أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد نصره - ترخيص حزب البعث...!؟














المزيد.....

ترخيص حزب البعث...!؟


جهاد نصره
الحوار المتمدن-العدد: 3410 - 2011 / 6 / 28 - 04:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحق يقال: بدت السلطة الأمنية السورية التي غضَّت النظر عن لقاء بعض من عجائز النخبة السورية في فندق سمير أميس وسط العاصمة دمشق أكثر فطنةً وذكاء من السلطة السياسية التي اختارت اعضاء اللجنة المكلفة صياغة مسودة قانون الأحزاب ذلك، لأن السلطة الأمنية أرادت ضرب عصفورين بحجر واحد الأول: تأكيد مصداقية النظام..! والثاني: كشف السوية الفكرية والسلوكية الهزلية ومدى السذاجة السياسية عند بعض من هؤلاء العجائز الذين بات عليهم أن يراجعوا حساباتهم ليعرفوا كم تبقى لديهم من رصيد عند الجمهور الذي لن يأتمنهم على إدارة دسكرة في أعالي الجبال وخصوصاً ملايين الشباب الذين لم يخطروا على بالهم البتة..! أما عن الدولة الديمقراطية المدنية التي تحدثوا عنها من دون التطرق إلى الهوية التي يرتأونها لها كما فعل المؤتمرون في مدينة ـ أنطاليا ـ فليس هناك جديد بعد أن صار الجميع يتحدث عنها بمن فيهم جماعة الإخوان المسلمين والسلطة الحاكمة نفسها هذه السلطة التي كانت الرابح الوحيد من لقاء الفندق...!؟
أما فيما خص لجنة أساتذة الحقوق التي عهد إليها صياغة قانون الأحزاب السياسية فقد أخفقت في طرق المرمى وإذ صرح أعضاءها بأن اللجنة اطلعت على حزمة من القوانين المعمول بها في بلدان عديدة فإن أعضاء اللجنة لم يلحظوا أن تلك القوانين وضعت لتنظيم حياة سياسية قائمة بالفعل على غير ما كانت عليه الحال في سورية...!؟
مسودة القانون المعلنة تشترط عند التقدم بطلب الترخيص تقديم لائحة تتضمن / 2000 / عضو موزعين على نصف المحافظات على أن يكون نصيب كل محافظة / 100 / عضو وذلك لضمان انتشار القاعدة الحزبية وطنياً وهي مسألة منطقية غير أن أعضاء اللجنة استعاروا هذه البذرة ليزرعوها في بلد حكمته قوانين الطوارئ والأحكام العرفية طوال خمسين سنة..! وربما يعرف السادة أعضاء اللجنة أن هذه القوانين تحظر اجتماع خمسة مواطنين فما فوق الأمر الذي أشاع ثقافة الخوف والنكوص التي أنتجت بدورها ركوداً سياسياً مديداً وهو ما أتاح لأعضاء اللجنة الحديث عن افتقاد المجتمع السوري للثقافة السياسية ولمشاركة المواطنين في الحياة السياسية..! وحين تشترط اللجنة وجود مائة عضو في كل محافظة فإنها تكشف بالدليل القاطع على أنها هي أيضاً تفتقد للثقافة السياسية كما لبصيرة الإلمام والإحاطة بما حلَّ بالبلد خلال العقود الخمسة المنصرمة...!؟
وهكذا، فقد أعدت اللجنة مسودة قانون يتيح لحزب البعث القائد للدولة والمجتمع الحصول على ترخيص يشرِّع وجوده السياسي..! وربما يحاول قبل ذلك دفع أحزاب الجبهة التقدمية الحليفة باتجاه الاندماج لتأمين حصول بعضها على الترخيص..! أما الأحزاب المعارضة الموجودة منذ عشرات السنين فعليها الانتظار بضعة عقود ترتقي خلالها ثقافة الشعب السياسية كما تشتهي اللجنة فتتمكن بعدها من تأمين النصاب الذي يشترطه القانون المستحدث..!؟ أما المواطنين من غير دائرة الأحزاب الراغبين في تأسيس أحزاب جديدة فبإمكانهم الالتحاق بصفوف حزب الكلكة الذي لا ينتظر ترخيصاً من مخلوق على وجه الأرض...!؟ لقد كان الكثيرون ينتظرون من هذه اللجنة بعد حديثها عن غياب الثقافة السياسية والمشاركة الشعبية سلوك أقصر الطرق لإحياء ما مات أو تعويض ما فات..! ومما لا شك فيه أن أقصر الطرق الموصلة إلى تحقيق هدف إنعاش المجتمع السوري وعودة حيويته السياسية التي عرفها في الخمسينات يتمثل بقانون أحزاب لا يشترط أعداداً محددة مسبقاً.
قد تكون مسودة قانون الأحزاب المعلنة صالحة لمعظم بلدان العالم غير أنها لا تصلح أبداً لسورية في هذه الظروف...!؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,864,828,406
- الديمقراطيون السوريون في قطار الإخوان...!؟
- سورية والحوار الوطني الخجول..!؟
- الإصلاح ليس حلاً لا في سورية ولا في غيرها
- انتفاضات الحرية المتوهمة...!؟
- حين يعتذر رواد التغيير..!؟
- قمة الدول والتداول والمداولة
- خطبة يوم المرأة العالمي
- نعم في العجلة الندامة...!؟
- الأصول في ثقافة الفسول..!؟
- وزيرثقافستان...!؟
- العسيلة: أم المعارك...!؟ ( على هامش معارك النقاب والحجاب )
- شخصنة الأحزاب العربية
- أم علي في المركز الطبي لأمراض القلب...!؟
- من هطولات العقلانيين الجدد...!؟ إلى هيثم المالح
- كلكاويات زمن الهزائم...!؟
- الوطن والمساواة في الإسلام...!؟
- فقه الانتظار...!؟
- تعازينا للقضاة .. ومرحى لضحاياهم...!؟ قبل الحكم على مهند الح ...
- سياسة المركوب عليهم ولا الضالين...!؟
- النشيد الوطني لحزب الكلكة


المزيد.....




- فيضانات الهند.. سيارات تعبر جسرا قبل انهياره بلحظات
- تأجيل العرض العسكري الذي كان يريده الرئيس الأمريكي إلى 2019 ...
- برلين: ميركل ستناقش حتما مع بوتين ملفي سوريا وأوكرانيا
- موسكو: هناك من يزود مسلحي سوريا بالتقنية
- السلطات المصرية تصادر سلاحف مهددة بالانقراض وتعاقب المتجرين ...
- 8 قتلى و 14 جريحا في تصادم حافلتين في مصر
- جولة جديدة من التحقيقات مع نتنياهو حول قضية فساد تتعلق بشركة ...
- #وش_تعنيلك_برامج_التواصل... ما هو تطبيقك المفضل؟
- حياة طفل لاجئ في خطر بعد إضرابه عن الطعام في جزيرة ناورو
- 8 قتلى و 14 جريحا في تصادم حافلتين في مصر


المزيد.....

- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ... / سعيد الوجاني
- حوار حول مجتمع المعرفة / السيد نصر الدين السيد
- التجربة الصينية نهضة حقيقية ونموذج حقيقى للتنمية المعتمدة عل ... / شريف فياض
- نيكوس بولانتازاس : الماركسية و نظرية الدولة / مارك مجدي
- المسألة الفلاحية والانتفاضات الشعبية / هيفاء أحمد الجندي
- علاقة الجيش بالسياسة في الجزائر(1) - ماحقيقة تأثير الجيش في ... / رابح لونيسي
- الملكية والتحولات الاقتصادية والسياسية / تيار (التحدي ) التحرر الديمقراطي المغرب
- إذا لم نكن نحن رسل السلام، فمن إذن؟ سافرت إلى إسرائيل ولم أن ... / إلهام مانع
- أثر سياسة الرئيس الأمريكي ترامب على النظام العالمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد نصره - ترخيص حزب البعث...!؟