أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - حنيننا بقعة ملح














المزيد.....

حنيننا بقعة ملح


سامي البدري

الحوار المتمدن-العدد: 3443 - 2011 / 7 / 31 - 13:20
المحور: الادب والفن
    


حنيننا بقعة ملح
سامي البدري
لعنوان حنيني
في قاطرة الليل المنسية
لدفاتر أحلامي
المشتبه بها في سماء هواجسنا الوطنية
لعينيك يا آخر تأويلات الزمن المسفوح
على قارعة تاريخ قد من جبن الأختام
وآخر أوراق الذاكرة الخضراء،
الناصعة العشق كوجه شتاء
والضارية الحزن
كتأوهات مطر:
سأعلق - وجه لغتنا الأوحد –
صيف غربتك يا وطني
على شاهدة بحجم قدر.
"""" """""" """""
جريمتي الكبرى إني آخر حلاج في ذاكرة القحط الوطني
وتهمتي إني أبحث عن وطن يسع كامل أحزاني
وكامل أوطار رياحي
ويسع حوض ورود بلون حرائق خديك
وحقل نجوم يتبع خطرك
وسرب يمام يظلل زهوك
ورعيل أيائل يحرس ظلك
وغابة نخيل تسبح باسمك
ليس فقط لأنك أبهى من ملكة
و أشهى من سحر غواية جنة
وبين أناملك تميمة هديي
بل لأنك بعض يد الله
وعلى جبينك نجمة إيابي
وبين شفتيك أوردة أشعاري
وتفاحة خاصرة الوطن.
""""" """""" """""""
مازال حلاج ندائي يحرس كوة أسئلتي
ويحرس غصات الزمن المقموع
كصوت نبي
وضلع اليتم
الممغور بذاكرة الغربة
وحناء صليب العودة
ولا مسيح تحت أضغاث سينين العاقر
ولا صوت تحت نورسة الجرح السادر
إلا حفيف سنابلك
وكبرياء غزالة خطوك
يا نشيد أرصفة بددها سقف ولهها
المحفور كصمت بريد راعف:
مازالت ألوان صدارينا
وشقوق أمانينا
ما يشغل حبر البلد الأحمر
ويشغل عيون سماء الهم
الملتحفة شجن أغانينا
فيا التي وشمت ذراع الصبر
بوسادة من برد المساء:
كنا هنا قبل إكتمال قوافي فجائعنا
وبعد حصار الوعود لضلوعنا
وقبل مصادرة الأنوثة من أبجديتنا
وبعد رسم جنازة تخومنا...
وسنجد مساحة شوق لملحنا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,159,507,647
- المدونة الأخيرة لوجه القمر
- خيط دخان
- مدونة أخرى لاجتراحات رمل الحكاية
- منمنمات لا تقبل التأويل
- خيار الشعب التونسي... والغنوشي باشا!
- تونس ما بعد التغيير والازمة النائمة
- الثورة التونسية ومشروع الهيمنة الدولية
- قاب تنهيدتين أو أقرب
- خط أزرق تحت وهج التاريخ العربي(هل نحن ظاهرة لفظية؟)
- طفولة الأشياء
- قصيدة دائمة: جدل مناوب
- تبرعوا للسيد المالكي يرحمكم الله!
- الحصانة الوطنية ضد الأحزاب
- أطلق سراح هويتي أيها الوطن
- الفساد من ثقب قفل البرلمان
- سأعيد كرّة الغرق في عينيك
- الوجه الثاني للانتخابات العراقية
- وعود انتخابية للبيع!
- لماذ القائمة المغلقة؟
- مطلب وطني لا خيار انتخابي


المزيد.....




- نظرات في شعر الأمازيغ.. أبيات من آيات
- فنان سوري لزملائه: اليوم تناشدون الأسد -وبالأمس أعطوكم الدول ...
- وجه فنانة لبنانية على بيضة... والممثلة: كرتونة البيض تصير بـ ...
- السينما العربية تشهد اول فلم مصري باللغة الهندية
- -والت ديزني- تحيي فيلم -أحدب نوتردام- من جديد
- لطفي بوشناق: تلقيت عروضا مغرية من إسرائيل لكني رفضتها
- انخفاض التمثيل في قمة بيروت الاقتصادية
- العثماني : الحكومة تقوم بالزيارات الجهوية بنية صادقة وليس لأ ...
- كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة
- رئيس وفد الإمارات: مؤتمر الأدباء العرب يعزز ثقافة التسامح وب ...


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - حنيننا بقعة ملح