أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - وليد العوض - التصعيد الاسرائيلي الى أين ؟؟؟














المزيد.....

التصعيد الاسرائيلي الى أين ؟؟؟


وليد العوض

الحوار المتمدن-العدد: 3449 - 2011 / 8 / 6 - 23:34
المحور: القضية الفلسطينية
    


الايام القليلة الماضية شهدت تصعيدا إسرائيليا محموما ضد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وقد وسعت دولة الاحتلال من نطاق عدوانها و رفعت من وتيرته حيث اقتحمت في الليلة الاولى من شهر رمضان قوة عسكرية اسرائيلية مخيم قلنديا وقتلت بدم بارد الشابين معتصم عيسى عدوان، وعلي حسن خليفة ، كما قامت دولة الاحتلال بتصعيد عدوانها على قطاع غزة عبر قيام الطيران الاسرائيلي بقصف العديد من المناطق الى جانب استمرار الحصار ومواصلة عمليات القصف الوحشي من البر والبحر على الاماكن السكنية بحجة الرد على بعض الصواريخ التي عادت ايضا بعض المجموعات لاطلاقها من قطاع غزة بشكل منفرد في خروج ملفت عن التفاهم الوطني الشامل الذي كان قد اتفق عليه قبل شهور ، التصعيد الميداني الاسرائيلي هذا يترافق ايضا مع حملة محمومة لتوسيع الاستيطان وبناء المستوطنات حيث تواصل حكومة نتنياهو منح مئات التصاريح لبناء الوحدات الاستيطانية في مختلف الاراضي الفلسطينية خصوصا في القدس ومحيطاه ، الى جانب إطلاق العنان للمستوطنين وتوفير الحماية لهم في تصعيد عدوانهم ضد الشعب الفلسطيني في مختلف المدن والقرى الفلسطينية في الضفة واستمرار الاعتداء على ممتلكاتهم وحرق مزروعاتهم وتدمير اراضيهم الزراعية ، مسلسل التصعيد هذا شمل بشكل كبير الاسرى في مختلف السجون عبر تصعيد عنصري تقوم به ادارة السجون في محاولة لكسر ارادة المعتقلين وتفتيت عزيميتهم، ويبدو أن وتيرة التصعيد آخذة بالتزايد والمتابع لتصريحات قادة الاحتلال ووسائل إعلامه يلاحظ ان التصعيد الاسرائيلي العدواني قادم فى الايام القادمة سيكون اكثر حدة مما هو عليه في هذه الايام وقد يصل في مرحلة ما الى عملية عسكرية واسعة لن يكون قطاع غزة وحده هدفها الوحيد، وتشير العديد من المؤشرات الى أن ذلك سيطال بشكل او بآخر الضفة الفلسطينية شعبا ومؤسسات ، وقد تمتد موجة التصعيد هذه لتصل لتصل الى الحدود اللبنانية التي تشهد حالة من السخونة ما زالت تحت سيطرة الاطراف المعنية ، موجبات التصعيد الاسرائيلي هذا عديدة و تهدف كما يبدو الى تحقيق مجموعة من الاهداف تتمثل في محاولة تصدير الازمة الداخلية المتنامية التي تعيشها حكومة الاحتلال بفعل الاحتجاجات المطلبية التي تتصاعد يوما بعد يوم في مختلف الميادين في دولة الاحتلال ومن الملاحظ انها في طريقها للتصاعد كما يبدو انها بدأت تهز اركان الائتلاف الحكومي الاسرائيلي الذي سيبحث عن منفذ للهروب من ذلك ، كما ان التصعيد الاسرائيلي المتوقع يهدف بدون شك الى محاولة خلط الاوراق من جديد وقطع الطريق على التوجه الفلسطيني للامم المتحدة لطلب الاعتراف بالدولة الففلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967، ويبدو ان حسم هذا الامر في جلسة المجلس المركزي الاخيرة والتصميم الفلسطيني على المضي قدما في هذا التوجه بالاضافة الى تنامي الدعم و التأييد العربي والدولي لهذه الخطوة علاوة على فشل كل الضغوطات التي تمارساها الولايات المتحدة الامريكية ومحاولات الالتفاف على هذا التوجه وعرقلته ، كل ذلك وضع دولة الاحتلال في حالة ارتباك شديد يصل لحدود الرعب من امكانية النجاح الفلسطيني في هذه الخطوة مع ملاحظة أهمية عدم المبالغة بما يمكن ان تحققه من نتائج لكل ذلك من المحتمل أن يذهب هذا الارتباك والرعب الاسرائيلي هذه المرة الى مربع الجنون الذي يقوده الى ارتكاب حماقة عدوانية جديدة للخروج من الازمة الداخلية ومحاولة قلب الطاولة وقطع الطريق على التوجه الفلسطيني للامم المتحدة ، إن مثل هذه الحماقة يمكن ان ترتكب خلال شهر اب الجاري على ابعد تقدير ،الامر الذي يتتطلب مزيدا من الحذر والحكمة للعبور من عنق الزجاجة في هذه المرحلة الخطرة وما من شك فان الوحدة الوطنية وانجاز المصالحة هي قارب النجاة في خضم هذا البحر المتطلاطم بالامواج .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,393,418
- قرار الكونغرس إبتزاز أمريكي رخيص
- ذكرى النكبة المؤلمة ... يوم العودة المنشودة
- الذكرى 63 للنكبة سرقة وطن وتشريد أصحابه
- اتفاق المصالحة فلننظر للنصف المملوء من الكأس
- وداعا فكتور ستبقى ذكراك طيبة في قلوبنا
- تهدئة تتأرجح في ميزان المصالح
- نحو جبهة مقاومة موحدة للتصدي للعدوان وإحباط أهدافه
- نهى كلارا سماح ،،،،،،شتمائهم وعصيهم عار عليهم
- إحذروا فخ الاستدراج الاسرائيلي الخطر
- ردأ على مقال: فصائل بدور شاهد الزور , جوقة الردح من يحيا ربا ...
- شباب وصبايا فلسطين ... الورد الّي فتح في آذار
- الثامن من آذار يوم المرأة العالمي يوم مجيد في تاريخ البشرية
- مكالمة أوباما للرئيس ابو مازن والموقف الفلسطيني الثابت ضد ال ...
- العاشر من شباط ذكرى تأسيس حزب الشعب الفلسطيني الحزب الذي طال ...
- انتفاضة الخبز والكرامة في تونس نموذج قابل للتكرار
- غزة قبل العدوان المرتقب... الحكمة قبل الشجاعة هذه الايام
- نحو مزيد من الاعتراف الدولي بدولة فلسطين
- وحدة اليسار الفلسطيني بين الحاجة الملحة والواقع المؤلم
- في ذكرى إعلان الاستقلال أي وطن نريد؟؟؟
- حسن أبو عاصي... سنديانة حمراء نتفيء بظلالها


المزيد.....




- روسيا تقرر إرسال قاذفات استراتيجية إلى القرم رداً على الولاي ...
- "داعش" في سوريا يقول إن النزوح من الباغوز لن يضعف ...
- روسيا تقرر إرسال قاذفات استراتيجية إلى القرم رداً على الولاي ...
- "داعش" في سوريا يقول إن النزوح من الباغوز لن يضعف ...
- الجيش النرويجي: روسيا عطلت نظام -جي بي إس- أثناء مناورات -ال ...
- اليمن... -أنصار الله- تعين نائبا عاما وتجري تغييرات في جهاز ...
- الوليد بن طلال: خاشقجي كان صديقا لي ومقتله كارثة استخباراتية ...
- بوتين بالقرم.. في ذكرى عودتها إلى روسيا
- القضاء الفرنسي يضع صهر الرئيس التونسي الأسبق بن علي قيد التو ...
- الوليد بن طلال: الأمير محمد بن سلمان ساعدني في تبليغ رسالة ت ...


المزيد.....

- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ
- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - وليد العوض - التصعيد الاسرائيلي الى أين ؟؟؟