أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فليحة حسن - المساواتية














المزيد.....

المساواتية


فليحة حسن

الحوار المتمدن-العدد: 3419 - 2011 / 7 / 7 - 15:44
المحور: الادب والفن
    


• (المساواتية )
تمسك الكثير من المفكرين بحبل الاعتقادات التي تدعي النقص في المرأة طويلا فقد اعتقد أرسطو "إن النساء رجال ناقصون ، وان وظيفة المرأة تقتصر على التناسل أسوة بالحيوانات " وذهب جان جاك روسو الى اعتناق الرأي القائل
" إن المجتمع سوف ينهار إن لم تتربَّ النساء منذ الصغر على طاعة الذكور"
واعتقد فرويد بان " النساء كائنات أدنى من الرجل بسبب نقص تركيبهن البيولوجي "
أما كانط فقد رأى ( إن النساء غير قادرات على إن يكن أشخاصاً أخلاقيين كاملين كون الأخلاق تعتمد على العقل وهو يرى إن النساء ناقصات عقلياً ) ،
أي إن الفلسفات القديمة تعاملت مع المرأة كموضوع،لا كذات ،
وهذا بدوره أدى الى أمرين مهمين الأول تزييف وعي المرأة لذاتها ،
والثاني تقيمها السلبي لإبداعها كمبدعه ،
إلا إن الفلسفات الحديثة أعادة التفكير في كل ما هو مطروح مسبقاً عن المرأة من مثل النقص البايلوجي لديها ،والتي أكد النسويون انه معوض عنه بقدرتها على الإنجاب ، ودعم رأيه بما أثبته علم النفس من وجود عقدة حسد الرحم عند الصغار من الذكور ،
ولو تعمقنا في مصطلحات من مثل الأنثوية والنسوية والنقد النسوي لوجدناه تظهر افتراقاً من حيث التعريف الاصطلاحي لكنها تنتهي الى هدف واحد،
فالأنثوية كما يعرفها بعضهم "حركة فكرية سياسية اجتماعية ،متعددة الأفكار والتيارات، تسعى للتغيير الاجتماعي والثقافي وتغيير بُنى العلاقات بين الجنسين وصولاً إلى المساواة" ،
أما الكتابة النسوية فإنها تعني الكتابة من وجهة نظر امرأة سواء كانت هذه الكتابة من إبداعها هي وهو الشائع ، أو من إبداع رجل وهو النادر،
أي إنها تعيد التفكير في الحياة والمجتمع على حد سواء فتحاول جاهدة أن تنسف السيطرة الذكورية المعلنة ، ولا تطرح السيطرة الأنثوية كبديل لها ،بل على العكس من ذلك تحاول تحطيم فكرة السيطرة نفسها ،
واهم ماقدمته من انجاز هو تأسيسها لفكرة إن تجربة النساء مهمة،ومناسبة ومثيرة، مثلها مثل تجارب الرجال ،
أما النقد النسوي فهو منهج له طروحاته فرضياته التي يقدمها على شكل أسئلة عند تحليله لنص نسوي هي كلاتي :
هل المؤلف ذكر أم أنثى ؟
هل الراوي ذكر أم أنثى ؟
ماهي ادوار المرأة في النص ؟
هل إن شخصيات الإناث في النص رئيسية أم ثانوية ؟
هل تظهر في النص أي خصائص نمطية للمرأة ؟
ماهي المواقف التي تتخذها الشخصيات الذكور تجاه المرأة؟
ماهو موقف المؤلف أو المؤلفة تجاه المرأة في المجتمع ؟
كيف تؤثرالثقافةعلى موقفها أو موقفه؟
هل يحتوي النص على صورة مؤنثة؟ ما أهمية مثل هذه الصور؟
هل تتكلم الشخصيات الإناث بشكل مختلف عن الشخصيات الذكور ؟ كيف وما هي النسب ؟
والمتمعن في الأهداف التي تكمن وراء المصطلحات الثلاثة ،واعني ( الأنثوية ، النسوية ، النقد النسوي ) ، يرى فيها إعادة صياغة لأفكارنا ليس حول المرأة
كونها مبدعة فقط لها مايكشف عن مدخلات ذاتها الإبداعية ، بل إنها تعمل على إعادة تشكيل وصياغة أفكارنا نحو الذات والهوية والشخصية ومن ثم المجتمع وهي في كل ماتقدم تسعى الى إشاعة مبدأ هو (المساواتية) بين ركني
ذلك المجتمع .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,126,259
- حالة خاصة
- الثقافة والمثاقفة
- جغرافية النص ....أينها؟
- المرأة والشعر
- من يصنع من...؟
- لماذا.... المابعد ؟
- لاعالمية بالمصادفة ؛
- لا كونية عند استيعاب الكون ؛
- عنوانات
- مهرجانات
- الذاتية
- انطباعية ام .....مرآة الناقد؟
- نكتب نطبع نوزع
- القصة القصيرة والنقد
- رواية معاصرة
- موت البطل
- أين المتلقي..؟
- التفاعلية
- هل نحن مثقفون...؟
- لجان تحكيمية


المزيد.....




- محمد يعقوب يفوز ببردة شاعر عكاظ لهذا العام
- الإمارات تنعي كاتبها وشاعرها
- منشور ماكرون باللغة الروسية يثير غضب السياسيين
- ندوة لمناقشة ديوان -سيعود من بلد بعيد-
- فيل نيفيل يدعو لمقاطعة مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعرض بوغب ...
- بين الدراما الملحمية والكوميديا السوداء.. أربعة أفلام روائي ...
- وقائع المؤتمر الصحفي الخاص بإعلان الدورة السابعة من مهرجان د ...
- رحيل الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب الإماراتي حبي ...
- يتيمة الدهر.. عندما انتعش الأدباء والشعراء في القرن العاشر ا ...
- الرئيس التونسي: إحياء اليوم الوطني للثقافة لتكريم المبدعين ن ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فليحة حسن - المساواتية