أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد حسين الداغستاني - قوة الروح














المزيد.....

قوة الروح


محمد حسين الداغستاني

الحوار المتمدن-العدد: 3433 - 2011 / 7 / 21 - 19:24
المحور: الادب والفن
    



الإيمان كالأمل ليس رؤية للمستقبل بل رؤية الـ"حاضر" الذي سيولد
أريك فروم / ثورة الأمل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



لم تكن تلك التنهدات والدموع البخيلة التي كانت تلتمع في أطراف عينيك تمر دون إسـتغراق ٍ
عميق وشــعورمتنامي بالأسى لما يمكن أن يلحقه المحب من أذى بمن أحَـبْ , بل وأتساءل الآن جيـدا ً
بعـد كل تلك السنين كيف كنـا نمارس القسوة في الوقت الـذي كنا ندعي فيه العكس ونجتهد في التعبير
عـن المكنون مـن الحنان والترويج للـرقة ؟

إنه الأضداد إذاً تلتقي في المربع المشترك ، وترسم لنا دواخلنا اللامرئية ومشاعرنا المكسوة
بالبراقع والأكسسورات والألوان البهيجة ، وتثـير فينا دوافـع الفعـل نحـو اللاحق من المواقف ، وإنه
العزاء إذن يكمن في الإيمان بأن الحـب أقوى من الكراهية ، وأن الود الحقيقي يجرف أمامه كل
العـوائق والمصدات التي تغدو غير ذي قيمة في ميزان القلب المتيم بك ِ .

وها أنتِ .. أيتها القريبة البعيدة ، يلفـك الوجـد في ركنـك القصي المقفر الكاتـم على أنفا سك ِ
بسلاسله الفولاذية، ويقمع النفـس فـي تطلعاتها لتـلك الـذكريات التي لا تمحى ، وأنـت ِ رغـم كل شيء
تكابرين ، وترفضين الإ نصياع الى نبض فؤاد ك ، بل وتشتتين فرص الأمـل الأخضـر المنبثـق فـي
المساحات الجرداء في عقلك المثخن بالجراح وبالكثير من التعتيم والهجران والتناسي !!

والحال هكذا ... أساءل نفسي : متى يتسنى لي ثانية ً النظر الى عينيك حيث اللاحـد ود والمطلق
واللاجـد وى ؟ وإلى متى أمكث ُ في زاويتي العنيدة واضعا ًرأسي المنهك على ساعدي مسد دا ً ناظري
لما وراء الباب ، صاغيا لما يدورعبره ، عاجزا عن مـد يدي الى المزلاج القديم ؟ وهل يتوقف الزمن
بمجرد أن يعترينا اليأس فنقنع ذواتنا بأن الإمعان في الأمل سيذ وي ، وأن أوراق التطلع اليانعـة لـن
تتبرعم مرة ً أخرى؟ .


وأثور على إستكانتي ، فأغفو على ترنيمة الأحزان دون أن أفقد الثقة بالآتي ، فهناك أيتها
المتغـلغـلة في الأوردة والشرايين والخلايا ، عنصر آخر دائماً ، يتعلق بالأمـل والإيمان , ذلـك هـو
الشجاعة أو قوة الـروح ، أو كما يقول ( فروم ) أن نقول معا ً (لا ) عندما يرغب جميع الناس فـي
سماعنا أن نقول ( نعم )، أن نفعل شيئا ً لتحدي أقدارنا وتجاوز اخطائنا وأن نصفـع السكون والصمت
الدخيل من حولنا !
هل هي دعوة للعودة الى بداية ذلك المشوار الغريد ؟ وهل نستطيع أن نفعل ذلك فعلا ً ؟

ياأيتهاالمليئة بالعنفوان والفخر والأباء !
ايتها المشحونة بالكلمات وقصص العشق المثيرة للجدل !
أيتها المطيرة في صيف الجفاف والعناد المسفوح !
تعالي ... قلبي ينبض بالـود الجميل والغسق المحلى بالفستق ، والنهار المترع باليـُمن واللوز ، وبحبـك
ِ الذى ـ ابدا ً ـ لا يموت !!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,558,467
- آتي إليكِ كالحار على قمة الثلج !!ّ
- (سهيلا ) .. الهدنة المستحيلة !!
- تأثر الإعلام التركماني بالإعلام العراقي وتأثيره عليه (*)
- القصد والتلقائية في فن محمود العبيدي
- عدنان القطب .. السكون المؤجل !!
- تراجع الحدس !!
- تحولات آمنة محمود الصادمة
- الرئيس الفلسطيني محمود عباس وبالون الإختبار الكبير !
- السطوة الثاقبة !!
- قحطان الهرمزي ومحنة المدينة العصية ! *
- رائحة الأهل !
- طائر الوسن
- كيف أجدك ؟؟
- نحو إستراتيجية للأمن الإجتماعي في العراق
- دعيني أفترض !
- الجذور تستطيل باسقات !! (*)
- عصف السنين
- متى تتوقف الحرب على غزة ؟
- غبش إستيقظ تواً !
- أين ندفن جثمان الشهيد كامل عصام الداغستاني ؟


المزيد.....




- المخرج خالد يوسف: سأقاضي ياسمين الخطيب والمذيعة التي استضافت ...
- مهرجان كان.. جائزة -نظرة خاصة- لفيلم فلسطيني والسعفة لكوري ج ...
- بريطانيا تحظر الحيوانات البرية في السيرك
- الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" يفوز بجائزة السعف ...
- الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" يفوز بجائزة السعف ...
- كان: -الطفيلي- أفضل فيلم وبانديراس أفضل ممثل
- عقدة في حياة -رامبو- كادت تفقده حلم التمثيل
- خليل حسونة ديوان -لو-
- مهرجان كان 2019: فيلم -طفيلي- للمخرج الكوري الجنوبي بونغ جون ...
- أبودرار: مكونات الأغلبية ضد حرف -تيفيناغ-


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد حسين الداغستاني - قوة الروح