أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد قانصو - دويلة الحشيشة في لبنان!..














المزيد.....

دويلة الحشيشة في لبنان!..


محمد قانصو

الحوار المتمدن-العدد: 3441 - 2011 / 7 / 29 - 02:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


 
أستعير من القاموس اللبنانيّ مفردةً متداولةً ومصطلحاً شائعاً ألا وهو دويلة، وذلك لمطابقته في توصيف واقع رديءٍ على مساحة أصيلة من الأراضي اللبنانية البعيدة عن سلطة الدولة وهيبة القانون،  حيث تقام على هذه المساحة من الوطن دويلة يرأسها زمرة من المجرمين المستهترين بالقيم، المستخفّين بسلامة الجيل وصحته النفسية والبنيوية، المتمرّدين على النظم، المستقوين بسطوة الترهيب والإجرام. 
والعجب العُجاب أنّ هذه الدويلة المشؤومة تربى وتتنامى غير بعيدٍ عن أنظار الدولة وأجهزتها التي لطالما اكتفت بدوراستعراضي لا يتجاوز رفع العتب ولا يغيّر في الحال شيئاً يُذكر ..
والأغرب من ذلك أنّ هذه الدويلة الناتئة بما تحويه من حقول شاسعة مزروعة بالحشيشة، ومن أوكار تحمي اللصوص والقتلة والمبتزّين هي بمنأى عن خطابات دعاة الإصلاح وإشارتهم وتنديدهم، وخارج اهتمامات السياسيين الذين لهم حساباتهم الخاصة في التعاطي مع هذه البؤر وأربابها وحاضنيها وأبرز هذه الحسابات انتخابية، وما خفي كان أعظم!..
ولعلّ ما يدمي أيضاً أن تخلو خطابات الوعاظ  ورجال الدين والتربية من التعرّض والتعريض بدويلة الحشيشة في لبنان استنكاراً وشجباً، في الوقت الذي تطفح فيه مواعظهم بالوعد والوعيد والعذاب الشديد لمن يتعاطى المخدرات أو يقع في شركها.  
وإلى من تقدّم من ساسة وغيرهم، ممن يتحمّلون وزر قيام دويلة تسيء إلى صورة لبنان وشعبه بين الأمم، لا بدّ من الإشارة إلى دور القضاء ومسؤوليته في هذا الاتجاه، إذ لا يجوز أن يتساهل القضاء مع تجار المخدرات واللصوص بمحاكمات درامية تحوّلهم إلى ضحايا من جهة، وتصنع منهم جرّاء منطق التسامح أرقاماً صعبةً في عالم الجريمة ..
تبقى الالتفاتة إلى خطّة الحكومة العتيدة التي رفعت شعار«كلنا للعمل» والتي تقف اليوم  أمام اختبار الجدّية والمصداقية في التعاطي مع هذا الملف على وجه الخصوص، فهل يا تُرى ستتفق مكوّنات هذه الحكومة على إطلاق يد الأجهزة الأمنية من أجل تقويض بنيان هذه الدويلة وكسر شوكتها؟ أم أنّ الإصلاح والتغيير ـ كما تعوّدناه ـ سيقف عند حسابات دقيقة تمنع من تمدّده وشموله لينكفئ مبقياً وصمة عار على جبين المسؤولين المتخاذلين!..
إنّ من واجبات الحكومة اعتماد الإنماء المتوازن والرعاية المتساوية للمناطق الفقيرة والمُهملة حتى لا يبقى الفقر والحاجة ذريعةً بيد المجرمين لتبرير انحرافهم، وحتى لا نسمع  نشازاً يسوّق لزراعة الحشيشة مبرراً دعوته بعدم وجود موارد عيش أخرى أو زراعات بديلة .. 
من المخجل حقاً أن يكون لبنان بلداً منتجاً للمخدرات يلبي حاجة المدمنين من الشباب والشابات في المدارس والجامعات، ومن المخزي بجدٍ أن يصدّر سموماً تقتل إرادة الانسان وطموحه!.. 
 
                                                     
 
بقلم : الشيخ محمد أسعد قانصو
Cheikh_kanso@hotmail.com
 





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,285,556,028
- المرأة في الميدان.. آيات القرمزي نموذجا..
- طهاة الحصى ..
- الاعتراف ..
- خطايا ..
- مشوّهون ..
- نحو عدالة اجتماعية ..
- لبنان خارج المكان والزمان ..
- دمعتان ووردة ..
- البحرين أولاً ..
- لا تراجع .. إلى الأمام .. ثورة !!..
- تحية إلى شباب -الفايس بوك -
- سكت القلب الأقدس !..
- تونس الحمراء.. طوبى لشعبها!..
- الإعلام الهَشّ ..
- الأستاذ نعيم ..
- دولة الإنسان !..
- العربية وآلامها !..
- عاشوراء .. أنسنة الثورة وعقلنتها !..
- الجريمة في منطلقاتها وعلاجاتها ..
- رادار للمسير .. وأيضاً للضمير !..


المزيد.....




- كيف تدهن -البحر- مثل الزبدة على قطعة من الخبز؟
- كيف تقع في حب جزيرة أواهو في هاواي؟
- المحلل السياسي محمد حجازي: نتانياهو لا يريد -حربا جديدة في غ ...
- غارات ليلية إسرائيلية على غزة ورد بالصواريخ من القطاع
- عون: اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان يتناقض مع القا ...
- ضربات متبادلة بين حماس وإسرائيل خلال الليل ومصر تتوسط للتهدئ ...
- "إيداي" يتمدد ويقتل 686 شخصاً ويشرد مئات الآلاف
- ضربات متبادلة بين حماس وإسرائيل خلال الليل ومصر تتوسط للتهدئ ...
- مناهض للعبودية ينافس على رئاسة موريتانيا
- رغم هدنة غزة.. إسرائيل ماضية في قصف -محسوب-


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد قانصو - دويلة الحشيشة في لبنان!..