أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مازن لطيف علي - خطاب الجنس..مقاربات في الأدب العربي














المزيد.....

خطاب الجنس..مقاربات في الأدب العربي


مازن لطيف علي

الحوار المتمدن-العدد: 3449 - 2011 / 8 / 7 - 10:29
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


مساهمة في طريق فك الاشتباك بين قداسة الماضي ونصوصه السردية من جهة وحُرمة البحث التفصيلي والتحليلي فيها، او العزوف عنها في الوقت الحاضر. هذه واحدة من النتائج المهمة لكتاب" خطاب الجنس-مقاربات في الأدب العربي القديم" للباحث هيثم سرحان، وتعيين أنظمته، وتحديد مقاصده، وذلك باستخراج نصّياته، ورصد تمثيلاته.
تناول المؤلف خطاب الجنس، مفاهيمه وتصوراته، وتحليل خطاب الرؤية والمنهج، وتناول الموقف النقدي في إشكالية الحظر والإباحة، حيث يذكر: لقد استطاعت الثقافة العربية إنتاج منظومتي قواعد في إدارة الجنس: منظومة الزواج، ومنظومة الرغبات التي تتجاوز مؤسسة الزواج،بيد انها لم تفصل بينهما؛ فمن الناحية التطبيقية منح مجتمع الذكور الحق في المزاوجة بين النظامين عبر الزواج والتسري الناجم عن طريق فيض النساء الذي غمر المجتمع العربي والاسلامي نتيجة الفتوح الاسلامية.
ويرى المؤلف انه وبصرف النظر عن مرجعيات الكتّب القدامى، فإنّ المتبصر في كتب الادب العربي القديم ومدوناته يرى أنّ المؤلفين قد عمدوا، في تآليفهم، إلى إفراد فصل او باب موضوعه يدور حول النساء. فأول من أفرد رسائل خاصة و موقفاً نقديا حول الجنسانيات هو ابو عثمان بن بحر الجاحظ(ت255 ه) ، فكتبه" في النساء" و" مفاخرة الجواري والغلمان" و" القيان" فضلا عن النصيات الواردة في كتبه الاخرى تُعد فاتحة في تأسيس الخطاب الجنسيّ، ولعل جمبع من جاء بعده غرفوا من بحره. فالجاحظ أول من تناول باب الجنسانية على مصراعيه، بسب موقعه الثقافي، ومرجعياته المعرفية، فارتبط بالسلطة ومؤسسة الخلافة يمنحه القدرة على تناول الموضوعات.
يذكر المؤلف أن الثقافة العربية القديمة سادت فيها، أشكالٌ متنوعة من الجنسانيات غير مقولبة دينيا وثقافيا، بيد أنها انتشرت سرا وخفاء، إذ نجد ظاهرة اللواط ، والسحاق، والمثلية الجنسية، والعري، والجنس بواسطة الحيوانات، فضلا عن الشذوذ الجنسي، ونتيجة لذلك،فإن مؤسسة الكتابة العربية، بمختلف اتجاهاتها ومرجعياتها، ستكون مطالبة بتسجيل هذه الوقائع بهدف تمكين الخطابات من رصد الجنسانيات، وكشف نوازع الانسان ومشكلاته، وايجاد الحلول الملائمة لها.
وعن المؤسسة القضائية والجنسانية يذكر هيثم سرحان انه لم يكن القضاء بمعزل عن تكوين الجنسانية والتأثير في أنشطة الانسان وسلوكه الجنسيين. وذلك ان موقعهم الوظيفي مكّنهم من الاطلاع على نزاعات الافراد وخصوماتهم المرتبطة بالحقوق والواجبات الجنسية. لقد شارك القضاة والفقهاء والشعراء والكتاب في إنتاج التمثيلات الجنسانية من خلال احكامهم ومقرراتهم في القضايا المعروضة على مجالس القضاء للنظر فيها والتثبت من تفاصيلها والاستماع الى وجهات نظر الخصوم وفحص ادلتهم والاستماع الى محاججاتهم.
وعن الآخر في الجنسانية العربية يذكر المؤلف ان الآخر يحضر في الجنسانية العربية بوصفه خاضعا للممارسات الجنسية التي يمارسها الانسان المتفوق ثقافيا ودينيا وعرقيا وطائفيا، وسوف يمنح التفوق الثقافي المُتفوق حضورا طاغيا وإحساسا كبيرا بهويته الجنسية التي ستعلن وتظهر بوصفها أداة للقهر والاهانة. كما ان الممارسة الجنسية ترد، وفي هذا السياق، بوصفها فعلا شائنا يهدف إلى إلحاق العار والضيم بالمفعول به.
كتاب(خطاب الجنس-مقاربات في الأدب العربي القديم) كما يقدمه الاستاذ حسن ناظم، يستحق القراءة ويستكمل معرفتنا في الثقافة العربية التي تبقى ناقصة دون تسليط الضوء على تلك المئات من القصص والنوادر والحكايات والطرائف والوقائع والايام وتحليلها للوقوع على كنوزها المختفية والمخفية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,285,595,057
- بَعد إذنِ الفَقيه
- ألف ليلة وليلة.. كتبها ابو حيان التوحيدي
- صناعة الاخبار العربية
- د. رشيد الخيون: العلمانية ليست حزب ولا نظرية ولاأيديولوجية
- سيميائية الإعلام
- تأثير البيئة العراقية في اعمال سامي ميخائيل( رواية فيكتوريا ...
- أخبار وحوادث يهود العراق في يوميات محمود خالص- ذاكرة ورق-
- مذكرات طفلة يهودية في عهد الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم
- الأخرس يسرد حكاية المثقفين العراقيين في كتاب جديد
- نيران البصون.. في جسدها يجري دجلة والفرات
- الثقافة العراقية .. الحوار مع الذات
- الوحدة العربية بين الحقيقة والوهم وموقف صحيفة الأهرام منها ( ...
- مع كتاب -الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق- للدكتور ع ...
- المثقفون الإيرانيون من التأسيس إلى الثورة
- من اعلام الصحافة العراقية .. منشي زعرور -السميذع- العربي الي ...
- العذرية في اطار مباحث أنثربولوجيا الجسد
- ميثم الجنابي في كتاب جديد عن التوتاليتارية العراقية وتشريح ا ...
- السرد في التراث العربي
- رحلة في عالم الفنان الراحل مؤيد نعمة
- نجل الموسيقار صالح الكويتي : الملك غازي اهدى والدي ساعة ذهبي ...


المزيد.....




- كيف تدهن -البحر- مثل الزبدة على قطعة من الخبز؟
- كيف تقع في حب جزيرة أواهو في هاواي؟
- المحلل السياسي محمد حجازي: نتانياهو لا يريد -حربا جديدة في غ ...
- غارات ليلية إسرائيلية على غزة ورد بالصواريخ من القطاع
- عون: اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان يتناقض مع القا ...
- ضربات متبادلة بين حماس وإسرائيل خلال الليل ومصر تتوسط للتهدئ ...
- "إيداي" يتمدد ويقتل 686 شخصاً ويشرد مئات الآلاف
- ضربات متبادلة بين حماس وإسرائيل خلال الليل ومصر تتوسط للتهدئ ...
- مناهض للعبودية ينافس على رئاسة موريتانيا
- رغم هدنة غزة.. إسرائيل ماضية في قصف -محسوب-


المزيد.....

- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم
- طائر الندى / الطيب طهوري
- قصة حقيقية عن العبودية / نادية خلوف
- توما توماس في اوراقه... مآثر رجل وتاريخ بطولة.. 2 / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مازن لطيف علي - خطاب الجنس..مقاربات في الأدب العربي