أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - شفتو مو بس احنه اللي نسرق؟














المزيد.....

شفتو مو بس احنه اللي نسرق؟


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 3430 - 2011 / 7 / 18 - 10:35
المحور: كتابات ساخرة
    


بثت مقطوعات نثرية ذات طبيعة موسيقية من مكبرات الصوت اطلق عليها "كامل الاوصاف" فجر امس اثر تظاهرة قام بها مجموعة من الشباب في ساحة التحرير واستغرقت ليلة امس كله.
وقد صحا مئات من المواطنين من النوم ليشاهدوا ولاول مرة في حياتهم تظاهرة فرح اشترك فيها حتى الصغار وهم يرقصون رقصات شعبية متفرقة فيما زادت من حماسهم زغاريد النسوة اللواتي اخذن يرقصن ايضا على بالكونات البيوت.
كما رأى المواطنين لافتات تتوسط هؤلاء المتظاهرين قرأوا فيها فقرات لم يفهموها في بادىء الامر ولكن حين غسلوا وجوههم بمياه الترعة الوحيدة الموجودة على قارعة الطريق استطاعوا وبعد قليل من الجهد ان يستوعبوا قليلا من الذي يجري امامهم.
قرأوا في اللافتة الاولى: شفتو مو بس احنه اللي نسرق، الله على الظالم.
اللافتة الثانية: كلنا سنقف سوية في قفص واحد امام الله.
اللافتة الثالثة:التركمان يعزون الديوان ويعرضون المشاركة بالموجود.
اللافتة الرابعة:مجمع الفيلية والصابئة غير المندائيين يقدمون التعازي الحارة لاصحاب الديوان.
اللافتة الخامسة:للامام، للامام سير يامفتشنا العام.
اللافتة السادسة: انكشفوا وبان معدنهم ورب الكعبة.
لافتة اخرى: وين تروح ياظالم.
وفي الخط الخلفي من التظاهرة برز شباب لايتجاوزون عقدهم الثاني وهم يردحون متمايلين على عزف الناي المنفرد يصاحبه عزف مماثل على البيانو النقال والذي صمم على شكل تابوت شديد الاحمرار فيما تلى احد الشباب من زاوية التظاهرة اليسرى بيان شجب واستنكار لمجموعة من القوى الليبرالية لعدم اشراكهم في المحاصصة وترشيق الوزارات.ولم ير القوم اي اثر للشرطة الارجلة او جهاز الامن المركزي وهو الذي كانوا يتجولون بملابس مدنية في هذه الساحة.
وكان يوم امس،الاحد الدامي كما سموه الشباب، يوما سيء الطالع على الكثيرين من اصحاب الكروش المتينة حين أعلنت لجنة النزاهة في مجلس النواب عن إحالة رئيس الدائرة الهندسية في الوقف السني وجميع مهندسيها إلى قاضي التحقيق في هيئة النزاهة بتهم الفساد.
وقال المتحدث باسم لجنة النزاهة جعفر الموسوي امام الصحفيين
أن "التهم تتعلق باختلافات كبيرة في المقاولات الإنشائية إضافة إلى وجود وصولات وهمية لشركات لا أساس لها من الصحة".
وكان ديوان الوقف السني اعتبر، في الرابع والعشرين من حزيران الماضي، أن الاتهامات الموجهة له بشأن وجود ملفات فساد تعد محاولة لإيقافه عن الاستمرار في مشاريعه فيما اشار الى نية الوقف بناء مئة الف وحدة سكنية في بغداد والمحافظات (والله خوش رشوة).
وتردد ان المفتش العام في الديوان اعيد إلى العمل بعد تسعة أيام من إيقافه بقرار من رئيسه احمد عبد الغفور السامرائي بسبب سوء إدارته ومقتضيات المصلحة العامة ( عقوبة رادعة فعلا اللهم الطف بنا).
لا والمصيبة مايكفي هذا وانما يضيف رئيس الديوان ويؤكد ويبرهن على أن عودة المفتش إلى العمل تمت بعد لقاءه مع مسؤولين في الحكومة (هلو يابه هلو).
والان مع هذا الفاصل ورسالة لاعلاقة لها بالموضوع هذا نصها من عراقي هندي.
" استاذي الفاضل تحية طيبة لك وللاهل .لااريد الاطاله بشرح ما عانيت زمن النظام السابق من تعسف ومن شظف العيش وانا ازاول مهنة التدريس في العراق ولقبني من المقربين ب المجاهد وما ان ولى النظام حتى استبشرنا خيرا بقادم الايام لكن الاحباط الذي اصابني شيء لايحتمل وبدت المعاناة مرة اخرى الى ان وصلت الى حاله نصحني خلالها كل الاطباء واصدقائي المقربين بان اغادر العراق او اصل الى حالة لاتحمد عقباها . لم اجد بلد يأويني لكوني عراقي ووجدت الهند يستقبلني كطالب دراسات عليا (ماجستير)فرحلت الى الهند وبعد فتره التحقت عائلتي بي .شكرا لك ثانيه لانك استقطعت جزء من وقتك لتقرأ ما انا اكتب" انتهى النص.
هسه موزين رحت للهند غيرك راح سباحة الى استراليا وغرك بالمحيط الهادىء،غير اللي ماتوا وهم يعبرون الى اسرائيل عبر البحر الميت.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,849,938
- بين خازوق الشهرستاني ودهن شركة نفط الجنوب والسيستاني
- تحت الصرة فوق السبعة
- خرّي مرّي او مثل مارحت جيتي
- فريق قندهار لكرة السلة وخرابيط التعداد السكاني
- اوعدك بالوعد واسكيك ياكمون
- وينك ياابو الواشر تشوف اللي صار بينه*
- عودة اهل الكهف
- افتتاح شركات جديدة للمرجعيات ليمتد
- ياخرابي..6 وزراء حرامية دفعة وحده؟
- بالعراقي، من وين لك هذه الفلوس؟
- راح تتعين من دبش
- ماقالته جريدة -الليل ياليلى- امس
- السجن على ايدك جنة ياخوية ياقاسم عطا
- يادجلة الخير... اثاري انت اعمى ومشلول
- الخطوط الجوية العراقية .. هلج وين ياخضرة؟
- اريد اتزوج جارية شيشانية رجاء
- اذا أتتك مصيبتي من ناقص..
- ماذا همسوا باذنك في امريكا يانجيفي
- يسقط العراق.. تعيش المومسات
- يلعبون الاستغماية يعني غميضة جيجو


المزيد.....




- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019
- كشف تفاصيل هامة عن الجزء القادم من -جيمس بوند-
- تمثال للفنان حسن حسني يثير ضجة
- معرض فني عن مايكل جاكسون في فنلندا لا يسعى لتمجيد الفنان الم ...
- كاظم الساهر يحيي حفلا ضخما في السعودية


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - شفتو مو بس احنه اللي نسرق؟