أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - نارت اسماعيل - مزّقي ياابنة الشام الحجابا














المزيد.....

مزّقي ياابنة الشام الحجابا


نارت اسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 3449 - 2011 / 8 / 7 - 13:01
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


يحذروننا من استلام الإسلاميين للحكم بعد سقوط النظام، وحتى شاعرنا الكبير أدونيس يحذرنا منهم، وهو لم يفعل ذلك إلا بعد أن اشتد الخناق على الحكام الظالمين.
حسنآ ليستلم الإسلاميون الحكم في سوريا، سنقول لهم سمعآ وطاعة، حللتم أهلآ ونزلتم سهلآ، لأنه لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، وسنغير ما بأنفسنا.
ولكن السؤال الآن هو، أي إسلاميين سوف يحكمون سوريا؟
فالإسلام إسلامات، إسلام أردوغان غير إسلام طالبان، وإسلام نجد غير إسلام بلاد الشام.
الإسلاميون طيف واسع يمتد من صحراء السعودية إلى بلاد الأناضول مرورآ ببلاد الشام، هناك في الجنوب تجد إسلاميين صحراويين إذا نظرت إلى لحاهم الطويلة المخضبة بالحنّاء، ووجوههم المكفهرة باستمرار وهم يتناولون موضوع أحكام الحيض والنفاس، موضوعهم المفضل، سوف تصاب بالغثيان وتتشنج أمعاؤك الغليظة وتتلوى وتنتفخ لتتتحول إلى محطات توليد غاز الميتان.
بالمقابل تجد إسلاميين في الشمال، جمال ودلال، وإيشاربات ملونة، ونظارات شمسية، وجينز ضيق وهواتف محمولة
وموعد فلقاء فابتسامة فغرام وسهرة مع الأصحاب والخلاّن.

كل ما نطلبه من الإسلاميين عندما يستلمون الحكم أن لا يغلقوا مقهى الرواق في دمشق حيث اعتدنا احتساء البيرة الوطنية، أن لايشطبوا عيد الحب من روزنامتنا، أن لايطاردوا العشاق في الدروب والأزقة والحدائق العامة، أن لاينقضّوا على كل من يحمل وردة لحبيبة أو زوجة، أو يطاردوا كل فراشة ملونة، وأن لايسدلوا النقاب على القمر.
التاريخ دورات وأطوار، وهذا دوركم أيها الإسلاميون، ولكنها ستكون دورتكم الأخيرة.
سيمهلكم الوطن بعض وقت، ولكن أولاد الوطن، أولاد الفيسبوك والبلاك بيري مثل العفاريت والشياطين، من يستطيع ضبطهم والسيطرة عليهم في عصر العولمة؟
سينتهي زمنكم أيها الإسلاميون بعد حين، وهذه المرة سينتهي إلى الأبد وسوف تصبحون ذكرى.

نخرتم رؤوسنا منذ مئات السنين بقصصكم وبطولاتكم وأنبيائكم وصحابتكم الأسطوريين.
ما يصنعه شباب سوريا هذه الأيام أروع من كل بطولاتكم المزعومة وأشجع من خالدكم وقعقاعكم.
الحضارة الإنسانية سوف تصل إلى كل بلد، وكل بيت، وكل زاوية.
لن يمنعها باب ولا شبّاك، إنها مثل الهواء، مثل الوباء
تنتقل بالعدوى، باللمس، بالفيسبوك، بنظرات العيون العاشقة.
لن نجد بعد ذلك أناسآ يلطمون ويمزقون أنفسهم على سيد الشهداء، ولا آخرين يقطعون الفيافي والبراري لكي يطوفوا حول أحجار.

طاب لكم المقام في البلاد في غفلة من حكام مستبدين، منعوا البلاد من التطور، منعوا عنها الهواء والكلام، منعونا من اللحاق بركب الحضارة وجعلوا بلادنا مرتعآ لكل أفّاق ومخادع، لكل بائع أوهام وخرافات ورواة قصص العفاريت والأباليس وتفسير الأحلام.
أولاد الوطن لن يسمعوا بعد اليوم إدعاءاتكم وسذاجاتكم
سيكتشفوا أن الحقيقة لم تعد في السماء، سيبحثون عنها في غوغل وياهو وويكي بيديا.

ليس أنتم أيها الإسلاميون من حرّر الوطن، حرّره أولاد عاديون طبيعيون بدون لحى ولا جلابيب.
أولاد يحملون هاتفآ نقالآ ويملكون حساب فيسبوك
أولاد يحلمون بوطن، وطن حقيقي مثل كل الأوطان
سيخرجون يومآ بثورة جديدة ويهتفون كما هتف جميل صدقي الزهاوي قديمآ ( مع استبدال العراق بالشام)


مزقي يا ابنـة الشام الحجابا ـ واسفري فالحياة تبغي انقلابا
مزقيـه أو احرقيـه بلا ريثٍ ـ فقد كــان حارســاً كذابا
زعموا أن في السفور سقوطاً ـ في المهاوي وأن فيـه خرابا
كذبـوا فالسفور عنوان طهرٍ ـ ليس يلقى معرّةً وارتيـابـا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,279,606,535
- نريد سورية حديقة أزهار
- الجمهورية السورية
- قلق ما بعد الثورة
- كيف يكره إنسان شعبه؟
- شكرآ لكم أيها الحكام المجرمون
- مغالطات الدكتورة وفاء سلطان
- غرسة الوطن
- الطيبات للطيبين في زمن الثورة السورية
- أضواء على خطاب الرئيس السوري
- دكتور أم دكتاتور؟
- فرقة البرلمان السوري للفنون الاستعراضية
- رد على مقال السيد نضال نعيسة
- نريد أن يعود اسم بلدنا سورية
- لن يشفي غليلي إلا سقوط شيوخ الجهل
- زينغا  زينغا
- رأي في الثورات العربية  الحالية
- صارت عندنا صفحات بيضاء
- أنا واقف فوق الأهرام وقدامي بساتين الشام
- نريد رئيسنا القادم سيدة
- من ذا يطالب حاكمآ بعبده?


المزيد.....




- جاريد كوشنر يسير السياسة الخارجية الأميركية من خلال "وا ...
- سوسة:اضراب عمال و موظفي STEG ضد خوصصة الشركة
- جاريد كوشنر يسير السياسة الخارجية الأميركية من خلال "وا ...
- بومبيو يتهم حزب الله بتحطيم أحلام اللبنانيين وباسيل يرد
- -قسد-: القتال الشرس مستمر حول آخر جيب لـ-داعش- للقضاء على ال ...
- الفيديو الذي قلب الدنيا على شيرين عبد الوهاب: -في مصر ممكن ي ...
- بيان عاجل من قطر بعد تصريحات مفاجئة من ترامب
- برج خليفة يتضامن مع حادثة نيوزيلاندا ويضيء بصورة رئيسة الوزر ...
- موسكو: واشنطن تواصل تطبيق سياسة خطيرة في مسألة الدفاعات الصا ...
- تقصي الحقائق لـ-سبوتنيك-... 6 أسباب للغرق الجماعي في الموصل ...


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - نارت اسماعيل - مزّقي ياابنة الشام الحجابا