أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيرين سباهي - دللول يامبارك .... دللول














المزيد.....

دللول يامبارك .... دللول


شيرين سباهي

الحوار المتمدن-العدد: 3449 - 2011 / 8 / 6 - 01:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حاولت ان اجد ترابطاً واحداً وان كان وهمياً بين العنترة السياسية لمحاكمة مُبارك ومحاكمة صدام حسين الباطلة ...وباطلة لأنها سخافة واستهبال للعراقي قبل غيره الفرق شاسع

جدا بين الثرى والثريا وليس دفاعا عنهما ولكن الشىء بالشىء يذكر والاحداث تسرد نفسها .

عندما نلم النظر من شوراع الزمن المصري

وننعطف نحو سور بغداد عنوةَ .يحصرنا التاريخ بين زوبعتين لامثيل لهم في أي زمن ولن يكون ....

محاكمة مبارك والاجمل أن نعطي الاشياء أسماءها وان اختلفت الزندقة ...

دخول مبارك وهو على عرشه السريري لايدل الأ ان هناك كواليس وحكايا ورائحة دولارات ولكنها نتنة....

مبارك قبل أن يكون رئيس كان عميل من الدرجة العليا وبتفوق والدليل دبلجة القانون المصري والتعاطف المغلف من بعض الاطراف الدولية والعربية ليس لأنه مبارك ولكن رقبته تجر رقاب أخرى واسرار دولية والاهم من ذلك انتهاء صلاحيته وقوة الاسلامية من طرف وأجرامه من طرف أخر.

السؤال الان لماذا لم يحاكم صدام حسين بالغباء القانوني كما يُحاكم مبارك ..رغم ان مبارك يقبع في سجن من الطراز الهلتوني ... احتمالات عدة تفرض خُطاها بيننا بوضح

هل لأنه مبارك كان أكثر خنوعاَ للامريكان والاسرائليين..

وقد وهب مصر كبش فداء ليرقد هو على رقابِ المصرين اكثر زمن ممكن ...

وهل نعتبر صدام حسين رئيساَ غبياَ حين جرته امريكا لدخول الكويت ...والاكيد طبعا هو نعم

حيث ضرب بوش الاب والابن عصفورين بحجر واحد وهو العراق والكويت ...تركوهم يأكلون بعضهم .. لتدخل امريكا شرطيا امينا على مصالح العراق وبنفس الوقت تضع لها قدم في الكويت وكلاهما طبق يسيل اللعاب عليه....وتمتلىء البراميل من الذبائح العراقية رقابا ونفطاَ... وانتهاء دولة وتحويل العراق الى سوق للمخدرات والدعارة والموت

أذن كان غبيا بالمطلق ومتسرعا ببلاهة .... فلابد من أن يزاح والتخلص منه بأيدي عراقية بحتة... ليصل الى محكمة السفهاء

مسلسل مدبلج ولكن بشخوص وهمية متهرهرة

الخلاص التي أريد ان اصل بها هو وقوف صدام حسين وطريقة محاكمته

والهيئة التي حُكم بها مبارك او سيحاكم

لصدام عثرات عدة وطريقة محاكمته تختلف جذرياً عن محاكمة حسني مبارك ابتدأ من السرير وانتهاء بالدلول...ياأبني دللول

يجرنا الحديث الى الدرك الاسفل من هشاشة القانون في العراق ومصر ولمصلحة مَن ... وبدروه يصب في دلو العمالة والخيانة وحجم الارصدة .

الفرق بين الاثنين هو... صدام حسين اعتبره الكثيرون شهيدا....وببصمة العشرة ومنهم من نوه الى انه استحقاق

اما مبارك فلن يلاقي المصير الذي لحق بالرئيس العراقي الاسبق ..لانه مبارك له من يقف بظهره وعلناَ وان اعُدم لن يكون ذلك ولكنه لن يكون شهيدا يوما ما ولن يتذكره المصرين والعالم الا بالخائن وهذا هو الحال وواقعه

وأي رجل في مكان مبارك لصنع مقصلته من شرشف سريره ...

ومات رجلا او شبه رجل

سنترك ذلك للجيل القادم

لانه هو من سيقرأ التاريخ

لا نحن......




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,888,815,408
- المحقق في الانساب ناهي سباهي ...أسطورة لن يكررها التاريخ يكش ...
- ياهلا بك...
- مِصر في عيونِ رِجالاتِها….
- لقد وصلَ السيلُ الزٌبا سيدي الرئيس.....
- ثرثرة البلهاء .... تُدخل ابن لادن زمن الاساطير
- القرضاوي.... نبي البيت الابيض
- ذات الجديلة ...فوزية المرعي شاعرة الرقة تفتح قلبها للسماء في ...
- ليبيا حلم اليقظة .....والجرةُ المكسورة على رؤوس السفهاء ....
- ياقذافي رُفعت الأقلام وجفت الصُحف واستيقظ النيام وبدأ النتف. ...
- بَاغتني....
- منظمة النسوة النمساوية تبُارك المحروسة ورِجالها .....
- أبو الجون.... يبحثُ عن عبائته في العراق بين سعفُ النخيل وشها ...
- طارق عزيز رجلُ من الأمس ..... رسالة الى المالكي
- بها دخلتَ التاريخ ومن خرم أبرة خرجتَ يامبارك
- مُبارك أنت طالق..طالق...طالق
- مُبارك يبيعُ خَمرة الكلام في سوق الخمارة...
- مِصر تحمل كفن أخناتون على صوت الحرية....
- تمخض التونسيون فأنجبو ثَورتهم علىَ عَربةِ خُضار
- خطوة خطوة ..... نعيد البناء الاعلامي العراقي
- عليك ببو الجوادين ....والله اصير خوش وزير


المزيد.....




- استقالات وزراء الحكومة اللبنانية تتوالى وسط إصرار الشارع الغ ...
- العثور على سفينة قديمة بزجاجات في قاع الخليج الفنلندي
- وسائل إعلام: انفجار قوي في حي بمدينة بالتيمور الأمريكية يسوي ...
- محكمة جزائرية تقضي بسجن الصحافي خالد درارني ثلاث سنوات
- شركة مشروبات كندية تعتذر بسبب اسم منتج يحمل معنى ذا مدلول جن ...
- هل ترغب في التقاعد في سن الأربعين؟
- غضب في المكسيك إثر إخصاء دب بري اشتهر بـ-شم شعر زائرة- لحديق ...
- بالصور: الفيضانات تضرب المدينة القديمة التاريخية في صنعاء
- محكمة جزائرية تقضي بسجن الصحافي خالد درارني ثلاث سنوات
- الجزائر قد تُعيد النظر في اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي ...


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيرين سباهي - دللول يامبارك .... دللول