أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الزهراء طوبال - تراث ووطنية















المزيد.....

تراث ووطنية


فاطمة الزهراء طوبال

الحوار المتمدن-العدد: 3449 - 2011 / 8 / 7 - 16:36
المحور: الادب والفن
    



________________________________________
لك مرادي نعمة الحياة أشدوا بشعر من أجل الجزائر
هي ثورة حكاها لي ثوار ثاروا من أجل التحرر
هي ليلة فجرت في قلبي حب الكتابة إنها نوفمبر
هي يوم يأبى فيها شعب الكلام إلا بالجمر
إنها نوفمبر مسحت مدامع أبرياء تفطنوا فأشعلوا النار
ألعلع بصوت من أجلك أعبر بكلمات في مقاطع الشعر
فإنك الجزائر حضني و مولدي بك يشدوا التاريخ و يكتب الشاعر
لنا في الوطن مناسبات هي ذكرى و خلود للبشر
فعيد الشهيد الذي يأتي أنشد به شعبي و انشر الخبر
أنه تقديس لكل الخطى يومها كانت دماؤه تتقطر
فنسبته ليوم عز هو ترفع الرايات و الأزهار تتناثر
و لعيد النصر يهز خاطري هو مارس يوقف نيرانا حمر
فتأبى المدامع السقوط و يرمي الشعب البندق و السمر
و ترى فرنسا تهز شعبها كأنها تخجل و قواها تنتحر
و أعظم ذكرى شعب تلى يوم خرج و هو يتحرر
أن جويلية يوم المنى طلع البدر و زهق الخور
و تتزين الجزائر بالقشب تدوس الظلم و هي تسخر
هي كرامة بينت رؤى شعب لا يخطئه عدو فيأبى الغدر
و لها نحيي سماة و عز ليوم استقلالنا نحمل الزهر
فاحيي شعبي التاريخ مناسبات و لدتها حوادث الجزائر
وضع لكل يوم نقطة ينطلق منها ليوري العبر
فثامن ماي قتل لشعب صدق الدعايا فكوفىء بالمجازر
هو شهر ولد القوى و القصاص ضروري لأهل المكر
إحيه شعبي فهو تفصيل يعظم الوطن و يبعد الضرر
فلنا في الصومام نظم لثورة قادها جيش يبغي التحرر
هو عهد النجاح القائم قضى بالعدل أن قوموا للثأر
هو التاريخ يحيي المنايا لينهظ شهيد من تحت القبر
و بين يا عالم و ابذل جهدا أن فرنسا ساست الجزائر
و فرقتنا عن بعضنا فرق تسد لنشر الضرر
هي الجزائر شساعة تعد ولاياتا لكن يوحدها القدر
إني أرى عنصرية عامة في بلادي فهل بقي الأثر؟
يفرقون بين ولايات لا علم لهم بسياسات المستعمر
كلنا من آدم موحدي الأصل لكننا أبناء الجزائر
كلها حضارات سمت بما تعلوه العقول و البشائر
كلها أوطان أشبهها بزهرة أوراقها تتناثر
فوهران عريقة التاريخ هي مسقط رأسي من الجزائر
و العاصمة نعم ولاية بدت أناسها شعب ثائر
و تيارت التي تسموا برستميتها تاريخ غابر
و تلمسان ملجأ محبة تنمي في حب الخواطر
و معسكر لرمز بطل خاض المقاومة إنه عبد القادر
و قسنطينة قصر المودة سماة هي مدينة الجسور
و عن عنابة بلد القوة تمييز لشعب تاريخه يذكر
و سكيكدة ساحل أعتى بين رؤى وطننا الأكبر
بتنسيق لتموشنت وهو عن ترابط تاريخنا يخبر
فعلي ياصوتي وكبر المبدع سبحانه لسطيف حسن المنظر
وللوادي و تبسة روعة تبعث ،طبيعة خضراء حسنها المصور
و الأوراس جبالا تعالت يوما ،بصوت بارود فجر نوفمبر
و أهل القبائل لشجعان في بلد نحمله و نفاخر
و صحراء العز و التمور رمز الجود و السرائر
وعن مستغانم يبرز نجوم هي أرض المنى تأتي بالعبر
وغليزان و المدية عزم وهمم بلد الكرم ونسيم العمر
ومسيلة وتيبازة والنعامة تربطهم العروبة من أرض الجزائر
هذا قولي عن أوطان هي كلها لا يفرقها المستعمر
هي بلدي و إن كانت وهران منبعي فكلها جزائر
فيا لغباء شخص قال كل أصل مفرز و معبر
فرق تسد سياسة تشق الوطن و تأتي بالمكر
كلنا يخدم جوهرة تقدس ضحى عليها شهيد ثائر
فالإبراهيمي إبداع و سماة حمى العروبة و داس الخور
و ابن باديس رمز قول يحيا العرب و الجزائر
و عبد القادر أمير الوطن شق فرنسا بحد السمر
هم شخصيات تعالت بنا أننا جيل يحيي المغابر
فابن المهيدي قلب حن ترك الأم و عمد يخاطر
وأحمد زبانة في مشنقة يردد أنا إن مت فلتحيا الجزائر
و شاعر الثورة الذي كرس قلمه على ثورة نوفمبر
أثر بكلماته حتى الجماد فنعم الرجل زكرياء المفكر
هي شخصيات جعلتني أستغيظ لما أقارنها بمجتمع يتدهور
هي سير ليت من يشبهها شباب بدل من أن يتدمر
فاذكر بومدين رئيسنا الراحل نعم رجل سمى بالجزائر
ومدغري و بن حمودة أبطال أرثيهم فهل يعود المهاجر
وبوضياف زعيم نية أتى لينقذ وطنا سجنته المخاطر
الجزائر كرامة أم الدول إستنجد بها أبطال البشائر
الجزائر بدعة جمال الكون أنقذك ربي فهو القادر
بالله ضميني أكافح عنك كل جرثومة تولد الشرر
قفي نعمة الحياة آتي بعزم أكتب كلمات و أبعد عنك الضرر
أذكر أوسمة هم لشهداء الواجب أرشوكم إخواني لمقصد خير
ذريني أمتي أقتل بقلمي كل من تجرأ ووصفك بالفقر
ذريني أمحيه من الوجود كلية فهدوئي يولد عواصفا هدر
ذريني باسم الله أصون كرامة وطن ضحى لأجله أجدادي الكبار
ذريني أطفأ نار غليلي فمكبوتاتي موجة داست حنان البشر
وأبرياء بلا حضن تراهم فمن يحميهم معك يا جزائر
وشباب أكلت قلوبهم يشهدون الظلم و هم كالحجر
يذمون عالما سعى لنصحهم يصفونه بالجهل وهم كالجذر
همهم المادة الفانية لامال باق إلا العمل الخير
ويأتي الحق ليبرز ما في نفسيتي وطريقي تنار
أحيي خير أمة أنا لها أثار بما لها من فخار
الجزائر أحتفت بتاريخها كل وجود فذاع باشتهار
لبست تاج النصر حليفها ورجع الليل بالأنوار نهار
بديعة الجمال أنت يا جزائر بك يشرق الكون و الجار
أبادر باعتزاز على أصدق أقوال يشهد لها صناديد ثوار
فعرسك يوري حق الشهامة جزائر عزة و كرامة تثار
الجزائر تحمل أيمانا هم راغبون عن الذل و للعلا ساروا
فأبشري تبشر لك دنايا أنك عدت تخدمين الحاضر
هذا عهدي لوطن غال بأقوال تفعل لا خواطر
فقول حق عن مناسبات صنعت التاريخ و أبعدت الخور
وولايات فرقها المستعمر لكنها مترابطة ترابط الدهور
وشخصيات تعالت عنها صيحات ،ابنوا الجزائر فأعلامها فخار
هذا كلام صدق عليها يرفع كرامتها ولو كان مختصر
فابني أرضك وجاهد لها أمس مغمار و اليوم يعزك الإفتخار
طيبة النفس برياضها جزائر ، ياأرقى العيون اشتهار
علا بنؤك على يد جيل رأى أن مستقبله هي الجزائر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,268,553
- قوانين نقل الملكية الزراعية ومصادرة الأراضي الجزائرية من قبل ...
- كيف ظهر الخوارج؟
- إبتهالات ربانية
- مآثر البربر الحضارية في الأندلس
- بعدما تحملت النفوس الكبيرة الآلام الكبيرة................... ...
- كفاح من طرف واحد
- عندما تتحول المهزلة الكروية إلى نصر تاريخي
- من ذا الذي يريد ان يسكت صوت القرآن بحجة حرية الآخرين؟
- النظام الدبلوماسي و الصراع العربي العربي الإسرائيلي
- حتى نغير ما في أنفسنا
- إشكالية البنوك الربوية
- تحقيق صحفي
- عندما تسمى مخابز و مقاهي بأسماء العلماء و الفقهاء...هل يفعلو ...
- إشكالية الدولة المعاصرة
- إشكالية الإستثمارات الأجنبية داخل الوطن العربي
- إشكالية الفكر العربي المعاصر
- الدب الروسي يعود إلى الواجهة
- هل يمكن أن نقيم نظام مثالي؟
- الهجرة غير الشرعية
- قضايا تنموية في الوطن العربي


المزيد.....




- أردوغان? ?يعتمد? ?المهارات? ?الكلامية? ?والغناء? ?لاجتذاب? ? ...
- دار أوبرا إيطالية تعيد مبلغا تبرعت به السعودية لضم وزير الثق ...
- -دي كابريو- يعلن عن موعد إطلاق الفيلم الجديد لـ -تارانتينو- ...
- عالم الكتب: الرواية الكردية ومعرض لندن للكتاب
- الثقافة: زيارة العوائل للمدائن مجاناً في نوروز
- المؤتمر الإنتخابي لإتحاد الأدباء تطلعات وآمال – احمد جبار غر ...
- وصفها هيروديت قبل ألفي عام.. أخيرا انكشف سر -باريس- الفرعوني ...
- زقورة أور.. أقدم أهرام بلاد الرافدين المليئة بالأسرار
- هل تحضر -الخوذ البيضاء- لمسرحية جديدة في سوريا
- بين برلمانييه المتمردين وضغط أخنوش.. ساجد في ورطة


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الزهراء طوبال - تراث ووطنية