أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - سيادة الرئيس قرار فصل دحلان باطل ..














المزيد.....

سيادة الرئيس قرار فصل دحلان باطل ..


منار مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 3437 - 2011 / 7 / 25 - 00:35
المحور: القضية الفلسطينية
    


حركة فتح تعيش في مناكفات وممحاكات وحالة من المجاكرة الداخلية بعد إعلان الرئيس محمود عباس عدم ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية القادمة وبعد قرار فصل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح "محمد دحلان", الأمر الذي ربما يعصف بحركة فتح إن لم تتوافق على مرشح لها للرئاسة وإن لم تتراجع وتعالج قرار الفصل. وهي الآن تصارع غياهب الزمن, وفي الحقيقة لا أرى غضاضة في الحديث عن السيد "محمد دحلان", لا سيما أن "دحلان" اتخاذ قرار العودة إلى رام الله لمعالجة كل القضايا والاتهامات والتحرك تحت الشمس, والذي حمل أعباء هذه السلطة منذ توقيع اتفاق "أوسلو" وتحمل ما تحمل من الاتهامات والكذب من هنا وهناك من اجل الحفاظ على مشروع نضال شعبنا الفلسطيني.

حالة من الوعي المبرمج أشبه ما تكون بالطابور الخامس اليوم في الوعي الفلسطيني هي التي تحاول التقليل من شأن رموز وقيادات المشروع الوطني, بل إلى أكثر من ذلك وصلت, إلى تخوينهم وقذفهم بالشبهات, والحقيقة إن واقع الوعي المبرمج هذا لا يقل خطورة عن واقع الاحتلال وسياساته المستهدفة للمشروع الوطني الفلسطيني. بل أصبح في حكم المعتاد في تقاليد هذا الوعي التعاون مع وسائل الإعلام الإسرائيلية في مهمة تشويه قيادة ورموز شعبنا بصورة باتت ملفتة اليوم.

من هنا اعتقد انه كان حرياً بالحركة الوطنية بقيادة حركة فتح إلى جانب السلطة الوطنية العمل على محاربة عقلية التخندق والتعصب الفكري والتخوين التي أفرزت ثقافة مبهمة في إطار المجتمع الفلسطيني والتي احد مهامها تسهيل توجيه الاتهام للأشخاص أو لرموز العمل الوطني. وفي هذا الصدد أضيف أن كيل الاتهامات والتلفيقات والكراهية المقيتة بدون سبب أو دليل هي التي تسيطر على الجمهور الفلسطيني "البسيط" الذي لم يعد بمقدوره التمييز بين الطالح والصالح في أداء الرموز الوطنية.

وفي تقديري أن المهمة الوطنية الملحة في هذا الميدان, هي مهاجمة هؤلاء في معتقداتهم التي هي أشبة بالتخريب ووضع العراقيل والاتهامات أمام من يعمل وينجز لمشروع شعبنا الوطني. هذه هي الحقيقة, هذه هي الثقافة والمعتقدات التي تحاول دائما أن تقف عائق أمام عطاء لا محدود عند السيد "محمد دحلان" لشعبنا ولقضيته الوطنية.

ومن هنا لا أجد ضيراً ولكن أجد ضرورةً في الحديث عن قرار عودة السيد "محمد دحلان" إلى رام الله في الضفة الغربية لإسقاط الاتهامات وقرار الفصل الباطل, وليس للدفاع عن عضوية اللجنة المركزية ونما للدفاع عن النظام الداخلي وعن حقوق العضو, يعود ليقول كلمة الفصل في الاتهامات الذي ذكرت في قرار الفصل الشخصي من قبل الرئيس "محمود عباس" كردة فعل على رسالة عضو اللجنة المركزية السيد "دحلان" التي أتت في سياق التغطية على مضمون الرسالة التي حملت في ثنياها قضايا مختلفة ومن أهمها, أموال صندوق الاستثمار الفلسطيني والتي هو بمثابة الاحتياط الفلسطيني في الأزمات المالية, ومنها أيضا أموال حركة فتح وسقوط قطاع غزة, والذي يتهرب الرئيس من تحمل مسؤولية إنهيار السلطة أمام حركة حماس في البحث عن تحميل أشخاص آخرين المسؤولية. وعليه أقول إن على الرئيس أن يتخذ الآن موقفاً وطنياً صريحاً وجريئاً أمام الحركة, ممثلة في كوادرها وعناصرها وأَطرها التنظيمية, قراراً ينهي الخلاف والجدل ويُرجع الأمور إلى نصابها لمواجهة تحديات خطوة أيلول وما بعد أيلول.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,183,791
- صائب عريقات والخيارات السبعة .. ؟؟
- مركزية حركة فتح وانحراف البوصلة
- محمود عباس والقرار الهستيري ..
- محمود عباس في مربع الدولة ذات الحدود المؤقتة
- الثوابت الفلسطينية ..
- نتنياهو والسلام الزائف .. !!
- سيادة الرئيس .. دحلان سوف يخرج عن صمته.
- الشعب السوري يتوق للحرية ..
- مصالحة على مقياس عباس – مشعل
- قطر أم الجزيرة في الدور الوظيفي ..
- هل اقتربت لحظة العودة والمساءلة ؟!؟
- سورية والإنفجار القريب .. ؟؟
- دحلان وعباس وماذا بعد .. ؟!؟
- ماذا بعد زيارة الرئيس عباس المرتقبة لغزة .. ؟؟
- مصر على أبواب مستقبل جديد
- الثورات العربية من السياسات الأمريكية .. ؟؟
- ليبيا والسيناريو المتوقع ..؟؟
- الشعوب العربية إلى أين ؟؟
- فيتو أمريكي لصالح المشروع العنصري
- صفقة أميركية .. لماذا الآن ؟؟


المزيد.....




- غواصون يكتشفون أقدم “أسطرلاب” في العالم في عُمان
- صحافيون وحقوقيون يدفعون ثمن حملة -بدنا نعيش- في قطاع غزة
- دمشق: سنتعامل مع قوات سوريا الديمقراطية إما بالقوة أو عبر ال ...
- نتنياهو: سنرد على هجوم أرئيل ببناء 840 وحدة استيطانية
- ابتكار بديل لعقار ضروري لا يسبب أعراضا جانبية
- إعلام هولندي رسمي: إيقاف المشتبه به بعملية إطلاق النار في أو ...
- إردوغان: الاستخبارات التركية تتحرى لتوضيح أسباب هجوم أوتريخت ...
- رئيس جمهورية موزمبيق: عدد ضحايا إعصار إيداي قد يصل إلى ألف ق ...
- إردوغان: الاستخبارات التركية تتحرى لتوضيح أسباب هجوم أوتريخت ...
- الجيش العراقي: الحدود مع سوريا ستفتح خلال أيام


المزيد.....

- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ
- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - سيادة الرئيس قرار فصل دحلان باطل ..