أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمار الجنابي - نظرية المثل عند افلاطون

















المزيد.....

نظرية المثل عند افلاطون


عمار الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 3423 - 2011 / 7 / 11 - 03:39
المحور: الادب والفن
    


تعود بداية ظهور نظرية المحاكاة (imitation) الى القرن الرابع ق.م وبالتحديد مع الفيلسوف اليوناني( افلاطون ) "347-428"ق.م ونظريته في المثل التي تعد الاساس والمنطلق الذي تبني عليه فلسفته بكاملها في الفن والجمال والتي اراد بها التعبير عن طبيعة النظرة العقلية الى العالم من حيث تخليها عن الطابع العرضي للظواهر المتغيرة فنظرية المثل كانت تعبيرا عن نظرية عقلية كلية وهكذا فان فلسفة افلاطون المثالية ترى ان الوعي اسبق في الوجود من المادة اي انها توجت الوجود كله بعالم المثل(1) لقد كان افلاطون يرى ان الوجود ينقسم الى ثلاث دوائر
1-دائرة المثل والمدركات العقلية وهي دائرة الحقائق الكلية.
2-دائرة العالم المحسوس والطبيعة والواقع .
3-دائرة الفنون والعلاقة التي تربط بين هذه الدوائرالثلاث هي علاقة محاكاة وتقليد(Tradition) .
الاولى عالم المثل والثانية عالم الحس وهو صورة للعالم الاول والثالثة عالم الظلال والصور والاعمال الفنية (2)
لقد قسم افلاطون الكون في ضوء فلسفته المثالية الى عالم مثالي كامل من صنع الاله يتضمن حقائق مطلقة والتي لايمكن لمسها في الواقع (غيبية ميتافيزيقية) وعالم محسوس طبيعي مادي (فيزيقي) هو عالم الموجودات والذي هو ظل او صورة منقولة عن عالم المثل.ومعنى ذلك ان العالم الطبيعي الموجود هو عالم مشابه ومماثل لعالم المثل فهو محاكاة(imitation) له وصورة عنه وذلك ماسماه افلاطون التقليد الاول اي صورة المثل في الواقع.(3).ولشرح ذلك الشجرة الموجودة في الواقع اي في العالم الطبيعي هي صورة للشجرة الاولى الموجودة في عالم المثل التي خلقها الاله اي انها تقليد للمثال الاول فاذا رسم الرسام شجرة ثالثة فأنه سينقلها عن الشجرة الثانية التي بدورها صورة عن الشجرة الاولى ففي حالة الفنان او الرسام يمكن اطلاق عبارة (تقليد التقليد) محاكاة المحاكاة لانه حاكى الشجرة الثانية التي هي بدورها محاكاة للشجرة الاولى في عالم المثل ومادام العالم الطبيعي الموجود هو عالم مشابه ومماثل لعالم المثل فهو محاكاة له وصورة عنه ومن ثم فهو صورة ناقصة لاتطابق الحقيقة مثل التمثال الذي ينحت لشخص ما لذلك رأى افلاطون ان الاشياء الخارجية لاحقيقة لها انما هي صورلافكار مكنونة هي المثل الموجودة حقيقة .من هذا المنطلق جعل للحقيقة منازل ثلاثة:
1-منزلة الصنع الحقيقي والخلق وهو عمل الله صانع المثل.
2-الصنع الانساني.
3- المحاكاة وهي اعادة خلق للمظاهر وللصور ولا للحقائق.
فالحقيقة موجودة في المثل حسب وجهة نظر افلاطون وجودها مستقل عن الاشياء المحسوسة فكل ماهو موجود في عالم الحس ليس محاكاة لعالم الصور والافكار الخالصة وكما ذكرنا سابقا فان نظريته في المثل تعد اساسا لفلسفته في الفن والجمال ايضا لذلك افترض في نظريته "وجود مثال للجمال خارجي وتصبح الاشياء في الحقيقة جمالها شبيهة المثال ويقترب هذا الشبه اويبعد بمقدار مافيها من جمال"(4)
ويبدوا أن افضل تفسيرا لنظرية المثل الافلاطونية نجده في الموسوعة الفلسفية والاجتماعية حيث انها تعتبر نقطة الانطلاق لفلسفة افلاطون بكاملها فهذه النظرية لها المكان الاول الى جانب الاراء السياسية فالمثل عند افلاطون هي الصور المجردة او الحقائق الخالدة في عالم الالهة وهي لاتفسد ولاتندثر لانها أزلية.
وابدية والذي يفسد ويندثر انما هو الكائن المحسوس (الانسان والكائنات الحية) فهناك اذن بالنسبة الى افلاطون عالمان:
1-عالم العقل او عالم الالهة وفيه المثل العقلية والصور الروحانية.
2-وعالم الحس او عالم الظلال وفيه الصور الجسمانية والاشخاص الحسية.
فكائن عالم الحس هو عالم الظواهر المتغيرة وكائن عالم العقل هو عالم الحقائق الثابتة وتشبه الحقائق التي في عالم العقل النسخ التي في عالم الحس كنسبة الاشخاص الحقيقيين الى الصور التي في المرايا المحسوسة والخيالية المتغيرة .في حين ان المتمثل من الحقائق في عالم العقل صور روحانية مجردة اومثل ثابتة تحرك الاشخاص ولاتتحرك ولها الوجود الدائم والثبات المستمر ومعنى ذلك ان المثال هو الحقيقة المعقولة القائمة بذاتها وهو ازلي وثابت لايتغير ولايفسد ولايندثر اما الكائن المحسوس فهو جزئي وكثير ومتغير.



المصادر
______________
1- ينظر "نظريات الشعر عند العرب " - د .مصطفى الجوزو - ص . 89

2- "الأسس الجمالية في النقد العربي " - د .عز الدين إسماعيل – دار الشؤون الثقافية العامة - القـاهرة - ط - 1986 - 3
ص35

3-"فن الشعر " - د .إحسان عباس - ص . 17

4-"الموسوعة الميسرة في الفكر الفلسفي و الاجتماعي " – د .كميل الحاج - مكتبة لبنان ناشرون - بيروت -
ط 2000 - 1 -ص 47





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وظيفة الشعر عند الفارابي
- التراجيديا والكوميديا (tragedy-comedy)
- المحاكاة imitation
- الدكتورة وعلامة الكلبة النائمه


المزيد.....




- بيرو: أفراد الجالية اليهودية المغربية بأمريكا الشمالية سفراء ...
- عمر عزيمان: الجميع مدعو للتفكير في التدابير اللازم اتخاذها م ...
- حضارة بلاد ماجان بجزيرة العرب تثير الإسبان
- وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ستقوم بعمليات واسعة لصيانة ا ...
- المخرج كين لوتش يدعو لمقاطعة إسرائيل
- بالفيديو – بلال لكل محبيه في المغرب: جنسيتي المغربية في قلب ...
- تقديم الممثل الامريكي بيل كوسبي للمحاكمة بتهمة الاعتداء الجن ...
- تقديم الممثل الامريكي بيل كوسبي للمحاكمة بتهمة الاعتداء الجن ...
- أحزاب “الأصالة والمعاصرة” و “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبي ...
- لوس أنجلوس تستضيف معرضاً صورياً لديفيد بوي -


المزيد.....

- رواية القلم الضال (4)...العاصفة حكمة لم نتعلم معناها بعد! / ساكري البشير
- الرفيق ابو خمرة والشيخ أبو نهدة / محمد الهلالي
- أمثالي المحكية فسط الشامية / نزار يوسف
- الأدب الشعبى وبناء الشخصية / سمير الأمير
- قيود ملونة / حسام جاسم
- ظهورات / مارينا سوريال
- صرخات الضوء , , ديوان شعري / ريبر هبون
- أديب في الجنة . الجزء الأول. / محمود شاهين
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني النص الكامل / أفنان القاسم
- ...ريثما / سعيدة عفيف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمار الجنابي - نظرية المثل عند افلاطون