أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد العلوي - -الزمّار فهد- وسكان الحي














المزيد.....

-الزمّار فهد- وسكان الحي


خالد العلوي
الحوار المتمدن-العدد: 3440 - 2011 / 7 / 28 - 02:13
المحور: الادب والفن
    


القدماء قالوا " زمار الحي لا يطرب" أي والله أنه لا يطرب خصوصا إذا كان مزماره لا يبعث ألحانا تجعل "الحي" يسلطن ويهتف قائلا : " أحسنت يا زمّار" .

هذه هي القصة ببساطة فهناك صنف من الزمارين لا تنبعث من مزاميرهم إلا الألحان الفاسدة التي تجعل كثير من سكان الحي حين يسمعوها يبحثون عن أي شيء (بيض- طماطم – كرسي-أكياس قمامة" ليلقوه على المزمار وصاحبه ليصمت . ليس لأن ألحان "الزمار" ستفسد ذائقتهم أو ستلوث آذانهم فحسب وإنما لأن مثل هذه الألحان قد تؤثر على أصالة "الحي" وعلى مكانته.

اسمه "فهد" لكنه ليس فهدا في الغابة ولا خارجها هو "زمار" يشبه المثل القائل" ما يأتي بسرعة يذهب بسرعة" وعلى عكس فهد الغابة فهدنا هذا لا يتسم حتى بالسرعة فسرعته الوحيدة أيضا تشبه من يقول" اسمع جعجعة ولا أرى طحينا" .

إذا ماذا سيمنحنا من ألحان تطرب لها الذائقة مثل هذا "الزمار" وماذا سيمنح "الحي" خصوصا وكلنا يعرف أن ألقاب مملكة في غير موضعها كالهر يحكي انتفاخا صولة الأسد.

القدماء أيضا قالوا "العنزة ترعى بمرعاها" وما أشبه الزمار الفاسد هو وألحانه بثغاء "العنزة" و"الحي" حتما لن يسمح لمثل هذه"العنزة" أن تطلق ثغائها الفاسد في أرجائه وستدفعها شاءت أم أبت أن ترعى في مراعيها بعيدا عن السكان وبعيدا عن الطرب وبعيدا عن "السرج المذهب لا يجعل من الحمار حصانا" .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,863,054,903
- لك الله يا -محمود-
- الحضارة الإسلامية دفعت الحضارة العربية ضريبة لها
- أيلول أنا
- تحقيق صحفي :سياسيون حددوا خارطة طريق دور الانعقاد الثالث: تع ...
- تحقيق صحفي : المرأة السياسية.. من يحاربها ومن يسعى إلى إقصائ ...
- لا تكوني فنجانا من القهوة الحلوة دائما
- أنا رجل ٌ الحب يحرّكني
- سفينة نوح
- الدولة المدنية والدولة الدينية
- الحوار المتمدن
- فواصل عقلية
- مجرد أقاويل
- ما يحتاجه علم السيطرة
- سيدتي الكلمات
- القدس قضية حضارية
- لا لقائد الضرورة
- هل تتغير المبادئ
- هل الأنظمة العربية مؤهلة للتفاوض ؟
- كفاءة شرطي العالم


المزيد.....




- لغزيوي يكتب: -عصمنلية بلا خبار أفندينا- !!!
- وزارة الثقافة السورية تعلن الفائزين بجائزة الدولة
- سيارة مادونا للبيع على موقع للسيارات المستعملة
- صدور النسخة العربية من كتاب (النسوية وحقوق المرأة حول العالم ...
- صدرت حديثا رواية -زمن الضباع- للروائى أشرف العشماوي
- -المصارع-2-: قصة أغرب فيلم لم يخرج إلى النور
- «عريقات»: مصر تقوم بجهود جبارة لتحقيق المصالحة ومواجهة مخططا ...
- المغرب يعود رسميا إلى الاتحاد الإفريقي للاتصالات
- دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين ...
- دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين ...


المزيد.....

- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد العلوي - -الزمّار فهد- وسكان الحي