أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - بيتر جميل - لا أبالى














المزيد.....

لا أبالى


بيتر جميل

الحوار المتمدن-العدد: 3428 - 2011 / 7 / 16 - 09:35
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لا أبالى بالأديان و اصحاب الأديان و كتب الأديان,لا أبالى حتى بمشاعر المتدينين و لا بأعيادهم و لا بشعائرهم و احتفالاتهم.
لا أبالى بأيمانهم المقيت و لا بحجابهم و صليبهم بل اكره صلواتهم و الحانهم و تسبيحاتهم و اجراسهم و تعطيلهم للمرور.

اسمح لى ايها الغبى ان اجبرك على ان تتنازل عن صلفك و تحترم على اقل تقدير او تمجد و لو على استحياء مقتى و كراهيتى لكل ما يعبر عنك و عن افكارك و قناعاتك و اوهامك وعودك الزائفه و مشاعرك المتذبذبه الكاذبه المبتذله الحائره و شده غباءك و شخصيتك الواهيه و حتى احتقارك لنفسك!

لا ينفرد الوحى وحده بكونه وهم بل يشترك معه الحب بأنواعه و تحضير الارواح و الصداقه الدائمه و الجنس احيانا و العائله السعيده.

لا ينبغى فهم كل ما ذكرت على انه كفر بهذه الاوهام,و لا ينفى ما ذكرت اهميه هكذا اشياء فلو ما كانت مهمه ما ذكرتها ببساطه,الفيصل فى كل ذلك هى مدى استفادتك على المستوى الشخصى من هذه الاشياء سواء تعايشت بجانبها فى سلام او تفاعلت معها بشده او نبذتها.

اكره الغباء و الذكاء المفرط و الضعف و القوه المفرطه و الحب و الحياه من دونه!


ولأنك لن تقدر على اقناع البعض بمدى غباء ما يعتنقوه من افكار و قناعات و لأنك لا تحتاج فى الاساس او بالاحرى لست مجبرا (بشكل فردى على الاقل) لتنويرهم و ذلك مهما زادت او قلت قابليه هذه العقول للتدمير على كل المستويات,فمن الواجب عليك الحذر دائما و ابدا و التعامل بحرص و ذكاء شديدين و محاوله الاستفاده قدر المستطاع دون ان تتعرض لأضرار وبأقل قدر من الايذاء من جانبك و دون اى اعتذار ايضا او ما شابه و اعتبر صديقى القارىء هذه المقاله او سمها ما شئت و غيرها استثناء لما ذكرته فى هذه الفقره





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,402,684
- دوجما الاخوان
- لماذا لا نختلف؟
- ابليس
- سجون العقل العربى
- مصر و الديمقراطيه
- هرطقه و رد اعتبار


المزيد.....




- السعودية تدعو مواطنيها للإسراع بالتواصل مع السفارة تمهيدا لم ...
- المتظاهرون يقطعون الطرق المؤدية إلى مطار بيروت الدولي
- البيت الأبيض: تنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا سيستغرق بعض الو ...
- أردوغان: يمكن لروسيا أن تقود مبادرة لتحقيق السلام غربي الفرا ...
- وزيرة الداخلية اللبنانية للحرة: جميع الاحتمالات مفتوحة أمام ...
- زيارة الأربعين: ملايين الشيعة يتوافدون إلى كربلاء
- ملك الأردن: تحسين الواقع المعيشي للمتقاعدين العسكريين أولوية ...
- البرلمان الليبي في القاهرة... رسائل سياسية مرتقبة لمؤتمر بر ...
- بوتين يزور السعودية والإمارات ودخول الجيش السوري إلى منبج... ...
- برلماني لبناني: من الممكن تغيير الحكومة وتعيين أخرى غير مسيس ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - بيتر جميل - لا أبالى