أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد شفيق - لادين لنظام الملالي














المزيد.....

لادين لنظام الملالي


محمد شفيق
الحوار المتمدن-العدد: 3449 - 2011 / 8 / 8 - 01:41
المحور: حقوق الانسان
    


للماء مكانة متميزة في الموروث الاسلامي الشيعي , لانه جزء من الشعائر والطقوس التي تمارسها الطائفة الشيعية الكريمة , والماء احتل محورا مهما في القضية الحسينية الخالدة , حيث ان الجيش الذي قدم لحرب الامام الحسين في كربلاء حال بينه وبين الفرات فقضى هو وصحبه واهل بيته نحبهم عطاشى , و يروى ان "مسلم بن عقيل بن ابي طالب " اعدمته السلطة الاموية وهو لم يشرب الماء . وان " زيد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب" قد صُلب وهو عطشان . كذلك الامام ابي جعفر محمد بن علي الملقب " بالجواد " ( الامام التاسع ) يقال انه سقي السم وبقي يتلوى منه ثلاثة ايام ولم يسقى الماء طيلة هذه المدة . فأصبح للماء هذه المكانة المهمة حتى امسى الناس يتبركون بسقي الماء في المناسبات للتقرب الى الله في قضاء حوائجهم وشفاء مرضاهم . انه موروث جميل يدل على بساطة وطيبة هؤلاء الناس الذي فهموا الدين بهذه البساطة وبعيدا عن كل تلك التعقيدات , ويدل ايضا على كرم ونبل شعبنا .
اليوم يواجه هذا الشعب الذي يتقرب الى الله ورسوله واهل بيت رسوله بأرواء الملا دوان السؤال عن هويتهم , يواجه حرب مياه ظالمة من قبل نظام يحكم على اسس الشريعة الاسلامية ويتبع نهج اهل البيت كما ينص دستوره في بنوده الاولى , لكنه تبين انه يتخذ من القضية الحسينية ونهج اهل البيت غطاءا سياسيا واعلاميا لاستمرارية بقاء دولته الزائلة , وايهام البسطاء والسذج بأنه الراعي الرسمي ( اذا جاز التعبير ) لقضية اهل البيت . لكن هذا النظام لم يراعي حتى الشكليات في مبادىء الدين والمذهب . وهي ان المسلمين شركاء في الماء والكلا والارض , وان موروثه وطقوسه تأمره بتوزيع الماء مجانا اهداءا لارواح شهداء الطف , كما توارث الشيعة ذلك منذ القدم . لكن النظام الذي يتظاهر بحبه لاهل البيت النبي ونشر دعوتهم ورسالتهم , ويتمسك بقواعد الفقه في ابسط المعاملات جحد هذه المسائل كلها ,حيث قام مؤخرا بقطع عدة انهر عن جاره المسلم , فتسببت بقطع ارزاق 1300 مزارع وتدمير مايقارب نحو 51 مزرعة واتلاف محاصيلاها الزراعية وجعل سعر برميل الماء الواحد يتجاوز سعر برميل النفط في الاسواق العالمية . ومع اطلالة شهر رمضان المبارك قام بقطع المياه عن نهري " هوشياري " و " سيروان " ومازال مستمرا بعملية قطع الروافد والانهر وبناء السدود حتى ساعة كتابة هذه السطور , ولم يكتفي بذلك فقد قام برمي المواد السامة في المياه ليتعمد قتل النبات . وليتجرد بذلك من كل معاني الانسانية وليعلن البراءة من مبادىء الدين الاسلامي وخُلق ائمة اهل البيت .فحقا انه لادين لنظام الملالي

m_sh6861@yahoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الانتفاضة البحرينية والدور الايراني وكشف المستور
- هل سينتحر القذافي ؟
- اعدام سلطان هاشم او العفو عن القتلة
- الكهرباء لمرضى السرطان
- متى ينصف الوائلي ؟
- من رموز انتفاضة السريع .. حمدان هاشم
- نتائج خطاب الصدر واستعراضه
- علي السعدي والعراق النووي
- مقترح لانهاء الصراع بين المالكي وعلاوي
- نطالب بفصل الثروة عن السلطة
- بحر العلوم واكاديمية الطاقة
- معك يااحمد محمد
- الحل الجوهري لانهاء الصراع
- انتهاكين في 48 ساعة
- التصعيد مع الكويت ليس في صالحنا
- صحوة متأخرة يادولة الرئيس
- لماذا لم يعتقل بن لادن ؟
- كاظم الساهر واطفال العراق!!
- ثلاثة عوامل تهدد المسحيين والمسلمين
- السر في توقيت مقتل بن لادن


المزيد.....




- الأمم المتحدة: عودة الروهينغا إلى ميانمار يجب أن تكون طوعية ...
- اتفاق على إعادة اللاجئين الروهينغا لميانمار
- -الأونروا-: لن نترك اللاجئين الفلسطينيين
- ماكرون: لن أسمح باستخدام العنف تجاه المهاجرين
- تقرير صادم لليونيسف: وفاة 5000 طفل يمني منذ شن الحرب
- تقرير صادم لليونيسف: وفاة 5000 طفل يمني منذ شن الحرب
- بورما وبنغلادش تتفقان على إعادة اللاجئين الروهينغا في غضون ع ...
- مسجلا تراجعا للعام الثاني على التوالي.. ألمانيا تكشف عن عدد ...
- القضاء -عبيدة-.. إرهابي تركي جنّده -الفيس بوك- واندسّ مع ال ...
- “الأونروا” تنهي خدمات موظفين لديها بالأردن


المزيد.....

- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد شفيق - لادين لنظام الملالي