أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسن إسماعيل - ما أجمل الإحباط














المزيد.....

ما أجمل الإحباط


حسن إسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 3422 - 2011 / 7 / 10 - 12:47
المحور: المجتمع المدني
    


أن تواجه حصاد زرعك الحر بضراوة
ان تقف متواضع أمام نصف كأسك الفارغ بجدارة
أن تسجل إمضائك في العلن لإمتحانك ونتيجته الصفرية
لتسجد أسفل استفهماتك التي لم تعرف إجابتها إلى الآن
لتعترف أنك مازالت تجهل أعمق ما في الإنسان
لتوقف زحامك على الصف الأول
ولتختار بإرادة حُرة الصف الأخير وبحث الطفل الصغير
أن تـُسقط من على رأسك تاج الحكيم
ورداء القضاء الأسود المستقل وعصابة العدل الضرير

ما أجمل الإحباط
وسقوط سيفك من يدك في قلب المعركة
وهشاشة إيمانك في نار المحرقة
وعجزك وعدم قدرتك أن تصنع معجزة واحدة
فلتواجه وحدتك غربتك
ذروة مشيئتك
عارياً أمام عينيك رغم كل الأغطية
جائع للمنتهى رغم كل الأطعمة
عطشان يا من تخيلت يوماً أنك رويت الجميع
بوار يا من خلقت الربيع

ما أجمل الإحباط
يطفئ شمعك فجأة فتكتشف هول إحتلالك بالظلام
تقطف ثمرة أحلامك فيلطمك سراب الأحلام
تقدس حرف فتكتشف أنه أفيون للشعوب أو هلوسة منام
يا من تتخيل أن فلكك فلك نوح وهو قشة غرقان
يا من تهذي بالإنتماء للخرائط فلتحصد مسخ أوطان

ما أجمل الإحباط
الذي يأخذك من قلب الحشد
ويقذفك في غرفتك الأولى .. محبتك الأولى .. برائتك الأولى
لتعرف من أين سقطت
وكيف انتصر كبريائك فهزمت
وكيف صعدت جبل الأولمب
وكيف توهمت أنك اكتملت
ومتى قلت كن فكنت
أصبحت إلهاً فدْنــت
فصرت الأخ الأكبر
والقلم الأحمر
فصرت ظل الله وخليفته و صك الغفران
شبه لنا إنسان

ما أجمل الأحباط
فلتتذوق طعم الظل
فقر الحاجة
خجل الممسكة في ذات الفعل
وعار لقيط ضل

ما أجمل الأحباط
بلا مهرة أنت الآن في السباق
بلا حميمية رفاق
لا تملك غير كأس المـًر
ووحي مُحرف
وقلب مُجرف
وعقل مُهرطق
وشجرة سقوط
ولوسيفر يسود
ونار لا تــُطفئ ودود لا يموت

ما أجمل الإحباط
بعد ترغيبك الآن تواجه ترهيبك
ثعبانك أقرع
قبرك مظلم
وأخيرا هو ترتيبك
من أهل اليسار
من براح الجنة لحصار النار
بدون دار وبدون جار
ليل لا يفقه فن النهار

ما أجمل الإحباط
وما أعظم الأختيار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,884,804
- أمة .. عادي !!!
- خيوط اللعبة
- طعم البُن .. وفيروز
- أنا ليه قرفان ؟!
- تراتيل الملائكة والشياطين قبل السقوط
- لمن قالوا “نعم” !!
- ثورة مع إيقاف التنفيذ
- اوعى يا ابو زيد تكون ما غزيت
- مولد سيدي الثورة
- رفاق ثورة 25 يناير
- خرج من الفيسبوك ولم يعد
- ثورة اللوتس .. استقراء مشارك وليس مشاهد
- الاستعمار الوطني .. والاستقواء بالداخل !!
- بح .. الفتنة الطائفية !!
- كتاب الجهل المقدس
- كيف ؟؟
- ايه البوليكا دي ؟!
- خطاب تنحي الأمة
- النبوءة الأولى ليست كالنبوءة الأخيرة
- علمتني جلجثتي


المزيد.....




- أول تعليق من ترامب على اعتقال إيران لـ17 شخصا بتهمة التجسس ل ...
- بومبيو يعلق لأول مرة على تقارير اعتقال جواسيس أمريكيين في إي ...
- -هيومن رايتس ووتش- تتهم بغداد بـ-التقاعس- عن معالجة مياه الب ...
- دعوات للإفراج عن 12 متظاهرا من البدون طالبوا بالجنسية.. فهل ...
- طهران تعلن اعتقال 17 شخصا بتهمة التجسس لـ-سي آي إيه- وأحكاما ...
- بزعم أنهم -جواسيس-.. اعتقالات وإعدامات بحق أشخاص في إيران
- إيران تعلن صدور أحكام بالإعدام بحق متهمين بالتجسس لصالح الول ...
- العراق: أزمة مياه في البصرة
- تطورات هرمز.. اعتقال جواسيس بإيران وظريف يثق بترامب و5 مواقف ...
- تركيا تهدد أوروبا بالمهاجرين: لن تصمد 6 أشهر


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسن إسماعيل - ما أجمل الإحباط