالتالي يساعد القلب علي الخفقان بشكل أبطئ وأهدأ.
3- Angiotension-Converting Enzyme (ACE) inhibitors: (مانعات انزيم محول الانجيوتنسين)
هذا العلاج يساعد علي هدوء الأوعية الدموية عن طريق منع تكوين بعض الكيمائيات الطبيعية التي تعمل علي تضييق الأوعية الدموية.
4- Calcium antagonists مضادات الكالسيوم
هذه الأنواع من العلاجات تعمل علي تهدئة عضلات الأوعية الدموية. وبعض من هذه الأنواع تخفض من سرعة نبضات القلب. يقوم الطبيب بوصف بعض من هذه العقاقير للوصول للمستوى المطلوب من ضغط الدم. في حالة عدم تحسن مستوى ضغط الدم فهناك أنواع العلاجات الدوائية يمكن الاستعانة بها أيضاً.
5- Direct Vasodilators الموسعات الشريانية
يعمل هذا العلاج علي منع شد العضلات الموجودة علي جدار الشرايين ومنع ضيق الشرايين نفسها.
6- Central-acting agents الادوية ذوات التأثير المركزي
هذه الأنواع تعمل علي منع المخ من إرسال المؤشرات إلي الجهاز العصبي لزيادة ضربات القلب أو تضييق الأوعية الدموية.
7- ادوية مثبطات مستقبلات الفا (alpha blocker)تقوم بمنع انقباض العضلات في الشرايين الصغيرة وتقلل من تأثير بعض أنواع الكيمائيات التي تؤدي إلي تضييق الأوعية الدمويةوهذه الادوية تفيد مرضى تضخم البروستات وقصور التروية المحيطية والدماغية.
بعد هذه الفكرة عن مرض ارتفاع ضغط الدم ومضاعفاته واعراضه سنعرف تاُثير الصوم عليه وماهم المرضى الذين ينصح بعدم صيامهم وماهي الاجراءات العلاجية والتوصيات الحياتية اثناء الصيام.
الصيام ومرض ارتفاع ضغط الدم:
ان مريض الضغط يعيش بدوامة يصوم او لا يصوم هذا يعتمد بالاساس على نسبة ارتفاع ضغط الدم فاذا كان الارتفاع بالضغط ليس شديدا جدا اي بحدود الطبيعي أي بنسبة 140/80 ملم زئبق أو اقل هذا يعني أن الضغط لدية منتظم فبامكانة أن يصوم بشرط أن يكون متعاطيا لحبوب الضغط وتحت أشراف الطبيب أما اذا كان الضغط مرتفع باستمرار وغير مستقر و خاصة اذا كانت هناك قد ظهرت مضاعفات لارتفاع ضغط الدم مثل اختلال وفشل في وظيفة الكلى أو قصور حاد في شرايين القلب التاجيه ،عند ذلك يجب أخذ موافقة الطبيب على الصيام.

بشكل عام ينصح مريض الضغط الذي يصوم بأن يكثر من تناول الخضروات .
وأن يقلل من تناول الملح في طعامة ، بالنسبة للحبوب التي يتناولها مريض الضغط ينصح بأن يكون توزيعها كما يلي:

1- الحبوب المدرة للبول توْخذ بعد الافطار وليس بعد السحور وذلك لتجنب حدوث الجفاف والعطش خلال النهار
2-حبوب الضغط توْخذ مع الافطار.على ان يستمر المريض على فحص ضغطه في فترات متفاوته لتنظيم جرعة العلاج على اساسها وان اغلب مرضى ارتفاع الضغط البسيط يستغنون عن دوائهم خلال رمضان والصيام لاستقرار حالت الضغط لديهم.
3- ان على مريض ارتفاع الضغط عدم بذل مجهود كبير يؤدي الى فقدان السوائل من الجسم ومن
الافضل ذلك لانه يؤدي الى هبوط الدورة الدموية الحاد وجلطات القلب والمخ والاوعية الدموية خاصة للمرضى الذين يعانون من السكري والكولسترول وارتفاع في ضغط الدم لانهم معرضون أكثر من غيرهم لهذة المضاعفات عند زيادة لزوجة الدم نتيجة الصيام.
4- تناول السحور عامل هام في منع حدوث الاعياء والصداع اثناء النهار.
5- ينصح الصائم بتناول سعرات حرارية اقل بقليل من المعتاد اثناء شهر رمضان مع الاهتمام باختيار اطعمة ذات قيمة غذائية مع تقليل استخدام ملح الصوديوم والاستعاضة عنه باملاح البوتاسيوم والتوابل. والامتناع عن شرب الخزنوب وعرق السوس لما يساهم في ارتفاع ضغط الدم واحتباس السؤائل. بالإكثار من تناول السوائل في فترة الإفطار حتى لا يصاب بالجفاف وينصح كذلك
بتجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون والأملاح والكافين. من خلال ذلك تعرفنا ان للصوم فؤائد جمة لمرضى الضغط البسيط والمتوسط.
1- ان في رمضان والصيام فرصة عظيمة للتخلص من العادات الضارة مثل التدخين وشرب الكحول والمنبهات مثل القهوة والمخدرات مما يتحيح تغير سلوكي ونمط حياتي نستطيع من خلاله على علاج الضغط.
2- ان في رمضان والصوم فرصة عظيمة في تقليل الوزن والدهون الضارة من خلال وجبات غذائية معتدله تساهم في تخفيض الوزن وتقليل الدهون مما يصب في السيطرة على الضغط الشرياني.زان الراحة للجهاز الهظمي في فترة الامساك تعطي راحة الى 25% للقلب والدورة الدموية.
3- ان الراحة النفسية في الاجواء الايمانية تقلل من الشد النفسي مما يتيح مجال للتقليل من الضغط الانفعالي.
4- شرب عصير الليمون او النومي بصرة يساهم بتقليل الضغط من خلال احتوائه على فيتامين سي المركز مع قابليته المدررة للاملاح.
لان في الطرق الغير دوائية في علاج ارتفاع ضغط الدم:
أن أفضل طرق علاج ضغط الدم هو تغيير نظام الحياة كما ذكرنا من قبل. حتى إذا كنت تستخدم بعض أنواع العقاقير، فتغيير الحياة يساعد علي تقليل الجرعات التي تتناولها.
1- تناول الأطعمة الصحية: تناول الأغذية الصحية، وزيادة حجم الأكلات المفيدة مثل الحبوب/ الفاكهة/ الخضراوات والألبان المنخفضة الدسم.
هناك العديد من الدراسات العالمية أكدت أن إتباع نظام غذائي جيد يساعد علي إنقاص الوزن وخفض معدل ضغط الدم.
إذا كان الشخص شديد الحساسية من الصوديوم، فيمكن تقليل كميات الصوديوم في الطعام . حتى إذا كان الشخص يتبع علاج دوائي فإن تقليل الصوديوم يساعد علي جعل العلاج أكثر تأثيراً.
2- وزن الجسم الصحي: إن عملية إنقاص الوزن هامة جداً لخفض مستوى ضغط الدم في الجسم. بالنسبة لبعض الناس إنقاص الوزن هو العامل الأساسي والفعال لتجنب استخدام العلاج الدوائي لعلاج ارتفاع الضغط .
3-التمارين الرياضية: التمارين الرياضية تساعد علي خفض معدل الضغط عند بعض الناس. علي سبيل المثال المشي لمدة 30 دقيقة معظم أيام الأسبوع يخفض من معدل ضغط الدم ويساعد علي إنقاص الوزن.
4-الإقلاع عن التدخين: التدخين يساعد علي رفع نسبة الكولسترول في الدم، وتجمع الكتل الدهنية علي جدار الشرايين، وبالتالي فهو يساعد علي انقباض الأوعية الدموية. للمزيد من التفاصيل "ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم"
5-الحد من تناول الكحوليات والكافيين: بالنسبة للشخص السليم، فإن تناول الكحوليات والكافيين يمكن أن يرفع معدل ضغط الدم في الجسم.
لذلك تقليل تناول الكحوليات والكافيين يساعد علي خفض معدل ضغط الدم ويمكن خفض الرقم العلوي 5 درجات علي الأقل، والرقم السفلي 3 درجات.
الكافيين هو أحد العوامل المنشطة التي قد تساعد علي التركيز وتحارب الإرهاق ولكنها أيضاً ترفع من ضغط الدم.
إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم، يجب تقليل كمية تناول القهوة والشاي في اليوم. الحد الأقصى في اليوم، فنجان قهوة و3 شاي أو أقل.
أيضاً يجب تجنب شرب القهوة قبل بداية أي نشاط يساعد على ارتفاع ضغط الدم بشكل طبيعي مثل التمارين الرياضية أو أي نشاط جسماني.
5-التحكم في الضغط العصبي: تأثير الضغط العصبي يكون تأثير مؤقت في غالب الأحوال ولكن الضغط العصبي المستمر يمكن أن يسبب ارتفاع في ضغط الدم ومع مرور الوقت يدمر الشرايين، القلب، المخ، الكلى والعين. ان الصلاة وقراءة القراءن والتأمل والدعاء كلها عوامل تساعد في تخفيف الضغط النفسي .
يمكنك تجنب الضغط العصبي عن طريق تغيير نظام الحياة الروتيني ومحاولة الراحة والهدوء. يمكنك تغيير روتينك اليومي عن طريق تغيير نظام حياتك، إقامة بعض العلاقات الاجتماعية، تجنب القلق المستمر ومحاولة حل مشاكلك عن طريق الهدوء والتفكير.
6-أخذ القسط الكافي من النوم: يجب أن تنام بالقدر الكافي الذي يجعلك نشيط طوال اليوم وتستطيع حل المشاكل التي تواجهك في الحياة. وبالتالي تستطيع التعامل والتأقلم مع الظروف التي قد تؤدي إلي حدوث ضغط عصبي.
النوم والاستيقاظ في وقت محدد يومياً يساعد علي تحقيق ذلك الهدف.
أيضاً الطقوس اليومية قبل النوم مثل أخذ حمام دافئ، والقراءة البسيطة تساعد كثيرا من الناس علي الهدوء والشعور بالراحة.

يجب استشارة الطبيب إذا قمت بتغيير نظام حياتك واتبعت هذه الخطوات لمدة 3 إلي 6 شهور ولم يحدث تغيير في ارتفاع ضغط الدم. سيقوم الطبيب بوصف العلاج الدوائي وإتباع النظام الغذائي والنشاط اللازم لك.
التأقلم والتعامل الطبيعي مع الحالة:
ضغط الدم المرتفع لا يعتبر تعب مؤقت يمكنك معالجته لفترة وينتهي. بل هو حالة تحتاج إلى تحكم وتعامل جيد.
يمكن التأقلم مع ارتفاع ضغط الدم عن طريق بعض الخطوات:
- يمكنك قياس ضغط الدم يومياً في البيت. والأفضل أن تتابع القياس أكثر من مرة في اليوم إذا كان الضغط مرتفع. ولكن إذا كان مستوى الضغط مناسب فيمكنك قياسه مرة واحدة في الأسبوع. إذا قمت بممارسة التمارين الرياضية خلال اليوم، سيكون ضغط الدم منخفض بعد الانتهاء من التمارين ولبضع ساعات، لذلك يمكن قياس الضغط قبل بداية التمرين أو بعد الانتهاء ببضع ساعات.
أ-الالتزام بتناول العلاج الدوائي بانتظام.
ب- التحكم في الشد العصبي عن طريق النوم، عدم التفكير في الأشياء التي قد تزيد التوتر وإقامة العلاقات الاجتماعية الجيدة.
ج-زيارة الطبيب بشكل منتظم.
د-إتباع العادات الصحية السليمة.
ه-كن متفائل وصبور دائماً.
ان في الصيام فرصة عظيمة لعلاج الضغط الانفعالي والبسيط والمتوسط إننا نصوم لله تعالى فنكسب أجري الدنيا والآخرة ونكسب مرضاة الله تبارك وتعالى، ونستجيب لأمر النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، وهذه الأشياء تجعل عملية الصوم الإسلامي أكثر نجاحاً وفائدة. حتى إن الله تعالى قد جعل الصوم فريضة خاصة به يجزي بها بنفسه، وخصص باباً من أبواب الجنة الثمانية لا يدخل منه إلا الصائمون! فهل نستجيب لنداء الحقّ عز وجل: (وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ) البقرة: 184.
الدكتور رافد علاء الخزاعي






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,546,957,075
- مرض السكري والصيام (الصيام والطب الجزء السابع)
- امراض القلب والصيام (الصيام والطب ج 6)
- الصيام والطب (الجزء الخامس)
- الصيام والطب (الجزء الثالث)
- خارج التغطية
- من سكون الليل
- ليلى
- انتظار موت مؤجل
- داء السكري والتحديات اليومية
- التوحد قابل للشفاء
- امانيك سيدتي(قصيدة)
- عطر الخيانة
- مدينة العدل المفقود
- بشأرات العدل ألغائب
- رؤاق المعرفة في رحاب العلامة الدكتور علي الوردي
- امن الانسان هو المرتكز الاساسي لبناء المجتمع المزدهر
- اللي مايعرف اولها يتيه بتاليها
- افحصي الف مرة خير من تخسري عمرك بالمرة
- التاخي هو المشروع المستقبلي لولادة الهوية الوطنية العراقية
- بين 30 حزيران 1920 و30 حزيران 2008 دروس وعبر


المزيد.....


- ظهور الإنسان / عبد الغني سلامه
- ما لم يقُلْه دارون / عبد الغني سلامه
- هل الإنسان أصله سمكة؟ 2 / محمد زكريا توفيق
- الوجود قبل خلق العالم رؤية لفيزياء جديدة / وليد مهدي
- امراض القلب والصيام (الصيام والطب ج 6) / رافد علاء الخزاعي
- روحانية الهرم وروحانية الكعبة / وليد مهدي
- هل الإنسان أصله سمكة؟ / محمد زكريا توفيق
- الصيام والطب (الجزء الخامس) / رافد علاء الخزاعي
- انفجار الحياة / عبد الغني سلامه


المزيد.....

- بعد ذبح صحافي أميركي.. أوباما يصف -داعش- بالسرطان
- فوائد عجيبة عن الفحم
- سامسونغ تطرح الكمبيوتر اللوحي -نوك-
- أسماك القرش أخطر التهديدات التي تواجه غوغل
- تعنت «المركزية للشئون الصيدلية» ضد عضو نقابي لتصريحاته بوجود ...
- دراسة: المستقبل في أميركا سيبتسم لطلاب الرياضيات والعلوم
- تونس: القبض على 9 "تكفيريين" روج بعضهم للإرهاب على ...
- تويتر تزيل صور موتى من على الموقع بناء على طلب أسرهم
- حجب الثقة عن وزير العلوم الإيراني لدعمه من الغرب
- ?غوغل: انترنت للأطفال الأقل من 13 عاما


المزيد.....

- النظرية النسبية / حامد سيد رمضان
- الدروع الأمنية في الأنترنيت / مشتاق طالب رشيد العامري
- الرياضيات_2 / برتراند راسل
- الرياضيات_1 / برتراند راسل
- سرعة التفاعلات الكيميائية / ظافر شعلان
- مهمة التلسكوب الفضائي بلانك تلقي ضوءاً جديداً على صيرورة الو ... / جواد بشارة
- صيرورة الكون المرئي وماهيته من الأصل إلى الكل الحي / جواد بشارة
- كيف ركب آينشتاين نظرية النسبية ؟ / هشام غصيب
- رحلة الكون عبر الزمن / سامح سعيد عبود
- تقدم علمى تأخر فكرى / سامح سعيد عبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - رافد علاء الخزاعي - مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني والصيام (الصيام والطب جزء8)