أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رعد الحافظ - نتائج الإستفتاء حول إتفاق العراقيين















المزيد.....

نتائج الإستفتاء حول إتفاق العراقيين


رعد الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 3423 - 2011 / 7 / 11 - 19:35
المحور: المجتمع المدني
    


كلّ الساسة العراقيين تقريباً , المشاركين في العملية السياسية حالياً ينافقون يكذبون , يضمرون ما لايُظهرون !
مثال بسيط / في قضية تمديد بقاء القوّات الأمريكية في العراق
الجميع يلّف ويدور ويؤدلج الأمور ولايقول رأيه أو رغبتهِ الحقيقية
مساء السبت 9 يوليو شاهدتُ برنامج سياسي تحليلي من قناة الرشيد
أطرافه هم { د. علي الدباغ / وزير الناطقية ود. سليم الجبوري ود. عبد الستار الجُميلي } .
والأخير غالباً بعثي ( مع أنّي أصغي له للمرّة الأولى ) لكن , ما علينا
جميعهم ومعهم المذيع لم يحسموا موقفهم بكلمة واضحة , مع أو ضدّ بقاء القوات الأمريكية
ومع أنّ طريقة القرار( نعم ) طويلة , لكنّها واضحة وبيّنة وليست عسيرة أو هكذا يُفترض !
حيث يجب الإصغاء أولاً الى تقرير من الخبراء والمُحللين الإستراتيجيين العسكريين ذوي الإختصاص .
ثم تقول الحكومة رأيها وتوصيتها حسب ذلك التقرير .
ثم تناقش الحكومة قادة الكتل وصولاً الى عرض القضيّة في البرلمان .
ولو تعقدت الأمور أكثر وإختلفوا , فيُصار الى التصويت الشعبي !
لكنّهم إختلفوا قبل أن يبدأوا واضعين في حسبانهم جميعاً نقطة واحدة هي كم سيزيدنا ذلك القرار ( قرارهم ) كسباً أو فقداً للأصوات الشعبية في الإنتخابات القادمة .
الشىء الوحيد الإيجابي في ظنّي في تلك المسرحيّة البائسة هي إهتمام الساسة لأصوات الشارع , ما يعني لي انّ الديمقراطية ( تسير ) في إتجاه صحيح رغم إمتيازها بخطوات سلحفاتية !
***********
أعود لموضوعي السابق عن إستفتائي البسيط لأحبتي في موقع الحوار المتمدن , لنرى هل يسري علينا نفس الكلام ؟
كان السؤال بسيطاً واضحاً متواضعاً وليس مؤدلجاً .
إذكر بضعة أسماء تظنّها قادرة على قيادة البلد الى شاطيء الأمان !
طلبتُ بمحبة وودّ الإبتعاد عن الأدلجة وفلسفة الأسباب والنتائج أملاً في الخطوة الأولى وهي إستطلاع الآراء لنرى هل بالإمكان أفضل ممّا هو كان ؟ و أن نتفق على عشرة أسماء , يحصل أولها على عشرة أصوات مثلاً ؟
وقد قام لاحقاً صديقنا العزيز الكاتب والمترجم ( مازن البلداوي) بإنشاء موقع خاص على الفيس بوك بعنوان (( أصدقاء الديمقراطية )) لتسهيل إشتراك أكبر عدد من القراء في ذلك التصويت العام , نظراً لأنّ المقال لن يبقى على صفحة الحوار سوى 24 ساعة تقريباً .
كان يتملكني شعور ( كتبته ) أننّا سوف لن نتفق , مع ذلك كنتُ أتمنى بأن أخرج خاطئاً في ذلك الرأي فتنتصر فكرة الإتفاق البسيط
بدل حالة ( إتفقنا على أن لا نتفق ) البائسة والمقرفة !
***********
ملاحظات سريعة
• شارك في الإستفتاء حوالي 30 مشارك أشكرهم جميعاً , بعضهم لم يقترح إسماً وبعضهم كتبَ فقط أسماء موتى .
• واحد فقط هو العزيز الزيرجاوي (مزحَ ) بكتابة أسماء مطربين ومطربات قدماء ثم عاد بعد العتاب ليكتب أسماء فنانين ورياضين ك سيتا هاكوبيان ونشأت أكرم .
• واحدة فقط ( العزيزة مارا الصفار ) رشحت نفسها ( ربّما مازحة ) لكن ,هذا دليل شجاعة نسوية نحن بأمّس الحاجة إليها .
* ثلاثة من المشاركين غير عراقيين لكنّهم قريبين منّا جداً هم ( ليندا كابرييل وميس اُمازيغ وطلال السوري) فشكراً مضاعفاً لمحبتهم وإهتمامهم بالعراق .
* بعض الأحبّة المسيحيين من أصدقائي ( برسائلهم الخاصة ) لم يستطيعوا ذكر إسم واحد مقبول مايعكس خيبتهم الشديدة من الساسة الموجودين على الساحة العراقية .
*************
المشاركين في التعليقات ( بلا ألقاب )
عزيز السماوي , سعد موزان , علي الشمري , فادي يوسف الجبلي , طلال الربيعي ,أبو أسامة الزيادي , مازن البلداوي , سرمد الجراح , ليندا كابرييل , حسن الكُردي , جاسم الزيرجاوي , علي عجيل منهل , شامل عبد العزيز , موسى فرج , عبد الخالق حسين , سلوم السعدي , ميس اُمازيغ , سمير فريد , نورس البغدادي , ندى فاضل , مارا الصفار , أغصان مصطفى , سيلوس العراقي , قاسم الجلبي , كامران عبد الرحمن , طلال السوري , سرحان الركابي , رعد الحافظ
**********
نتائج التصويت ( من المقال السابق فقط )
بينما في صفحة اصدقاء الديمقراطية ( لن أذكرها ) كونها مستمرة ويستطيع المرء مشاهدة النتائج مباشرة لو شاء
إكتبوا في حقل البحث في الفيس بوك ( اصدقاء الديمقراطية ) وسترون النتائج !
*********
المرشحون ............. عدد الاأصوات
أياد جمال الدين ......... 11
برهم صالح ................ 7
أحمد القبانجي ............. 6
كاظم حبيب .................6
مثال الآلوسي .............. 6
موسى فرج ............... 6
هناء إدورد ................. 5
غسان العطيّة .............. 5
مفيد الجزائري ..............5
عزيز الحاج ............... 4
مهدي الحافظ .............. 4
أحمد الچلبي ............... 3
زها حديد ...................3
عادل حبّة ...................3
عبد الخالق حسين ........ 3
مؤيد البدري .............. 3
ليث كبّة .................... 2
صفية السهيل ............. 2
عدنان الباچچي .......... 2
نوري المالكي ................2
مظفر النواب .................2
فؤاد الأمير ...................2
فخري كريم ..................2
عبدالله الضاري .............2
ميسون الدملوجي ...........2
يعقوب إبراهامي ........... 2
يوسف العاني ............... 1
عالية نصيّف ................ 1
علي بابان .................... 1
ضياء الشكرجي ............ 1
سلام سميسم ................ 1
منذر الفضل ................ 1
رزكار عقراوي ............ 1
سعاد خيري ................. 1
داود الفرحان ............... 1
هيثم الناهي ................. 1
نوشيروان مصطفى ....... 1
أمين يونس .................. 1
كمال مظهر ..................1
سعدي يوسف ................1
فؤاد سالم .....................1
كاظم فرهود .................1
صادق الكحلاوي ...........1
رياض الأمير ...............1
وداد فاخر ...................1
قاسم العطبي ................1
شامل عبد العزيز ..........1
سيار الجميل ................1
إنعام كچه جی ............. 1
إبراهيم خليل العلاّف ......1
سيتا هاكوبيان ..............1
نصيّف الناصري ..........1
فيصل لعيبي ................1
نشأت أكرم ..................1
حسين علوان حسين .......1
حميد مجيد موسى .........1
محمد محي الدين ..........1
جاسم المطير ...............1
سنان الشبيبي ...............1
رشيد الخيّون ............... 1
عادل عبد المهدي ..........1
سليم عبدالله .................1
صادق الموسوي .......... 1
الشريف علي .............. 1
علاء العلوان ...............1

*************
ملاحظات على النتائج
* تم تداول 65 إسم
* حصل واحد منهم على أكثر من عشرة أصوات وهذه بشرى خير
هو إياد جمال الدين , ربّما هذا يُشير الى عدم عداء العراقيين للدين , لكن للنفاق الديني وفساده
كون هذا الرجل معروف بأنّه علماني شجاع , لكن برداء ديني ( تراثي ) .
* شخص واحد حصل على 7 أصوات هو برهم صالح ,مايعني أن العنصرية غير حاضرة في هذا الإستطلاع الخفيف
* أربعة أشخاص حصلوا على 6 أصوات هم
أحمد القبانجي وكاظم حبيب وموسى فرج ومثال الآلوسي , هؤلاء يمتازون عموماً بالشجاعة والليبرالية
فأحمد القبانجي قلب عاليها سافلها وفضح المشايخ وهرائهم
ومثال الآلوسي فقد ولديه نتيجة زيارتهِ الى إسرائيل
وموسى فرج , صوتٌ صارخ في البريّة , ضدّ الفساد
وكاظم حبيب مناضل وباحث معروف الى حدٍ كبير
**********
لن أسترسل بإستنتاجاتي , سأتركها للأحبّة القراء
كانت هذهِ بداية بسيطة أتمنى أن تعقبها مبادرات لإستطلاع الآراء بغيّة فهم أنفسنا أولاً وما نريد كي نتمكن من إنتخاب من نظنّهم قادرين على الإصلاح .
مع ضرورة تغيير طريقة الإنتخاب نفسها وجعل العراق دائرة إنتخابية واحدة ليفهم المرء لمن يعطي صوته ؟
إعتراف .. شخصيتي المفضلة ( د. غسان العطيّة ) لم يتصدر بل حصل على 5 أصوات فقط , وهذه إشارة منّي لعدم التلاعب بالنتائج هههههه

محبتي لكم
رعد الحافظ
11 يوليو 2011





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,281,512
- إستفتاء بسيط حول إتفاق العراقيين
- أحلم ب ( لاغارد ) عراقيّة !
- لاتخشوا فكرة الأقاليم !
- البرجوازية الوضيعة عند فؤاد النمري
- السياحة الجنسيّة , الى الدول الإسلاميّة !
- نصفُ عام مع الثورات
- كلابهم في الجنّة .. وكلابنا في النار
- من حوارات الليبراليين / مطلوب (هايد بارك) عراقي !
- مَن الألعن , الفاسد أم الديكتاتور ؟
- كيف يتحرّر المثقف من السياسي ؟
- ثورة سوريا .. ضحيّة فيتو روسيا
- مشايخ قطر / أموال البترول , ورشاوي الفوتبول !
- التطوّر الطبيعي للأديان !
- إستراحة عطلة نهاية الإسبوع
- الإغتصاب في فكر الطغاة
- خطاب أوباما ومواقف الآخرين
- أوكامبو يمنحكم فرصة العمر , أيّها المتشككون !
- يا للعجيبة ! لماذا نَقتُل مُحبينا ؟
- الشعوب تحتاج الى شرطي العالم الحُرّ !
- رشيد الخيّون / فصاحة الأفكار والكلمات


المزيد.....




- المغرب.. معارضون ومؤيدون لحكم الإعدام لقتلة سائحتين إسكندناف ...
- بمرسوم ملكي.. تعيين بن صالح أمينا عاما لحقوق الإنسان في المغ ...
- تظاهرات تعمّ الولايات المتحدة منددة بمداهمة أماكن إقامة المه ...
- تعيين ملكي لكل من الرفيقة فاطمة الشعبي و الرفيق محتات الرقاص ...
- عشرات الآلاف من اتباع الحكيم يتظاهرون في 14 محافظة عراقية
- رئيس وزراء كوسوفو يعلن استقالته بعد استدعائه لمحكمة جرائم ال ...
- الأمم المتحدة: نزوح أكثر من 350 ألف شخص من الكونغو إلى أوغند ...
- حزب الكتائب اللبنانية يطالب بنزع السلاح من مخيمات اللاجئين ا ...
- استقالة رئيس وزراء كوسوفو بعد استدعائه من القضاء الدولي بتهم ...
- الولايات المتحدة وروسيا تحذران من تزايد تدهور الوضع الإنساني ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رعد الحافظ - نتائج الإستفتاء حول إتفاق العراقيين