أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - -في حضرة الغياب - بين الرفض والقبول ..!














المزيد.....

-في حضرة الغياب - بين الرفض والقبول ..!


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 3449 - 2011 / 8 / 7 - 13:05
المحور: الادب والفن
    


" في حضرة الغياب" بين الرفض والقبول ..!
شاكر فريد حسن
منذ بدء عرضه مع بداية شهر رمضان، على شاشات عدد من الفضائيات العربية منها فضائية "فلسطين"، يثير مسلسل " في حضرة الغياب" ، الذي يتناول سيرة الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش جدلاً كبيراً وواسعاً بين المثقفين والاعلاميين الفلسطينيين والعرب في الداخل والخارج.
فهنالك من رأى ان هذا المسلسل، الذي انتجه الفنان السوري فراس ابراهيم ويؤدي فيه شخصية درويش هو مسلسل هزيل وهابط يسيء لمحمود درويش ، سيد الكلام والرمز الثقافي والوطني الفلسطيني . وثمة من وصفه ب"المهزلة" و"الرداءة" الفنية وطالب بوقف عرضه على فضائية فلسطين والفضائيات الاخرى.
وبالمقابل هنالك من قال ان المسلسل هو محاولة لتكريم درويش ، رغم الاداء الضعيف لفراس ابراهيم في الحلقات الاولى ، التي بثت حتى الآن . في حين من رأى بانه لا يمكن الحكم على المسلسل من بداياته ، وانه يجب التريث والتمهل ومتابعة حلقات المسلسل حتى النهاية وبعد ذلك الحكم عليه بـ"الاعدام" او بـ "اطلاق سراحه". .!
باعتقادي المتواضع ان مسلسل "في حضرة الغياب"هو كأي مسلسل آخر في ميزان النقد والتقريظ يلقى قبولاً او رفضاً ، ومن حق كل انسان او مثقف ابداء رأيه والجهر به وانتقاد دور واداء هذا الممثل او ذاك ، او الاعتراض على النص والمضمون والفكرة والطرح او القبول بهما . وعليه لا حاجة ولا ضرورة لكل هذه الشوشرة الاعلامية والضجة المفتعلة ضد هذا المسلسل الذي يبقى في اطار المحاولة والتجربة ، رغم ضعف اداء الممثل الذي يتقمص شخصية درويش ، والاخطاء اللغوية التي وقع فيها اثناء قراءاته لاشعار درويش .
وهذه الضجة في الواقع نابعة من تقديس شخصية شاعرنا الكبير الراحل محمود درويش كرمز ثقافي ساطع ، وهو كغيره من اعلام الفكر والادب والفكر والفلسفة لم يكن ولن يكون فوق النقد والمساءلة يوماً.
اما المطالبة بوقف ومنع عرض المسلسل فيندرج في اطار الاكراه والمس بحرية الكلمة والتعبير والرأي ، التي ابتدأت بحرق كتب الفيلسوف العربي القرطبي ابن رشد ووصلت حتى مصادرة "قول يا طير " التراثي من قبل سلطة "حماس" . تلك الحرية التي دافع عنها درويش طوال حياته ، رافضاً الاكراه ومنادياً بحرية الابداع والحرية الفكرية كجزء من الديمقراطية وحرية الرأي والحوار الديمقراطي العقلاني والحضاري الهادف.ولنتريث قليلاً لنحكم اخيراً على هذا المسلسل.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,849,585
- كلمة وفاء للمناضلة الراحلة جميلة صيدم (ام صبري)
- انما الامم الاخلاق..!!
- على هامش حظر كتاب احمد رفيق عوض : -دعامة عرش الرب-
- المصالحة الوطنية الفلسطينية الى اين..!
- فدوى طوقان في ضيافة الشاعر اليافاوي جميل دحلان
- يا فرحة ما تمت ..!
- -يا شوف شفتيها- من اغاني التراث الشعبي الفلسطيني
- سعود الاسدي والتداوي بالشعر ..!
- وحدة حركة- ابناء البلد- مطلب وطني وسياسي
- تحية الى نساء عين ابراهيم
- فدوى طوقان في الناصرة..!
- هل الثورات العربية هي صناعة امريكية ..؟!
- غسان كنفاني العائد الى عكا
- سعود الأسدي و-البردقان اليافاوي-
- من تاريخ الصحافة الفلسطينية في المنافي / مجلة -شؤون فلسطينية ...
- توفيق زياد في ذكراه السابعة عشرة .. حضور أقوى من الغياب !
- محور خاص عن اليمن في العدد الرابع من مجلة -الاصلاح- الثقافية
- قتلوك يا رحيم الغالبي ..!
- هادي العلوي .. صوت العقل وتوهج الكتابة
- خليل حاوي ينهض من قبره..!


المزيد.....




- الجامعة الشعبية ترافع عن الديمقراطية اللغوية والثقافات بالمغ ...
- شاهد.. صلاح مع الممثلة اللبنانية جيسي عبدو
- بالفيديو.. معلم سعودي يحتفي بانتهائه من نسخ المصحف الشريف
- مصر تسترد قطعتين أثريتين من سويسرا
- حلمي بكر عن شيرين: مطربة عظيمة لكن مشكلتها في لسانها
- بعيون رحالة بريطاني.. ثلاثة آلاف عام من تاريخ العرب
- متحف فيصل بن قاسم بقطر.. عندما تؤسس الهواية أكبر متحف شخصي ب ...
- الرئيس الغابوني يغادر المغرب في ختام مقام طبي
- العثماني في لقائه مع تجار مكناس:-لي ماعجبوش الحال ينزل من ال ...
- فنانون وإعلاميون ينعون ضحايا عبّارة الموت التي قلبت أفراح نو ...


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - -في حضرة الغياب - بين الرفض والقبول ..!