أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - تحدي سلطة الاستبداد














المزيد.....

تحدي سلطة الاستبداد


صاحب الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 3426 - 2011 / 7 / 14 - 17:41
المحور: المجتمع المدني
    


ليس سهلاً أن تتخذ سلطة الاستبداد أسلوب الحوار سبيلاً لتفادي الأزمة السياسية من دون إدراكها أن خيار العنف سيواجه بعنف مضاد يقوض سلطتها، وصوت الرصاص مهما كان عالياً لن يزيد الخوف لكنه يزيد برك الدم فيتعاظم حقد المجتمع وكراهيته ضدها.
لم تعدّ مجدية سياسة الطرش السياسي التي تمارسها سلطة الاستبداد لحقوق المواطنين أنها تخرق نواميس الأرض والسماء بقتلهم واضطهادهم، فكلما تكشف خوفها سترته بإطلاق الرصاص لتعبر على نحو لاواعي عن قوتها ومع تعاظم الاحتجاج ضدها يعريها صوت الرصاص أكثر.
إن وقع كلمات احتجاج المعارضين في نفوس أزلام أجهزة العنف لها نفس وقع الرصاص الذي تطلقه بنادقهم كلاهما يقتل الآخر بأسلوبه والموت واحد، لكن الضحية تورخ بموتها صورة الشهادة والقاتل يورخ بموته صورة الاجرام.
يعتقد (( منذر حلوم )) " أن الكلمات كالرصاص لا معنى لها ما لم تطلق، ونحن بنادق كلام بعضها يقتل الوحوش، بعضها يقتل العصافير، وبعضها يقتل الناس وبعضها لا يطلق إلا الصوت أما هذه الأخيرة فلو أنها تصمت خجلاً في الأقل ".
يستوي السلطة أي كان نموذجها العنف أكثر من الحوار لأنه الأكثر سهولة في قهر الآخر وليس الأكثر جدوى فكلما بثت الرعب والخوف في نفوس مواطنيها ضعفت المعارضة. على خلافه إن تمكنت المعارضة من كسر حاجز الخوف ووظفته بالاحتجاج على نحو فعال يجبر السلطة على الحوار لإحداث التغيير.
يستغرق حقن جرعات الخوف في لاوعي المواطن سنوات طويلة لتجعله السلطة خانعاً يقبل بتوجهاتها من دون اعتراض، وفي المقابل تحتاج المعارضة إلى سنوات مضاعفة من النضال لتوظيف الحقد الكامن في وجدان المواطن وتحويله إلى مطرقة لكسر حاجز خوفه من سلطة الاستبداد.
يعبر (( منذر حلوم )) عن ذلك قائلاً : " إن كل حبة تراب، كل ذرة هواء، كل كلمة، كل شيء يتستر بغبار الصمت. أخلع جسدك عنك وافتح عينيك بعناد، وبُح بجسدك وروحك وعقلك ولسانك يفر منك الغبار ".
لا توجد سلطة خالدة للأبد إلا سلطة العدالة المتخاصمة أبداً مع سلطة الاستبداد لأنها توظف كل وسائل العنف ضد المعارضة للحفاظ على سلطتها وتسعى إلى تفصيل الزمن على مقاس نهجها في إدارة الدولة والمجتمع غافلة مجريات التطور بدالة الزمن. وتعتقد خطأً أن الوطن ملكها وأبناء المجتمع قطعان من العبيد كلما كان دوي سوطها قوياً على ظهورهم تسلل الخوف والرعب إلى نفوسهم فيثبت الخنوع في وجدانهم.
يخاطب (( روسو )) المستبدين قائلاً : " إنكم سائرون إلى الهلاك إن نسيتم أن الثمار ملك الجميع، والأرض لا يحق لأحد إدعاء ملكيتها ".
إن حقن الخوف والرعب المتواصل في جسد المجتمع، يُكسبه مع الزمن مناعة فيتصدى بشجاعة وتحدي لأجهزة العنف فتفقد سطوتها ويحدث التغيير الضدي داخلها وينتابها الخوف والرعب من مستقبل مجهول يُخضع ممارساتها العنفية للمساءلة القانونية حال انهيار سلطة الاستبداد أو يطالها الانتقام العشوائي من المواطنين.
الموقع الشخصي للكاتب : http://www.watersexpert.se/





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,041,239
- خيار سلطة الاستبداد استخدام العنف
- تقويض شرعية سلطة الاستبداد
- تحديات السلطة والمعارضة
- لغة الحوار السياسي
- انتهازيو أزلام سلطة الاستبداد
- سلوك سلطة الاستبداد مع المعارضين
- أزلام سلطة الاستبداد وسلوكهم
- عنف الحاكم واستبداده
- اهانة الشعوب وخداعها
- معنى الوطن
- أهداف التعليم الرئيسة
- قابلية التعلم ومؤشراته
- أنماط التعليم وتوجهاته المتباينة
- أساليب التدريس في النظام التعليمي
- النظام التعليمي وأساليبه المتباينة
- نظام التكوين التربوي
- صدر كتاب مشترك عن المياه لمجموعة من خبراء القانون والمياه ال ...
- تنمية الاستقلالية الفردية والمهنية
- تعزيز الثقة بالنفس والاستقلالية
- التحليل والإدراك


المزيد.....




- ابن سلمان العودة يغرد عن -تسريبات مفزعة حول نية إعدام والده- ...
- ابن سلمان العودة يغرد عن -تسريبات مفزعة حول نية إعدام والده- ...
- ترامب يعتزم العفو عن عسكريين ارتكبوا جرائم حرب
- نجل سلمان العودة: أخبار مفزعة تصل أسرتنا بشأن إعدام المشايخ ...
- ردا على رسالة الرئيس هادي امين عام الأمم المتحدة يجدد ثقته ف ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يرد على اتهامات الرئيس هادي
- المغرب ينشئ لجنة لتعزيز مكافحة الاتجار بالبشر
- الرئيس هادي يطالب الأمم المتحدة بضمانات للقبول باستمرار المب ...
- -شالوم- العبرية بشوارع مدينة الرسول.. ومغردون: إعدام الدعاة ...
- فريق سعودي يبتكر أول مصحف إلكتروني للمكفوفين في العالم


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - تحدي سلطة الاستبداد