أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي شايع - عقود الوهم














المزيد.....

عقود الوهم


علي شايع

الحوار المتمدن-العدد: 3452 - 2011 / 8 / 10 - 09:21
المحور: المجتمع المدني
    


لعلّ أكثر الأخبار إثارة وصدمة ما يتواتر بشأن عقود أصطلح عليها ب ( الوهمية)؛ في إشارة لعدم صحتها وتوكيد تفاصيلها، فهذه العقود بحسب مصادر برلمانية مجرد تعاقدات ورقية زائفة، والغريب إن ملفاتها تثار بين وقت وآخر دون أن يكون هناك تثبّت من صحة التسريبات حولها، وتوثيقها بالأدلة ونشرها للجمهور، فهل إن ما يشاع الآن بخصوص (العقود الوهمية) يسري بعضه مسرى (التهمة) التي أصلها في اللغة العربية من (الوهم)، أم إن القضية تستدعي السؤال القديم المتجدّد: لم كلّ هذه الفوضى الإدارية، ومن المسؤول عنها؟!.
سؤال تتعدّد الإجابات عنه، ولعلّ الإجابة الأقرب للعدل ستؤكد إننا كنا خارج مديات الشفافية، فالقضايا يختلط فيها الجنائي بالسياسي والتسويفات بتسويات تعصف في كل حدب وصوب، لكن يبدو إن موسماً جديداً سيحدّد ملامح القادم السياسي وبسرعة قياسية تكشفها التفاعلات العاجلة مع ملفات الفساد.
إدارياً يفترض بالوزرات كشف المعلومات الخاصة بها، كواجب حكومي يجعل برامج وزاراتها وتعاقداتها وجميع التداولات الإدارية في متناول الجهات الرقابية، وبشفافية تكون فيها المعلومات قيد التدقيق اليومي دون فرض شروط وحجج، فالمعلومات الوزارية الخاصة التي ربما تحمل صفة السرية يمكن للجان مخوّلة متابعتها، علماً إن القانون المدني في الدولة الديموقراطية يبيح حتى للصحافة والإعلام حرية تامة في معرفة أدق تفاصيل التداول الوزاري، خاصة وإن للوزارات خططاً فصلية تعرض المنجز منها على الإعلام لمساندة هذه الوزارات في دعم المُنتظر من مشاريعها. والسؤال الآخر هل نستطيع إعلامياً مراجعة حيثيات المشاريع للسنوات السابقة، بمعنى وجود كشوفات إدارية تفصيلية عن الأموال المصروفة والمنفقة لكلّ وزارة من خلال تسجيل وتوثيق دقيق يمكن المقارنة فيه بين حسابات الميزانية وبين المصروف منها.
وماذا لو راجعنا المنشور في الصحافة من أخبار تعاقدات ومشاريع كل وزارة وقارنّاها بالمنجز الفعلي؟!.. وهل يفترض بمجلس رئاسة الوزراء مثلا إصدار منشور بمجريات ووقائع تلك التعاقدات والمشاريع لاطلاع الرقابة؟. وهل للبرلمان العراقي بلجانه الرقابية المخولة صلاحية واسعة في الحصول على المعلومات؟. وما دمنا في عصر العولمة والمعلوماتية وعصر الإدارة الحديثة التي لا تتطلّب كثيراً، سوى جهاز(كمبيوتر) مركزي واحد يمكن أن تخزّن فيه جميع المعلومات، مرتبط عبر شبكة بالوزارات، يوثّق لتفاصيل ما يدور ويجري..فهل نمتلك مثل هذه الآلية التي تحتاج لمكتب صغير (في البرلمان ربما) وموظف ارتباط واتصال في كل وزارة؟!.
المشهد مؤسف وملفات سابقة ضاعت أدراج عواصف وتقلبات سياسية وحرائق أكلت سجلات دوائر ووزارات، حتى لكأننا في الأزمنة البدائية، وكأن الملفات الورقية لا يمكن أن تصوّر من قبل كلّ دائرة معنية لتخزن في أرشيف إلكتروني يرسل نسخاً إلى مركز جمع معلومات مركزي محصّن وبإشراف قضائي رصين يجنبنا لعب الوهم بأحوالنا عقوداً وعقودا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,243,012
- سرير المومياء
- جمعة أوسلو الحزينة
- طين ودين..بين مدرستين
- منهومان لا يشبعان!
- الصحة والأمان
- تعارض وطني
- جحيم الحياد
- قصف الخضراء!
- أرأيت الهجّة؛ يوم حجّ الطغاة إلى جدّة؟!
- رفقاً بالمساكين!
- رسالة إلى العم فيدل
- وزارة الوزير!
- إرهاب المرور!
- مبدعات عراقيات!
- شيخ الشباب!
- إعجاز ديموقراطي
- البعث.. التأسيس دمشقي والنهاية أيضاً
- نقود الحكومة
- مبادرة صحفية
- الدفاع بالتبنّي!


المزيد.....




- مكافحة الفساد في العراق لا تطال -حيتانه-
- الإمارات: أفرجوا عن المدافع الحقوقي أحمد منصور المحتجز ظلما ...
- وقفة في الأردن تطالب بالإفراج عن الأسرى الأردنيين في إسرائيل ...
- مجلس الأمن قلق من هروب أسرى -داعش-... وتدهور الوضع الإنساني ...
- سلطنة عمان والولايات المتحدة تبحثان تطوير آليات مكافحة الاتج ...
- منظمة حقوقية تحذر من عودة اللاجئين إلى المناطق التي يسيطر عل ...
- منظمة حقوقية تحذر من عودة اللاجئين إلى المناطق التي يسيطر عل ...
- رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر يبحث مع الانقلابيين تنفيذ ...
- اعتقال مسنة تهرب كمية هائلة من الكوكايين في كرسي متحرك
- باريس تعلن اعتقال باحث فرنسي في إيران وتطالب بتوضيح ملابسات ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي شايع - عقود الوهم