أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الهاشمي الدوري - حوار مع الاعلاميه صبا الاسدي















المزيد.....

حوار مع الاعلاميه صبا الاسدي


علي الهاشمي الدوري

الحوار المتمدن-العدد: 3449 - 2011 / 8 / 6 - 20:40
المحور: الادب والفن
    


_ سيدات المجتمع
اعلاميه واعده اتخذت مهنة المتاعب طريقا لها واقتحمته وبرزت به عملت بعدة صحف وقنوات فضائيه تبنت مشروع تطوير قدرات الاعلاميين من خلال تاسيسها لمركز التطوير الاعلامي الذي تتراسه ولتفاصيل اكثر اجرينا اللقاء الصحفي
حاورها الصحفي /علي الهاشمي الدوري
الصحفيه / لنا سالم

ماذا يعني بلدكٍ بلنسبه اليكٍ
الجواب //العراق ، هو اغلى شيء بالنسبة لي ، فهو الاب والام والاخ _برأيكٍ هل حال العراق الان هو بسبب السياسه الدكتاتوريه التي اتبعها صدام حسين ام الشعب او الحكومه الحاليه التي لا تستطيع النهوض بواقع البلادمع العلم هنالك احصائيات واضحه من جانب التقدم في الامن
 الجواب // ان الوضع الامني والسياسي والثقافي وكل ما يمر به العراق بالتاكيد هو نتيجة للتسربات الزمن الماضي فعند قرائتنا للوضع التاريخي للعراق منذ الخمسينيات من القرن الماضي نلاحظ يطغى علية الدموية والتخبط السياسي في كل مرحلة ، اما عن المرحلة الدكتاتورية التي شهدها العراق وثلاث حروب مستمرة استنزفت الكثير من القوى العراقية والطاقات الشبابية . اذن ما اقصده بالقول ان العراق وشعب العراق وقع تحت طائلة الكثير من المعاناة مما جعل من الشعب العراقي شعب استنزف بقواه وهذا سبب واضح في تردي الوضع الامني وسوء العلاقة ما بين الحكومة والشعب.

_بحكمك كاعلاميه هل تجدين في حكومة السيد نوري المالكي التي مضت تقدم في البلد بجميع القطاعات التي تهم المواطن او تهم العراق مع دول العالم 
الجواب// داخل العراق لا ننكر استدباب الامن والانتعاش الاقتصادي وتوقيع الاتفاقية الامنية التي جعلت من العراق ثامن دولة في العالم تتمتع بهذه الاتفاقية حالها كحال الدول العظمى "المانيا واليابان وغيرها
- ماذا فعلت الاعلامية صبا الاسدي من أجل العراق 
الجواب//مثلت العراق باحد المنتديات الادبية في الاردن ومثلت العراق في بعثة دراسية لنقل الخبرات والتجراب من دولة رومانيا الى العراق
- ماذا تقولين للذين يدمرون العراق وينهبون خيراته ويقتلون رجاله 
الجواب//اقول لهم العراق سيتغر ولا يسمح لكم ان تلعبوا على اراضية بكل حرية وكان دار داركم .واخير القول "حسبي الله ونعم الوكيل"
- هل الصحافه والاعلام في العراق في طريق النجاح 
جواب// طبعا هناك طفرات سريعة في الاعلام العراقي ، نرى ان العراق منذ عام 2003 بدى كثير من الوسائل الاعلامية بالتوجه نحو العراق على اعتبار انه منطقة ساخنة وكانت تستعين باعلامي من خارج العراق ولكن بعد النصف الثاني بالتحديد من عام 2004 هناك الكثير من الوكالات الدولية والقنوات الفضائية سحبت مراسليها وبدت تستعين بالصحفيين العراقيين وهذا يعني ان الصحفي العراقي اصبح له امكانية عالية جدا بالوسط الاعلامي العالمي ، واستمر الحال بالعراق الى ان وصل عام 2009 حيث شهد هذا العام انفجار عدد من المؤسسات الاعلامية التي تهتم بتنمية وتطوير الاعلاميين والصحفيين العاملين في المؤسسات الاعلامية. والتعلم والتدريب على احدث الوسائل الاعلامية كالتكتابة القصصية والقصة الخبرية والتحقيق الاستقصائي وغيرها ...

- من هي صبا الاسدي وماذا يعني الاعلام لها ؟؟
الجواب// من هي صبا الاسدي؟؟ هي شابة طموحة تحب ان تقدم الكثير في مجال الاعلام وان تساعد الغير لاجل النهوض من واقع العراق ومدينتها كربلاء.اما عن ماذا يعني لي الاعلام . بصراحة ومن خلال وجهة نظري الصغيرة ان للاعلام دور مهم وفاعل في التغير ولهذا السبب اخترت من الاعلام هو السبيل الانجع في طرق التغير.
-الحراك السياسي وما يجري بالعراق هل هو حاله صحية في طريق الديمقراطية ام هو تخبط القوى السياسية في كيفية 
الحصول على المكاسب ؟
الجواب // التخبط السياسي هو الصبغة الطاغية على الواقع السياسي العراقي ،لان بصراحة الجميع يعمل لاجل ارضاء ممن هم اعلى منهم في الحزب السياسي الذي ينتمي اليه. وكما هو معلوم ان العراق يتكون عدد من الطوائف والقوميات وغالبا ما تترك مصلحة الشعب على جهة والمصلحة الشخصية تكون هي الاساس والداعم في تحركاتهم السياسية .


- لو خيروك بين رئاسة تحرير صحيفة ورئاسة البرلمان 

ماذا تختاري ؟؟؟ ولماذا
الجواب// اختار رئاسة تحرير صحيفة ولكن ان كانت مستقلة وغير متحزبة لآي جهة سياسية
هل يستطيع الاعلامي النجاة من السؤال السياسي؟ وكيف يقنع من حوله بوجهه نظره 
الجواب// احب ان اغير هذا السؤال وهو ان الصحفي دوما يقع السياسي فريسة للاسئلته لان الصحفي هو من يسأل والسياسي هو من يعطي ما بجعبته من الاجوبة ، ودوما ان يتذكر الصحفي ان يكون متمكن ثقافيا ولدية حصانه ثقافية تامة لاجل ان لا يقع تحت الغفلة من أي تطورات تدور على الساحة ليس السياسية فقط وانما الثقافية والاجتماعية والتاريخية.
إذا كانت مهمة الاعلامي هي الدفاع عن حقة في الحياة كنص وكحالة فبأي معنى يظل كل كاتب عربي مثل صبا الاسدي 
الجواب// ان مهمة الاعلامي هو ليس الدفاع عن حقة فقط وانما للمجتمع باكمله ان كان دفاعه عن نفسة فيعتبر الصحفي اناني ولن يصل الى أي نتيجة من خلال دفاعه عن نفسة . اما تقصد انه كيف يحمي نفسه الجواب ان الصحفي دوما عرضة من جهات مجهولة للاغتيال ويحمي نفسة بالحيادية والاستقلالية
بوجهه نظرها كيف تدافع عن حق الاعلاميين الذين بسنهم وما طموحاتها المستقبليه 
الجواب// الدفاع عن حق الاعلاميين يوجد هناك مؤسسة خاصة للدفاع عن حقوق الصحفيين اما عن مركز التطوير الاعلامي والذي انا مديرة هذا المركز فقد قمت بالتبني مصالحة عدد من الاعلاميين مع سياسي في المحافظة .والشطر الثاني من السؤال طموحي هو ان اصل الى ما لم يصل الية احد وخاصة بادارة مركز التطوير الاعلامي نحو اقامة اعلام مستقل ومحايد
من هم شخصيات الاعلاميه التي تعتبرهم قدوة لها وتتمني الوصول بنفس مستواهم 
الجواب // الشخصيات الاعلامية القيادية هم د.كاظم الركابي بصراحة هو قدوتي واتمنى ان اكون شبيه بمثله...
هل تعتقد أن جيلكم الاعلامي أكثر حظا من الجيل الحالي؟
الجواب// ان جيلي في الاعلام هم من الجيل الحالي
هل تؤمن بالاعلامين أبناء جيلك؟
الجواب// نعم أوؤمن بابناء جيلي .
ماهي الصعوبات التي تواجه الاعلامي العراقي
الجواب// صعوبة العيش وعدم سن القانون لحماية الصحفي في عمله .
ابرز المقلات التي كتبتيها
الجواب// الانتخابات وطالب القدوة
من هي صبا الاسيدي
الجواب// لربما انت تعرفها اكثر مما أكتبه عن نفسي
حكمه تؤمنين بها
الجواب // من جد وجد ومن زرع حصد.
من اي برج
الجواب// برج السرطان بس ما اومن بالابراج

ماذا تطمحين بالمستقبل
الجواب// سؤال لا يحدد بكلمات ولكن ما اتمنى ان اصل الية ما لم تصل له اي فتاة من خلال تقديم ما هو الصالح من الاعلام ومساعدة الشباب من الصحفيين.
اين هي اليوم صباالاسدي
مديرةمركز التطوير الاعلامي في محافظة كربلاء واقيم عدد من الدورات في مجال الاعلام وتدريبهم ، طالبة اداب اللغة الانكليزية في جامعة اهل البيت ، ،وكاتبة بسيطة لموقع النور وناشطة في منظمات المجتمع المدني
مواليد وسكن صبا الاسدي
الجواب // مواليد/بغداد-الاعظمية 17/7/1985
السكن / كربلاء –باب بغداد
من مثلكِ الاعلى
الجواب// والدي.
شخصيه تتاثرين بها
الجواب// النبي محمد "ص" جدا اتاثر بها ودائما استمد منه قوتي وطموحي للعمل لانه كان صاحب رساله ومؤمن بها وتحمل معاناة كثير من اقربائة ولكن بقى على دربه ورافع راية الاسلام .
كلمه تبقى في الذاكرة
الجواب // التعاون في العمل ونبذ الانانية لان نهاية كل اناني هو السقوط من اعلى مدرك النجاح

بالختام لايسعني الا ان اقدم باقات الورود لك صبا الاسدي
اتمنى لكم التوفيق من كل قلبي والنجاح الباهر ؟ وكما تستطيعون زيارة موقع الفيس بوك لاجل التعرف على صبا الاسدي اكثر
مع خالص تحياتي
صبا الاسدي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,280,167,929
- لقاء مع الاديبه خوله القزويني
- حورا مع استاذ التصوير محمد ال تاجر
- حوار مع الاديبه نور ضياء الهاشمي السامرائي


المزيد.....




- بعد اتهامها -بالإساءة لمصر-.. شيرين تبكي على الهواء مستغيثة ...
- السعودية تعيد سميرة توفيق إلى الأضواء!
- فنانو الجزائر يدعمون المتظاهرين على طريقتهم الخاصة
- أشرف زكي يفوز بمقعد نقيب المهن التمثيلية في مصر
- كولر يعتزم عقد مائدة مستديرة ثالثة بنفس الصيغة
- فوز روسيين بجائزة -برافو- الموسيقية الدولية
- الشرعي يكتب: الشباب .. والنخب السياسية
- صدر حديثا : الجدة ونعجتها - تأليف الكاتب العراقي ج ...
- كيف استلهم سفاح نيوزيلندا نظرية -الاستبدال الكبير-؟
- مترو دبي يتحوّل إلى قاعة للعروض الموسيقية


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الهاشمي الدوري - حوار مع الاعلاميه صبا الاسدي