أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - إيمان أحمد ونوس - إنجاز جديد للمرأة السورية يتوّج نضالها من أجل المساواة














المزيد.....

إنجاز جديد للمرأة السورية يتوّج نضالها من أجل المساواة


إيمان أحمد ونوس

الحوار المتمدن-العدد: 3431 - 2011 / 7 / 19 - 00:33
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تُعتبر مسألة عدم منح المرأة السورية جنسيتها لأبنائها من المسائل الشائكة والمعقدة في المجتمع السوري وعلى كافة المستويات، لما تنطوي عليه من مآسٍ ومنغصات تعترض حياة تلك الأسر، لذا جاء قرار رئيس مجلس الوزراء بمثابة حصاد جديد للمرأة السورية يتوّج نضالها الدائم من أجل المساواة التي أقرّها الدستور إضافة إلى المعاهدات والاتفاقيات الدولية ذات الصلة بقضايا وحقوق المرأة ، وكذلك من أجل الاعتراف القيمي والاجتماعي بدور المرأة الجّاد والفعّال على كافة المستويات كشريك أساسي للرجل في صنع الحياة والأجيال. فقد أصدر الدكتور عادل سفر رئيس مجلس الوزراء مساء الاثنين 11/7/2011 قراراً شكل بموجبه لجنة برئاسة معاون وزير الداخلية للشؤون المدنية وعضوية ممثلين عن وزارتي الخارجية والمغتربين والعدل تكون مهمتها دراسة مشروع القانون المعد من قبل الاتحاد العام النسائي والمتضمن تعديل المادة /3/ من قانون الجنسية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم/ 267/ لعام /1969/ وكذلك منح الجنسية العربية السورية لأبناء المرأة السورية المتزوجة ممن يحمل الجنسية غير السورية.
وترفع اللجنة نتائج عملها إلى رئيس مجلس الوزراء خلال مدة أسبوع من تاريخه وتستعين بمن تراه مناسباً لإنجاز أعمالها.
وتنص المادة الثالثة من قانون الجنسية على:
يُعتبر عربياً سورياً حكماً:
أ ـ من ولد في القطر أو خارجه من والد عربي سوري.
ب ـ من ولد في القطر من أم عربية سورية ولم تثبت نسبته إلى أبيه قانوناً.
ج ـ من ولد في القطر من والدين مجهولين أو مجهولي الجنسية أو لا جنسية لهما ويعتبر اللقيط في القطر مولوداً فيه وفي المكان الذي عثر عليه فيه ما لم تثبت العكس.
د ـ من ولد في القطر ولم يحق له عند ولادته أن يكتسب بصلة البنوة جنسية أجنبية.
هـ ـ من ينتمي بأصله للجمهورية العربية السورية ولم يكتسب جنسية أخرى ولم يتقدم لاختيار الجنسية السورية في المهن المحددة بموجب القرارات والقوانين السابقة.
لقد كانت الفقرة/أ/ من هذه المادة مثار جدل وسجال لم ينته من قبل الناشطات/ ين والحركة النسوية السورية عموماً، لأنها تتناقض والمادة/25- الفقرة 3/ من الدستور السوري والتي تنص على أن المواطنون متساوون أمام القانون في الحقوق والواجبات، فقد كان العمل دائماً يتركّز على الطلب من الحكومة تعديل هذه الفقرة.
صحيح أن مشروع القانون قد أعده الاتحاد العام النسائي، غير أن هذا الموضوع كان الشغل الشاغل للحركة النسوية السورية عموماً على مدى سنوات خلت، إضافة إلى أن رابطة النساء السوريات كانت قد أطلقت الحملة الوطنية لتعديل قانون الجنسية السوري ما بين عامي/2003- 2010/
وكان مطلب الحملة الأساسي هو تعديل الفقرة/أ/ من المادة/3/ بحيث تُصبح: يُعتبر عربياً سورياً حكماً من ولد لأب عربي سوري أو والدة عربية سورية.
أما مراحل عمل الحملة فكانت على النحو التالي:
- ندوة حوارية في حزيران 2003 ضمّت عدداً كبيراً من الناشطات ورجال الدين لبيان عدم تعارض منح الأم جنسيتها لأبنائها مع الشريعة.
- دراسة قانونية لقانون الجنسية السوري لرصد المواد التمييزية ضد المرأة فيه، وتحديد المادة/3/ مطلباً للتعديل.
- بحث ميداني شمل عشر سيدات سوريات متزوجات من غير السوريين.
- دورة تدريبية لجذب اهتمام الإعلاميين/ات إلى موضوع الحملة في شباط 2004 والبدء بالحملة الإعلامية.
- تقديم مذكّرة إلى السيدات والسادة أعضاء مجلس الشعب في آذار 2004 تضمّنت مشروع القانون للتعديل المطلوب مع أسبابه الموجبة، وقع على المذكّرة/35/ عضواً وعضوة من المجلس.
- إقامة جلسة استماع لعدد من النساء صاحبات القضية وأولادهن في /17/ أيار 2004/ بحضور عدد من أعضاء مجلس الشعب والإعلاميين في المنتدى الاجتماعي، حيثُ تمّ بث الندوة على التلفزيون.
- وقّع/10/ أعضاء من مجلس الشعب على اقتراح تعديل القانون ورفعوه لرئيس المجلس في تشرين الثاني 2004
- جمع آلاف التواقيع على عريضة تُطالب بالتعديل المطلوب.
- استطلاع رأي الكتروني( موقع نساء سورية) حول الموقف من التعديل والغالبية وافقت.
- إعداد استمارات مُلِئَت من قبل الرابطيات اللواتي التقين بالمتضررات لمحاولة تحديد حجم المشكلة في جميع المحافظات.
- تقديم معروض إلى السيد رئيس الجمهورية مرفق بآلاف التواقيع على العريضة للمطالبة بتعديل القانون، وقد أحال القصر الجمهوري المذكّرة إلى وزارة العدل التي شكّلت بدورها لجنة لمناقشة المطلب وأرسلت رأيها للقصر بالموافقة على مطلب التعديل.
- تقديم مذكّرة إلى كل من رئيس مجلس الشعب ومجلس الوزراء للتأكيد على مطلب تعديل قانون الجنسية وحق المرأة السورية في منح جنسيتها لأبنائها أسوة بباقي البلدان العربية.
- جواب وزارة العدل:
" إن التعديل المطلوب لقانون الجنسية هو خطوة هامة لوضع حد لمعاناة المرأة السورية وأولادها، لذلك لا بدّ من التعديل وفق معروض الرابطة."
وزير العدل- 17 حزيران 2006"
من هنا يتضح أن الجهود المبذولة في إطار تعديل قانون الجنسية السوري لم تكن بفعل جهة دون غيرها، وإنما كانت حصيلة جهود مشتركة ناضلت من أجلها التنظيمات والجمعيات النسائية والتيارات المعنية بقضايا المرأة إضافة إلى مواكبة الإعلام بكل مجالاته منذ عام 2003 وحتى الآن، لاسيما الإعلام الالكتروني عبر موقعي ثرى ونساء سورية من خلال العديد من المقالات والرصد والتحقيقات إضافة إلى استطلاع رأي الكتروني الذي أجراه موقع نساء سورية حول الموقف من التعديل، وقد جاءت نتيجة هذا الاستطلاع موافقة الأغلبية على التعديل بما يتلاءم وروح الدستور وحق المرأة السورية بالمساواة مع الرجل لجهة منحها جنسيتها لأبنائها.
لقد جاء هذا القرار( الذي نأمل أن لا يتأخر في إصدار نتائج تُفضي إلى التعديل المطلوب) من أجل إنصاف نساء لا ذنب لهن سوى أنهنَّ تزوجن من رجال غير سوريين، لكنهن عشن وأولادهن في كنف سورية بكل أبعاد الحياة، ومن حقهن عليها أن تنصفهن وأولادهن بالتعامل معهم كمواطنين من حيث الحقوق والواجبات.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,871,946
- اجتثاث الفساد أولوية أساسية للتقدم والحرية
- الطفولة خط أحمر ..كل هذا الدم سوري ولا مجال للتمييز
- نساء سوريا يزركشن وشاح الحرية
- صرخة امرأة سورية
- أمومةٌ مقهورةٌ تحت عروش الديكتاتوريات فخورةٌ في ساحات الثورا ...
- في يوم المرأة العالمي نظرة على قضايا المرأة ما بين الخطتين ا ...
- خط أحمر... وقضايا الجندر في المناهج الحديثة
- أبوّة على قارعة النزوة وأمومة على قارعة القهر..
- عفواً وزيرة الاقتصاد دستورياً هذا حقّنا
- القتل بحجة الشرف والإجهاض كلاهما قتل ولكن!.
- الأجور.. ما بين اقتصاد السوق والوضع المعاشي والاجتماعي
- /DNA/ محدداً للنسب... والبنت قاطعة للميراث
- ليكن المرسوم رقم/1/ دافعاً قوياً للمضي في نضالنا من أجل المز ...
- تعميم وزير العدل هل نعتبره مقدمة لتغييرات قانونية إيجابية.؟
- ما زالت حياة المرأة قرباناً لحرية الاختيار.
- هل سيشهد المجتمع المدني مكانة لائقة بعد الهبّات الحكومية
- إلى متى ستبقى الطفولة في سورية مغتصبة...؟
- تعديل المادة/308/ والتمسّك بالمادة/192/ قوّض الآمال بقانون أ ...
- القوانين الاجتماعية والتشريعية- القضائية تُصنّع المجرمين بدع ...
- عام مضى على اغتيال القضاء السوري لزهرة العزو


المزيد.....




- سؤال المرأة الأزلي.. كيف أحصل على قوام مثالي؟
- -فتاة العياط-: ما مصير فتاة مصرية طعنت رجلا حاول اغتصابها؟
- بيان حول جريمة اغتصاب وقتل السيدة حنان
- كتبتها بكامل وعيها.. أغرب وصية لامرأة!
- بطاقة بريدية تصل لامرأة بعد 26 عاما من إرسالها!
- شابة تدفع امرأة عجوزا نحو قضبان القطار
- شاعرة عربية تثير جدلا بعد اتهامها للسودانيين بعدم القدرة الج ...
- امرأة تحمل رجلا على ظهرها في محطة قطارات حتى لا يبتل حذاؤه ( ...
- فقدان 4 فتيات من الأوركسترا النسائية الأفغانية في سلوفاكيا
- وزارة العمل تسطر محاضر ضبط بحق أولاد المرأة اللبنانية المتزو ...


المزيد.....

- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - إيمان أحمد ونوس - إنجاز جديد للمرأة السورية يتوّج نضالها من أجل المساواة