أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - توفيق أبو شومر - غزة الفصل الثالث من الإلياذة














المزيد.....

غزة الفصل الثالث من الإلياذة


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 3418 - 2011 / 7 / 6 - 09:13
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


أثينا ملكة البحار والحرب، وهي ابنة بوسيدون، الذي اعتاد أن يتنقل في بحاره على متن عربة ذهبية حاملا رمحه مُزيَّنا بالتيجان والنياشين، يُحرك الزلازل والبراكين ويُسخِّر العواصف البحرية والتسوناميات على أعدائه.
بوسيدون ( صاحب البحار السبعة) فعلى الرغم من أنه كان ذا لحية طويلة ترمز للحكمة والعقل والفلسفة، وكان شعره طويلا يصل إلى قدميه، إلا أنه كان يعشق الحربَ والنزالَ والطِّعان، ويُجيد حبك المؤامرات والحيل والدسائس!!
بوسيدون اليوناني غضب على أوديسيوس بطل أسطورة الأوديسا، لأنه أنكر فضله عليه في انتصاره، ولم يشكره ويُقدِّم له فروض الطاعة والولاء، ولم يرغب في أن يجعل جزيرته خاضعة لاستعمار بوسيدون، فحكم عليه بالعذاب في بحاره السبعة الكبيرة، فأخَّر وصوله إلى بلده ومدينته، إلى إيثاكا حيث يقيم ابنه الصغير الرائع تليماك، وزوجته الجميلة الخجولة بانلوب ويعني اسمها (قطرة الندى) .
فضلَّله في البحار عشرات السنوات، وحرمه من لذة النصر، وأوعز إلى جزيرة السيرينيات أن تغريه بمغنياتها، وأمر جزيرة لوتافاغي، جزيرة الخضروات والفواكه الشهية أن تغريه بالإقامة فيها حتى ينسى زوجته ووطنه، وقدمتْ له حورية كاليبسو البحرية ملكة جزيرة أوجيجيا كل الإغراءات ليقيم فيها وينسى وطنه إيثاكا، غير ان أوديسيوس تمكن من التغلب على كل مؤامرات بوسيدون،فلم تنفع مؤامرات بوسيدون، وعاد إلى وطنه وتمكَّن من هزيمة أعدائه ممن كانوا يتربصون بزوجته قطر الندى وابنه تليماك !!
ما ورد سابقا هو من أسطورة( الأوديسة) ، ومن حكاية أثينا ووالدها بوسيدون ،ملك البحار السبعة!
فهل استعادتْ أثينا قصَّ أسطورتها في عهد رئيس وزرائها السيد جورج باباندريو من جديد؟
فقد استعمل رئيس الوزراء سطوة الآلهة (بوسيدون) وجبروت ابنته أثينا، وشرع في مطاردة المنتصرين الشجعان منظمي سفن الحرية، أو جيش (أوديسيوس) المنتصر للحق والعدل والحرية، الساعي للوصول إلى زهرة الندى( غزة)، ولم يُبْقِ حيلةً إلا واستخدمها، فقد عطّل ربُّ البحار السبعة سفن أسطول الحرية، وقدَّم لربابنة السفن كل الإغراءات، بأن يتولى (بوسيدون اليونان) إيصال المعونات بالنيابة عنهم، ولكنهم ظلوا أوديسيسيين!!
وهل وعى رئيس وزراء اليونان السيد باباندريو بأن منظمي قافلة الحرية تمكنوا اليوم من إكمال الأسطورة العالمية الخالدة، فأضافوا جزءا ثالثا جديدا إلى الإلياذة، لتكتمل فصولها في الألفية الثالثة ؟!!
فبعد أن كانت الأسطورة تتكون من جزأين فقط، وهما الإلياذة والأوديسة، أضاف إليها السيد رئيس الوزراء اليوناني جزءا ثالثا، وهو (فلوتيلا) أو قافلة الحرية، التي ستنجح في جعل غزة بطلا أسطوريا عالميا يُشير إلى هزيمة الاحتلال والحصار والقهر والظلم، حتى ولو كان المحتلون يملكون كل البحار، وكل الجزر والأنهار؟!!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,158,550
- استيعاب إسرائيلي وتهجير عربي
- يرفض التجسس
- هل العرب هم هكذا؟
- إرهابيون أحرار
- إدمان الدعم الخارجي
- العرب ليسوا عربا
- إسبرطئيل
- عصير خبزك
- العطار والأحزاب
- مصانع إنتاج البلطجية
- نساء يحلمن بالقدس
- رهن العرب في البنك الدولي
- سياسيون راقصون
- الإدانة في وثائقهم السرية
- العرب أعداء الأرشفة
- هل تستعد إسرائيل لحربٍ جديدة؟
- كاميرا ابن الرومي
- حكيم أم سطحي؟
- هل أنت يساري؟
- عميد شعر السخرية


المزيد.....




- مسير طلابي في وادي زبقين Hiking in Zebquine valley
- صدر العدد الجديد من مجلة النداء بعنوان -هذا هو الهدف-
- #الحراك_الشعبي_للإنقاذ: للمشاركة في أول أيار والنزول إلى الش ...
- التحالف الشعبي ينعي للشعب المصري المستشار الدكتور محمد مسعود ...
- في المؤتمر العام الثامن :فوز سيد عبدالعال رئيسا لحزب التجمع ...
- بنعبد الله يفتتح مقرين جديدين لحزب التقدم والاشتراكية بالعطا ...
- تاريخ الثورة الروسية (ج2): كرنسكي وكورنيلوف/ 2
- بالصور..جريدة الأهالي تنشر نص كلمة رئيس حزب التجمع في الجلسة ...
- اليوم.. حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي يعقد مؤتمره الثامن ...
- الأول من أيار - يوم العمال العالمي: إتّحدوا!


المزيد.....

- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي
- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - توفيق أبو شومر - غزة الفصل الثالث من الإلياذة