أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - العامل الحاسم في اجتياز البشرية المرحلة الانتقالية لتحررها ومخاطرها














المزيد.....

العامل الحاسم في اجتياز البشرية المرحلة الانتقالية لتحررها ومخاطرها


سعاد خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3441 - 2011 / 7 / 29 - 15:50
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    



تتعمق الازمة العامة للراسمالية وتفشل كل وسائل واساليب الخروج منها او حتى تخفيفها وتعجز كل وسائل واساليب تجنيب شعوبها تحمل نتائجها والقائها على شعوب العالم فاوغلت في تضليل شعوبها . فبعد ان عملت الاقطاب الراسمالية ولاسيما الولايات المتحدة على تطوير العلوم والمعارف لتطوير القوى المنتجة باعتبارها الوسيلة الرئيسية لزيادة الارباح ومن ثم لفرض الهيمنة على العالم وارصدت المليارات لتطورها واصبحت قبلة لعلماء العالم ومبتكريها ولاسيما في مجال السلاح بكل اشكاله وتنوع مخاطره فقد وجدت في صناعة السلاح وسيلة لادامة التشغيل والخروج من ازمات فيض الانتاج الدورية فضلا عن اثارة الحروب لادامة الهيمنة والخروج من الازمات فزجت البشرية بحربين عالميتين اودت بحياة عشرات الملايين من البشر وهدمت انجازات قرون لتهيمن على البشرية والكرة الارضية واثارت مئات الحروب الاقليمية والداخلية حتى استنزفت طاقاتها ودخلت في اعمق واطول ازماتها. وتتمزق وحدة اقطابها حول ايجاد الحلول على حساب الشعوب وتعميق معاناتها . وشملت النتائج الكارثية للازمة شعوب الاقطاب الراسمالية فعمت البطالة وتقلصت الخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية بل وتصاعدت الضرائب لمواجهة الديون الفلكية التي تحولت الى اوراق مالية تتضاءل قيمتها في جيوب كبار اراسماليين . وتصاعدت التحركات الجماهيرية في معظم الاقطاب الراسمالية بما في ذلك الشعب الامريكي بعد ان تمتع لما يزيد عن نصف قرن باعلى مستويات العيش على حساب الشعوب الاخرى ولم تعد كل وسائل التضليل والاشغال التي طالما استخدمتها الادارات الامريكية للتضليل ولاسيما الفرق الدينية والارهاب الفردي والمنظم
وانفجرت التحركات الجماهيرية في البلدان التابعة لتنفض ما تراكم من يأس وبؤس عبرعقود من الخنوع وحقق بعضها اصلاحات قيمة كما جرى في تونس ومصر, وتغذ السيرنحو تغيرات جذرية في مواجهة مقاومة ضارية من اقطاب النظام الراسمالي المحليين والعالميين. كما يتصاعد كفاح الشعوب التي تحررت من الهيمنة الامبريالية المباشرة لتواجه الهيمنة العالمية غير المباشرة من حصار اقتصادي وتهديد لاعادة الهيمنة بمختلف الوسائل والاساليب بدءا بالعدوان المباشر وبالحصار الاقتصادي واثارة المشاكل وتمزيق وحدة الشعوب حيث تعتبر كوبا و فنزويلا ميدان لتجربة كل تلك الوسائل والاساليب لاعاقة الشعوب عن اجتياز المرحلة الانتقالية وفي نفس الوقت اصبحت ميدانا لتطوير وسائل واساليب الشعوب للتغلب على جميع العواقب والعراقيل التي تواجهها.
و يلعب عامل الزمن دورا كبيرا في تقليل الخسائرالبشرية والمعاناة ومن مخاطر الدمار من خلال الحروب المحلية واحتمالات تطورها الى عالمية وتشجيع الخوارق ارهابية كما جرى في مدينة السلام اوسلو لاشغال البشرية وشل طاقاتها بالرعب والقلق ,وموت الملايين جوعا في الصومال وقتل الالاف في تشويه الثورات وتحويلها الى حروب اهلية في ليبيا وسوريا واليمن والى قمعها بالارهاب المنظم في فلسطين والعراق.
و يبقى لتطور القوى المنتجة الدور الحاسم في التعجيل بانهاء المرحلة الانتقالية لتحرير البشرية وتجاوز مخاطرها من خلال منجزات الثورة العلمية الكنولوجية التي ما فتئ اقطاب الراسمالية يغذونها رغم عمق تازمهم بهدف الربح والتفوق في المنافسة على الهيمنة وادامتها ولكنها في نفس الوقت ورغم ارادتهم تقترب في تطورها من بلوغ مرحلة تمكين البشرية من التحرر من الملكية الخاصة لوسائل الانتاج ولاسيما في مجال مصادرالطاقة, كالطاقة الشمسية او الكونية العصية على التملك الخاص وبالتالي التحرر من العمل المأجورمنهية الضرورة التاريخية لوجود الراسمالية او اي نظام يقوم على التمايز بين البشر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,283,352,952
- من صعوبات مرحلة الانتقال التي تمر بها البشرية استماتتة قوى ا ...
- ثلاثة ايام للغضب والتحدي والامل في بغداد عاصمة الكون ومصدر ا ...
- تطور مقاومة الشعب العراقي للاحتلال افقد المحتلين وادواتهم اع ...
- وتبقى ساحات الاعتصام والتظاهرات الميدان الرئيس لتحقيق الاهدا ...
- اخر واصعب المراحل الانتقالية في تاريخ البشرية لانجاز تحررها ...
- انهاء الاحتلال وادواته الهدف الرئيس والموحدلجميع مكونات الشع ...
- متطلبات العصر تخترق اقدم حصون الراسمالية الجماهير الاسبانية ...
- رحلة عبر مراحل التاريخ بين ايار عام 1948- 2011
- عبثا يجهد القطب الاكبر للراسمال العالمي استثمار تحرك الشعوب ...
- تصاعد جرائم الاحتلال وادواته ضد الشعب العراقي والطبقة العامل ...
- سجل يوم العمال العالمي فجر عصر تحرر البشرية من جميع اشكال ال ...
- الثورة من اجل الحرية تعم العالم وتحتدم في اشد المناطق تبعية
- النضال الجماهيري اسرع قاطرات التاريخ وساحات الاعتصام اعظم جا ...
- حقق الشعب العراقي في ثماني سنوات من الكفاح ضد الاحتلال الامر ...
- مئوية زكي خيري لم تستوعب طموحاته لتحرير شعبنا والانسانية وسي ...
- سعار اقطاب الراسمالية وادواتهم لايوقف حركة تحرير الشعوب لانه ...
- عيد ميلاد الحزب الشيوعي العراقي عيد الشعب العراقي بميلاد قوا ...
- الشعب الليبي يخوض معركة باسلة لتحرير البشرية من اخطر واشرس ا ...
- وحشية الاستغلال الراسمالي تفجر انتفاضات الشعوب والطبيعة
- تجتاز البشرية اليوم اخطر مراحل مخاض الحرية فيأس اقطاب الراسم ...


المزيد.....




- رئيس رومانيا يتهم رئيسة الوزراء بـ-الجهل- بعد إعلان اعتزامها ...
- رأي.. بشار جرار يكتب لـCNN عن ورقة الجولان في صفقة القرن
- تايلاند: الحزب الحاكم المقرب من المجلس العسكري يتقدم نتائج ...
- رأي.. بشار جرار يكتب لـCNN عن ورقة الجولان في صفقة القرن
- وزير الخارجية الفنلندي يتعرض لمحاولة اعتداء خلال فعالية انتخ ...
- صادق صديقي
- الحزب الحاكم بالجزائر يتخلى عن مؤتمر الحوار ويطالب بإجراء ان ...
- ارتفاع قتلى الإعصار إيداي في موزمبيق إلى 446
- شاهد: محكمة مجرية تأمر باحتجاز سوري مشتبه بإنتمائه لداعش وقت ...
- الحزب الحاكم بالجزائر يتخلى عن مؤتمر الحوار ويطالب بإجراء ان ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - العامل الحاسم في اجتياز البشرية المرحلة الانتقالية لتحررها ومخاطرها