أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فكاك - قلت للينين نم قريرا أنت نبي بعد قرون حتى وان أصبح خلفاؤك من بعدك أكثر يأسا من اليأس ذاته ، في حين ظلت الطبقة العاملة وفية للماركسية اللينينية















المزيد.....

قلت للينين نم قريرا أنت نبي بعد قرون حتى وان أصبح خلفاؤك من بعدك أكثر يأسا من اليأس ذاته ، في حين ظلت الطبقة العاملة وفية للماركسية اللينينية


محمد فكاك

الحوار المتمدن-العدد: 3423 - 2011 / 7 / 11 - 20:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قلت للينين نم قريرا
أنت نبي بعد قرون
حتى وان أصبح خلفاؤك من بعدك أكثر يأسا من اليأس ذاته ، في حين ظلت الطبقة العاملة وفية للماركسية اللينينية
تحالف البرجوازية الهجينة بحرارة مع الإقطاعيين والملاكين العقاريين والبيروقراطية والبوليس والدرك والجيش من أجل إجهاض ثورة وانتفاضة وتمرد ثورة العمال والفلاحين والشباب والعاطلين عن العمل والحركة النسائية المناضلة.
وجوابا على المتناضلين غير مكتملي الثقافة وعلى أشباه المثقفين الضائعين سياسيا ممن ارتضوا ارتداء بلغة المخزن وركوب بغلة المخزن ليبرًحوا في الأسواق ،قال ليكم المخزن :إذا أردتم ألا يقتلكم المخزن فلا تتكلموا بما لا يرضى به المخزن ،وإذا تكلمتم فقولوا عنه خيرا ،وقولوا العام زين .
لقد خرج الشباب في انتفاضاته وبموقف شجاع وجريء وصعب وفي أحلك الظروف السياسية وفي زمن حل فيه الاستعمار الكولونيالي الجديد مكان النظام الاستعماري الفرنسي البغيض والمباشر.
هذا النظام الجديد القديم ، والذي هو امتداد للنظام الإقطاعي الذي تحكم وبرك على صدور المغاربة حوالي أربعة قرون .هذا النظام الذي ليس له من المزايا سوى المذابح والمجازر والمحاكمات العرفية والصورية وإعدامات الأحرار .لا يمكن أن ينسى المغاربة ما قاله الحسن بن محمد :بأنه مستعد لإبادة ثلثين من المغاربة ليبقي الثلث الناجي فقط ،استنادا إلى فتوى الإمام مالك. كما لايمكن أن ننسى تلك الصور المريعة التي لن تمحى من ذاكرة المغاربة ، حيث بلغ بالحسن أن استهتر بمشاعر ليس المغاربة فحسب ،بل والعالم المتحضر كله ،حين أقدم على تنفيذ جريمة الإعدام الجماعي لضباط وجنيرلات انقلاب الصخيرات لسنة 1971 .وعلى سنة وهدي كل الطغاة والسفاحين ،وكأني به يقول لنا جميعا :أنتم أيها المسلمون أذهبوا وعيًدوا بأماليح الكباش ،أما أنا فسأعيًد أضحي بهؤلاء العصاة الخارجين عن طاعة المخزن.
لكن الأغرب هو توهمات بعض الهيئات التقدمية ،بإمكان قيام ملكية برلمانية ، والجواب الفصيح هو هذه المجازر في حق العمال والشباب والنساء لمدينة خريبكة وقرى وأحزمة البؤس :وادزم وبوجنيبة وحطان وأبو الأنوار وبير مزوي وكافة القبائل الثائرة .هذه الحروب المنظمة والمخطط لها من قبل المخزن الرجعي ليكرس نظامه بقوة الحديد والنار ،بعد أن عجزت وفشلت جميع المناورات والخدع والأحابيل والتضليلات ،من مؤسسات دستورية مزورة ومغشوشة كالبرلمان والمجالس والجمعيات ومؤسسات الوسيط والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان. لقد تم قمع هذه الانتفاضات بكل شراسة ووحشية ،لأن نجاحها الإقليمي ، يعني اشتعال كل مدن الوطن بالثورة والتمرد والعصيان وبالتالي يضطر النظام إلى حشد أنصاره وطوابيره وبرًاحيه من كل الفئات والمهن كمخزون احتياطي لساعة العسرة.
وأمام هذا المد الثوري ،نعم الثوري، وأقولها بالصوت الملآن حتى تصل وتخترق آذان المترددين والفاشلين والمشلولين والموطوءين الذين لا يحسنون إلا الشعارات الفارغة ،لكن عند الشدائد فإلى ذرى الجبال يختفون ، وإذا صح أن هذه الانتفاضات لا ترقى إلى ثورة. فلأنها تفتقد إلى الأداة الثورية والقيادة الثورية ،ولأننا لم نعترف بأننا مجرد إصلاحيين في أعماقنا وثوريون في ظاهرنا ،لا أستثني أحدا ، فما أوسخنا ما أوسخنا ونكابر ونكابر. وتكبر المفارقة الغليظة حين يتعلق الأمر بقضية المرأة فتجد انفصام الشخصية واضحا صارخا كالشمس لدى كثير من المناضلين الذكوريين ،حيث:تحرر سياسيا ومحافظة اجتماعيا.
لقد استمرت الانتفاضات على صعيد الإقليم كله على امتداد ثلاثة أيام ولم تهدأ الأوضاع لحد الآن ،لأن المشاكل والقضايا لم تحل بعد ،وهنا أعود إلى استغفال المعتقلين وأمهاتهم وأزواجهم من طرف السيناطور الملكي المرتد عن حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي ليسبح عكسه وضده هذا الدركي الجديد الذي تجاوز كل التنظيمات من الجمعية المغربية لحقوق الانسان وهيئة المحامين والأحزاب المناضلة ليعقد صفقة قذرة ومشبوهة قدمها كطعم للمعتقلين وعائلاتهم ،دون أن يلتزم بإيجاد حلول حقيقية لوضعية المعتقلين سوى وعود بمحاكمة عادلة.
لقد همش الهيئات الحقوقية والنقابية والسياسية حتى لا يجيب بوضوح كامل عن مصيرا لمعتقلين بعد الإفراج والسراح ،وهل تضمن الاتفاق الانعزالي حق العودة إلى العمل مع حق الإدماج في المجمع الفوسفاطي؟ وما ذا عن العمال الذين اعتصموا من أجل الأهداف نفسها؟ وماذا عن أحوال المعتقلين الصحية بعد حوالي 45 يوما من الإضراب عن الطعام ومعاناة الظروف القاسية في سجن هو ذاته جزيرة عقاب كما تصورها كافكا ،هذا السجن الذي يشبه في قسوته معسكر كتسيعوت أو أنصار3 الذي أقامته الصهيونية للفلسطينيين.
ولماذا لم يتحرك السيد الملكي عندما كان المعتقلون يتعرضون لقمع النظام ووحشيته وسلبه روح وإرادة المعتقلين؟ وحتى الجهاز القضائي الذي ليس له من المغربية إلا البنايات ،أما العقليات فهي استعمارية .أو لم يصل إلى قلبه ذاك الذي انفرد بالتعاون خارج الإجماع للتنسيقية كل المقاساة والحشر والتعذيب وتذويب الإحساس وزرع اليأس في نفوس الأمهات.؟
وكيف يطيب لهذا الإنسان الانفراد بالحلول الانعزالية وقد نسق مع التنظيمات السياسية والحقوقية ورافع لصالح المعتقلين ،ثم ينقلب على أعقابه ويتعاون بطريقة غير مشروعة مع من لا شرعية له ، وذلك حتى لاتصل هذه الانتفاضات إلى أهدافها ،وتبقى بدون جدوى.
ألم يكفك يا ولد أقد طردت من مدينة بني ملال /مدينة المناضل الكبير سجين الملوك الثلاثة ،محمد بوكرين ،الذي ما كان له أن يتصور أنيرى أنمن علمه كيف يمشي منتصب القامة ،مرفوع الهامة هذا الذي فضل أن يمشي مكبا على وجهه محنيا ظهره ودون ضغط من أحد
إنك تشبه الوزير المصري مصطفى النحاس وزير الملك فاروق الأول الذي كان يمثل المعارضة من طرف الانجليز
يقول للملك بعد أن انحنى عليه : أرجوك يا مولاي أن تسمح لي بتقبيل يدك.
وعندما خرج من عند الملك ،قال للصحفيين"أردت بهذه القبلة أن أقول للجميع أني لست العقبة ولا الحائل بينهم وبين الحكم. هذا هو القانون العام للانتهازيين في كل زمان ومكان
وليسمح لي الثنائي (كبب .. بطح) أن أشوش على أذنيهما بأغنية شعبية للمطرب الشعبي ميلود العرباوي
الغزالة اداها السبع ..وانت عليها ،كتقلب اه ،وانت عليها كتقلب اه
إن السلطة قد ظهرت حقيقتها في نظامها التعيس الذي تفرضه على الشعب من العمال والفلاحين والفقراء والموظفين والمعطلين عن العمل.
وكأني ألتقي بالياس ابو شبكة من خلال مواقفه الثورية :
يقول الشاعر :
يا من طلى بدم الفقير عروشه... وتراه يجلس فوقها يرتاح
هذي العروش جماجم موصوفة....في جوفها تمرد الأرواحْ
وقال أيضا في قصيدته :أنشودة العمال
اقبل الظَّبْـيُ علـى ذاك الفتـى مسترّقاً فيه قلبَ الرجــــلِ
وأراه منجــلاً فـي يـــدِه قائلاً: سرُّ الهوى في المنجـلِ
هوذا المنجلُ فاطلبْ عمـــلاً إنما المنجـلُ رمزُ العمـــلِ
شارِكِ العمـالَ في مهنتهِـــم واجتهِدْ في كل أمرٍ تَصِـــلِ
إنما العمال أركان إذا هبطت يهبط مجد الدول
وردا على هؤلاء العملاء والمتعاونين مع المخزن طمعا في منصب مخزني وليس انتخابا من الشعب لأن الشعب لا يعطي أصواته للخائنين والمنبطحين . قال المفكر الفرنسي الذي فتنته الثورات في أمريكا اللاتينية ،كوبا فديل كاسترو وبوليفيا :تشي غيفارا بعدما أعاقته طبيعته البرجوازية عن مواصلة المسير على درب الثورة وعسر المخاض الثوري:قال: ريجيس دوبريه في كتابه :ثورة في الثورة " في كل بلد عانى تجربة الثورة ، اشتبك الثوريون من جهة ، والاصلاحيون وخونة المستقبل من جهة أخرى"
إذا تخلينا عن المعتقلين وقضيتهم وتركناهم للتعسفات والقمع فسيعود الرجعيون والمحافظون والثورة المضادة، ويرفعون رؤوسهم بوقاحة،وأي خيانة هذه التي أقدم عليها الثنائي المخزني مستغلين الوضع المأساوي للمعتقلين ،فجردوهم من أهم الأسلحة: أي اعتصام الأمهات و الإضراب عن الطعام ليعلن عميد المخازنية العجوز الحصار على المدينة ومن حولها.
وبدأ يصادر بحربه الشاملة الحد الأدنى من الحريات الديمقراطية وفي مقدمتها حرية الصحافة وحرية التعبير ، وحرية الاجتماع وحرية التظاهر
فأين نواب الإقليم البرلمانيون والمجالس المحلية ، وأين اختفوا يوم أعلن النظام حرب الدمار الشامل على الشعب ؟ولماذا لاذوا بالفرار وتركوا الشعب للقتل والسحل والاعتقال التعسفي؟ وهل بقي لهم وجوه للعودة إلى خوض الانتخابات؟
إنها خيانة للأمانة وغدر وقلة مروءة ،ومروق أن يهرب المستشار عند الشدة ثم يظهر عند المنافع .أهذه هي الرجولة يا حضرة النائب و المستشار ؟
أتمنى أن يصبح الشعب على وعي كامل ،بأن مسرحية الدستور في البدء والمنتهى لا يخدم سوى مصالح الطبقات المسيطرة والمتحكمة في مصير الشعب المغربي
لقد تحول المجتمع للأسف إلى وحدات نخروبية ،كتلك التي يصنعها النحل،فيضرب بمزيد من النخاريب الأخرى حول نفسه وهذه هي نتائج الحكم الكارثي الرجعي.
لايسعني إلا أن أجدد تضامني مع المعتقلين والأمهات حتى الإفراج عنهم وإرجاعهم إلى عملهم بدون قيد او شرط.
فليسقط كل العملاء الذين يرشون السم على موائد العمال والفقراء ويهيؤون لهم الأفاعي المخزنية ذات الأنياب العنقودية
خريبكة في 11.7.2011
أبو الهول
عاشق الروح والمعتزلة
ابن الزهراء حامل الألوية الحمراء
محمد فكاك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,111,843
- محمد الصبار يريد إجهاض ثورة شباب الفوسفاط مستعينا بكلاب الحر ...
- رسالة إلى السيدة المحترمة :وزيرة الخارجية للولايات المتحدة ا ...
- رسالة في مسخانية ودستورانية دولة مخزنستان وذيليته الخوانجيست ...
- التحالف الاستعماري الفرنسي الامريكي والإرهاب الاسلاموي :إسلا ...
- من أجل قيام الجمهورية العربية المتحدة:الديمقراطية والاشتراكي ...
- الطبقة الوسطى المشوهة والهجينة ، تخذلنا من جديد ، لكن هذه ال ...
- رسالة إلى الرفيق الأكبر، عبد الحميد أمين، عضو الأمانة الوطني ...
- الأمين العام للأمم المتحدة ، ينخرط في المؤامرات الامبريالية ...
- أيها المغاربة:إن مقاطعة دستور لا ديمقراطي لا شعبي لا وطني ،و ...
- يا أحرار المغرب من نساء ورجال اتحدوا، وقاطعوا دستور الخزي وا ...
- رسالة إلي هيأة المحامين والأحزاب السياسية والنقابات والجمعيا ...
- المنوني وبؤس الفكر الدستوري والفلسفة الدستورية
- حمامة السلام لا ترفرف على مملكة مخزنستان و دولة قمعستان
- خريبكة البروليتارية: الشعب يمهل و لا يهمل
- عندما يذهب الشهداء إلى النوم: غنوة ثورية للشباب
- الى ام الشهيد بوعزيزي: الام التونسية العظيمة.. المراة ذات ال ...
- مع عبد الله العروي في محبسه الترانسوندونتالي Transcendantale ...
- المجلس العلمي الأعلى ومنهجية ذهنية التحريم وعقلية التجريم وم ...
- في الرد الحازم على فتاوى القرضاوي الوجه الأكمل لثقافة البتر ...
- إحياء ذكرى يوم الأرض يتطلب أخذنا إلى واقع جديد حياة ورؤى


المزيد.....




- السلطات الأمريكية تطلق تحذيرا للسفن التي تعبر مضيق هرمز
- مظاهرة للمعارضة الروسية بعيد استبعاد 60 شخصا من انتخابات برل ...
- إيطاليا تتفوق على فرنسا في قطاع السياحة
- الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة لمدة أسبوع ...
- مظاهرة للمعارضة الروسية بعيد استبعاد 60 شخصا من انتخابات برل ...
- إيطاليا تتفوق على فرنسا في قطاع السياحة
- حرب احتجاز الناقلات.. ما انعكاساتها على المنطقة ومصير الاتفا ...
- انتشار للجنود الأميركيين في السعودية.. فمن طلب قدومهم؟
- الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة لأسباب أمن ...
- سقوط أكثر من 12 إيرانيا في تفجير معسكر الشهداء بالعراق


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فكاك - قلت للينين نم قريرا أنت نبي بعد قرون حتى وان أصبح خلفاؤك من بعدك أكثر يأسا من اليأس ذاته ، في حين ظلت الطبقة العاملة وفية للماركسية اللينينية