أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي شايع - سرير المومياء














المزيد.....

سرير المومياء


علي شايع

الحوار المتمدن-العدد: 3448 - 2011 / 8 / 5 - 09:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من يتابع مجريات الأحداث في مصر وسوريا، ربما يرصدها بروح التأمل والمقارنة:
النموذج المصري..أول لقطة للرئيس المصري شاهدها العالم: صورته من خلف القضبان على سرير في قفص. والسيناريو بعمومه يصوّر اللقطات كما لو أنك تشاهد فلما مصرياً بوقائع مرافعة في محكمة جنايات؛ حيث يقف المتهم خلف قضبان في قفص لا يمكن الوصول إليه من جهة الجلسة.
ثمة لغط وأصداء.محامون بذات الحركات في الأفلام.والقاضي ومن أجل أن يحث الحضور على التزام الهدوء يناشدهم بالتاريخ الذي هم صنّاع حضارته.
التاريخ يحضر، والمشهد يأخذك أبعد من السينما وتاريخها الحديث، وستشاهد وقائع فرعونية في حكاية سمعت شبيهها!.

قبل أيام أعدت قراءة كتاب ( القرآن والتوراة والإنجيل والعِلم) وعنوان الكتاب لوحده يضفي على العلم هيبة وقداسة ما يعدده من الديانات، الكتاب للدكتور بوريس بوكاي وهو(مسيحي) جعله فرعون يعلن إسلامه!. فبدن هذا الطاغية استضيف بباريس في موكب رهيب احتشد فيه الرئيس الفرنسي ميتيران مع وزرائه وكان للدكتور بوكاي دراسة على الموموياء أوصلته إلى إعلان إسلامه.. وهي حكاية ربما تكون طريفة لا مجال لها الآن، لكن مشهد مبارك على سريره في المحكمة جعلني أقارن ما رأيت إلى حد بعيد بصورة مومياء فرعون ممدّدة على سرير تحت الأنظار منذ اكتشافها لقرنين مضين على تواريخ طغاة لم ينجو بأبدانهم.. وحضوره في الإعلام بصورته الملقاة على السرير.

النموذج السوري..ما يجري يعكس صورة النموذج العربي المرير والأقسى؛ نموذج مرّ بنا عراقياً وبصورة أشدّ ترويعاً، ليست لتنسى وقائعه لأربعين سنة من الفتك والاستبداد. نموذج يتمرآى بخارطتنا بصورة ما يجري من وقائع في شام لنا فيها (نخلة)!، وبأرض أهل هي جهتنا وامتدادنا الثقافي حين يصحّ وصف الجهات بالتأثير والتأثر والتماثل الحضاري والصلة الإنسانية الرابطة منذ القِدم.
ما يدور من وقائع كنا نتمنى صوتاً عراقياً قوياً مناصرا فيها صيحات المستنجدين من فتك الطاغية، حتى ليبدو المشهد مخيفاً، فالأغلبية صامتة، والطيور التي على رؤوسهم لا تأبه -هي الأخرى- بالمجزرة.
ما السبب؟!..
هل كل هذا انشغال بشأننا العراقي، ألم نلمهم أيامها على صمتهم عن عذاباتنا؟!.
ألا تحتّم عليناالمسؤولية الإنسانية أن نكون أمناء على رهان الشعوب وحقّها في الإصلاح والتغيير؟.
كم ذا تمنينا منهم تظاهرة أو تضامن سلمي يعرّف الناس بمظلوميتنا؟.
أيننا من مظلوميتهم؟.
الكلام يطول ويجرّ العتب على كل القادرين على التكاتف الإنساني ممن يحتجبون في المحن.
النموذج السوري عراقي الوقائع والمشاهد، في ما يجري من عنف، وفي ما يتعاظم من صمت قبالته.
والنموذج المصري لمشهد المحاكمة؛ مصري التاريخ.. بوقائع متشابهة جمعها بالمشهد السوري (سرير مومياء) في الشام قريباً، ستحضر بصورة ديكتاتورية (محنطة) .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,045,050
- جمعة أوسلو الحزينة
- طين ودين..بين مدرستين
- منهومان لا يشبعان!
- الصحة والأمان
- تعارض وطني
- جحيم الحياد
- قصف الخضراء!
- أرأيت الهجّة؛ يوم حجّ الطغاة إلى جدّة؟!
- رفقاً بالمساكين!
- رسالة إلى العم فيدل
- وزارة الوزير!
- إرهاب المرور!
- مبدعات عراقيات!
- شيخ الشباب!
- إعجاز ديموقراطي
- البعث.. التأسيس دمشقي والنهاية أيضاً
- نقود الحكومة
- مبادرة صحفية
- الدفاع بالتبنّي!
- فن التغيير


المزيد.....




- الحريري يكشف عن حزمة إصلاحات.. والمتظاهرون: الشعب يريد إسقاط ...
- السعودية: فرض ضريبة عالية على منتجات التبغ وعلى رأسها النرجي ...
- فيديو مصوَّر من الجو لحجم المظاهرة التي احتلت وسط بيروت الأح ...
- شاهد: عملية إنقاذ كلب علق على حافة منحدر في أستراليا
- دعما لإخوة الدم والمصير في سوريا .. أكراد العراق يقاطعون الس ...
- عون: ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس ويجب رفع السرية ال ...
- وزير الدفاع الأميركي: الإبقاء على بعض القوات الأميركية في سو ...
- فيديو مصوَّر من الجو لحجم المظاهرة التي احتلت وسط بيروت الأح ...
- شاهد: عملية إنقاذ كلب علق على حافة منحدر في أستراليا
- رغم فقره وظروفه الصعبة.. الطالب الأول على العراق يتبرع بهداي ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي شايع - سرير المومياء