أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد قانصو - طهاة الحصى ..














المزيد.....

طهاة الحصى ..


محمد قانصو

الحوار المتمدن-العدد: 3422 - 2011 / 7 / 10 - 11:37
المحور: حقوق الانسان
    


.. تجتمع العيون حول الموقد, يؤرقها الجوع, وتشرئب الرقاب نحو دخان خاو, الأنوف المزدحمة تحاول عبثاً ادراك النكهة, ماذا يرقد في جوف القدر؟ البطون الغرثى تتساءل ولا تملك إلا الصبر, الصبر جميل, لكنه مرٌّ !.. مرٌّ جداً .. ويطول الموقف, فلا تقوى الجفون على الصمود وتسترخي, لينتفض الحلم من بين ركام البؤس, وتجود الروح الهاربة بكل المشتهيات المرجوة, علّها تشبع نهم المنتظرين على وقع عقارب جامدة تجتّر الزمن الملعون, وتعاود كرّتها ثانيةً نحو المجهول ..
ثمّةَ طفل متمرّد .. لا يستسلم للنوم, يحاول أن يعرف سرّ الملعقة الخشبية, ويراها تقلّب في القدر الساخن واثقة, لا تقنعه دورتها المثقلة, ذاك الطفل الحذق كما الفطر يفضح عذرية أرضٍ عصماء!..
الفقر المتجمّل في القدر - مهما تبجّح - يدركه الأطفال, أوليست أغنية النوم هراءً ليليا؟ فحمَامات الأمِّ الموعودة لم تذبح, ونجوم الليل العالية ما سقطت بإناء..و"ريما" ما نامت بعد, ولن تحبَّ النوم القسريّ !..
على ضفة نهر الأوجاع يكثر طهاة الحصى, محاولة يائسة لسدِّ رمق الجوعى, لكن عبثا, فالفكر المتضوّر لا تشبعه الأوهام, لا يقنع شعبٌ حدّق بالشمس فأخجلها بمزيج كلام, لا يرضى المذبوحون من الخلف بنشيد سلام ..
يا سادة هل سمعتم يوماً بسياسات السقف ؟ بدوزنة الأحلام ؟ حين تعيش لتأكل قوتاً ملكيّا, وتُسبّح شكراً للرحمن, حين يحاصرك الخوف من الظلّ, وتخاف شريكك في الحب أن يفشيَ سرّك للسلطان !..
والإعلام الهزلي .. معضلة أخرى, تخال حين تذوق حلاوته أنّك في جنات الخلد تعيش, وأنك سيد هذي الأرض المطلق, تنعم بالحريّة, بحقوق الإنسان, لا تشعر أنك مكتئبٌ, منسيٌ, أو أنّك غابة أحزان..
والشعب يصفّق, يهتف بحياة الحاكم, بالدّم بالروح, نشيج قروح مزمنة لا تشفى, نفاق موروث !..
ومساجدنا تبتهل لربِّ العزة: ارحمنا.. ويشيح الخالق وجه الرحمة عن داع - أسِفٌ جداً- ديوث ..
عذراً يا سادة, أثقلت مسامعكم, أعرف أنّ الإحباط يحاصركم, لكن لا بدّ لهذا القلم الناقم أن يكتب, أن يرسم فوق جدار الصمت أمانيه, أن يحفر في ذاكرة الأجيال وصاياه, قلمٌ يتنشّق هواءً طلقا, أفقاً منسرحاً لا يُختم في هامشه: "محظور" .
أعرف أنَّ الكلمات لها ثمنٌ.. في زمن الممنوع !...

بقلم : الشيخ محمد أسعد قانصو
Cheikh_kanso@hotmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,553,481
- الاعتراف ..
- خطايا ..
- مشوّهون ..
- نحو عدالة اجتماعية ..
- لبنان خارج المكان والزمان ..
- دمعتان ووردة ..
- البحرين أولاً ..
- لا تراجع .. إلى الأمام .. ثورة !!..
- تحية إلى شباب -الفايس بوك -
- سكت القلب الأقدس !..
- تونس الحمراء.. طوبى لشعبها!..
- الإعلام الهَشّ ..
- الأستاذ نعيم ..
- دولة الإنسان !..
- العربية وآلامها !..
- عاشوراء .. أنسنة الثورة وعقلنتها !..
- الجريمة في منطلقاتها وعلاجاتها ..
- رادار للمسير .. وأيضاً للضمير !..
- كي لا نكون شهود زور !..
- الزاهدون بالأرض يتنازعون السماء !..


المزيد.....




- مسؤول بحماس يصل لبنان لبحث أوضاع اللاجئين الفلسطينيين
- الكويت: اعتقال نشطاء "بدون" بسبب اعتصام سلمي
- مقابر جماعية وشاحنات قمامة... ما خلفية الجدل وراء دفن جثث ال ...
- الأمم المتحدة تحرج السعودية والإمارات بتصريحات مفاجئة
- -حقوق الإنسان- تطالب الحكومة العراقية بالعمل على إصدار قرار ...
- الحكم بإعدام ثلاثة أدينوا بقتل سائحتين إسكندنافيتين بالمغرب ...
- السفير السعودي لدى الأمم المتحدة: نعم آن الأوان للأزمة اليمن ...
- سفير السعودية بالأمم المتحدة: آن الأوان لتنتهي الأزمة اليمني ...
- الأمم المتحدة تنتقد عدم وفاء السعودية والإمارات بتعهداتهما ل ...
- الأغذية العالمي يستأنف توزيع المساعدات بمناطق سيطرة الحوثيين ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد قانصو - طهاة الحصى ..