أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى محمد غريب - لماذا اختيرت الفلوجة كقاعدة لارسال السيارات المفخخة وغيرها من الاعمال الاخرى ؟














المزيد.....

لماذا اختيرت الفلوجة كقاعدة لارسال السيارات المفخخة وغيرها من الاعمال الاخرى ؟


مصطفى محمد غريب

الحوار المتمدن-العدد: 1016 - 2004 / 11 / 13 - 13:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الاختيار.. قد تكون هذه الكلمة غير دقيقة للبحث في اسباب هذه الحالة المأساوية التي احاطت وتحيط بمدينة الفلوجة، فقد تطرق الكثير من الكتاب والمحللين القدماء والجدد الى اسباب عديدة جعلت الفلوجة محط ابحاث ودراسات ولقاءات صحفية وتلفزيونية وربما ستظهر عما قريب او بعيد كتب ودراسات تتطرق كل واحدة منها الى تفسير هذه الظاهرة التي لا زمت الوضع العراقي المتأزم منذ سقوط النظام الشمولي بواسطة العامل الخارجي..
مظاهر العنف التي ولدت بشكل غريب لم تكن اسبابها عائدة فقط لدخول القوات الامريكية الى المدينة او احتلال العراق برمته وألا لماذا لم تهب المدينة منذ بداية الحرب ضد الاحتلال وتحمل السلاح كما هو الحال في الوقت الحاضر؟ اذن المسألة غير ما هي عليه والاسباب تكمن في في ما آلت عليه الاوضاع بعد ان تم اسقاط النظام والقاء القبض على رأسه متلبساً بحالة الذعر والخوف على حياته وعدم تضحيته بالنفس مثلما كان يقول " من اجل الوطن!! " ولقد جد هذا الرأس في حفرة حقيرة لا تليق بجرذ ارضي.
ليس كما يشاع ان المدينة ذات 99 مسجداً جعلها التدين ان تقوم ولا تقعد وتكون مركزاً ووكراً لكل من هب ودب من القتلة والارهابيين وفلول النظام السابق للحفاظ على الدين الاسلامي والتراث والعادات والتقاليد الاسلامية لأنها بالاساس لم تكن قد قاومت النظام السابق بشكل متميز عن باقي المناطق والمدن العراقية الذي هو اكثر طغياناً وكفراً بالدين على الرغم من العمامة والرداء الديني الذي ارتداهما الرأس وعائلته وجلاوزته وهم اكثر كفراً ونفاقا ( وقد تكون الحفلات المجونة الفاسقة لعدي وقصي وغيرهما التي نشرت بشكل واسع بوسطة وسائل الاعلام المرئية المختلفة اكبر دليل على استهتارهم بالقيم والاخلاق والدين وجميع التقاليد العراقية العريقة
ولم تكن يوماً هذه المدينة مثلما ذكرنا وعرفنا قد تميزت بصراعهاعن المدن االعراقية وقدمت اكثر من غيرها من الشهداء المعارضين، وهذا لا يعني التقليل منها ومن اولئك الذين ضحوا بحياتهم من اهل المدينة في سبيل الشعب العراقي ومناصرة الحق على الظلم وهم معروفين لدينا ولدى القوى الوطنية العراقية.
اذن ما هو السر في هذا الامر؟ ولماذا اختيرت الفلوجة ان تكون قاعدة اساسية لتوجيه العنف في مناطق بغداد الغربية والغرب عامة الا شذرات تقع بين الحين والآخر في مدن اومناطق اخرى وهي لذر الرماد في العيون..
المدينة مركز مهم وهو ذو اهمية بالغة لاسباب اهمها جغرافية فضلاً عن كونها تملك احتياطاً لا بأس منه من بقايا النظام ومؤسساته الامنية اضافة الى وجود ارهابيين دوليين جرى ايوائهم ومساعدتهم بمختلف الطرق والاساليب.. العديد من رجال الامن والحرس الجمهوري والمخابرات والاثرياء الجدد الذين كانوا قاعدة للنظام الشمولي بقوا يتحينون الفرص من اجل ترتيب اوضاعهم ، فضلاً عن انتقال الاموال الى خارج العراق وهي مهيأة لاانتقال مرة اخرى الى داخل العراق للمساعدة والدعم وهذا ما حصل ويحصل فعلاً وهو امر لا ينكره كل من لديه صلة اودراية بوضع الفلوجة وعلى ما أتذكر واثناء زيرتي لها في10/12/2003 لاحظت العشرات من الحزبيين وضباط في الحرس الجمهوري والمخابرات وقد اطالوا لحاهم وهم يتوعدون بالانتقام حين استكمال اوضاعهم التنظيمية، وفي حينها قيل ان العمل يجري على قدم وساق من اجل اعادة التنظيم وربطه بمراكز القرار التي ستمدهم بالمال والسلاح " سنجعل الارض جحيم تحت اقدام الجميع دون استثناء " هكذا كانوا يتوعدون" الغوغاء الحقراء كانوا يصفقون ويرقصون لصدام حسين كالشواذي والان انقلبوا عليه" لا فرق عندنا بين سني او شيعي او مسيحي ساكت ومؤيد لسقوط النظام فكلهم يستحقون الموت مثلما هم العملاء والامريكان والانكليز وغيرهم " وغيرها من التهديدات.. وهذا ما كان، ففي كل يوم عمليات تفجيرية وقتل بواسطة الهاونات والاربيجيات والعبوات الناسفة وارهاب الناس بالاختطاف والاغتيالات والتهديدات، لا بل تصدير السيارات المفخخة الى المدن القريبة والبعيدة، ومد الحلقات والخلايا الاخرى بالمال والسلاح والرجال من اجل قيام بعمليات تفجيرية في اماكن اخرى، والان نشهد نوعاً متطوراً من هذه العمليات وهي احتلال مراكز الشرطة او الدوائر الحكومية بعد تخطيط مسبق لها المعتمد على معلومات من اولئك الذين اندسوا في الجانب الحكومي " الشرطة والجيش والدفاع المدن وربما المخابرات وغيرها "
بكل صراحة اختيرت الفلوجة لتكون القاعدة لأنها جغرافياً قريبة من العاصمة ووسط العراق ولكونها قريبة وتقع وسط العراق فهي نقطة توثب سريع ومحفوظ من قبل المساعدين فيها، اختيرت الفولجة لسهولة الانتقال السريع من أجل تنفيذ العمليات الارهابية في العاصمة بغداد كي تخلق البلبلة في صفوف جميع العراقيين ومد وسائل الاعلام العربية والعالمية بالمعلومات السريعة.. التحرك من الفلوجة بأي واسطة ممكن وسهل وبخاصة وهي تقع بين غابات وحقول وبساتين كثيرة تتصل بالفرات وبمدن عديدة .. كما هو حال اللطيفية التي تقع في جنوب بغداد وهي الاخرى قريبة ولها طابع جغرافي مشابه للفلوجة..
قد تنجح القوات الامريكية والعراقية باجتياح الفلوجة عسكرياً لكن وفي اعتقادى لن تنجح تماما في كبح حالة العنف ودوامته في المناطق المحاذية والقريبة وهو امر يحتاج الى مدة غير قصيرة وبخاصة مع استمرار ضعف الاجهزة الامنية العراقية والجيش والدفاع العراقي. فضلاً عن وجود هذا الكم الهائل من العاطلين عن العمل وصعوبة الاحوال المعيشية في العراق..
وكما قلنا لا يمكن للحل العسكري ان ينجح والى الابد وان يكون بديلاً عن الحل السياسي الذي لو اختير منذ البداية لكان الاسهل والافضل لكي نتجنب اراقة الدماء البريئة من ابناء شعبنا العراقي وباقي البلدان الاخرى.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,067,344
- الفرق الشاسع بين موت صدام حسين وموت الشيخ زايد وياسر عرفات
- تكرار الأحداث في التاريخ -مرة كمأساة ومرة ثانية كملها’ - حقي ...
- المصالح المشتركة في كل زمان ومكان هي الاساس في التعامل التكت ...
- القيامة الخاصة
- رد على السيدة صون كول جابوك / تلعفر همزة وصل للسيدة صون كول ...
- حماس الاسلامية الفلسطينية تريد تحرير العراق من ابنائه
- التغييب القسري لمفهوم الانسان والايديولوجية بمفهومها الانسان ...
- من يدري ؟
- مقترح مسودة لائحة الجرائم العظمى لصدام والفقرة الخجولة حول ا ...
- لا تنتظر
- وصرنا نصيح الخلاص
- قوافي نشيد البلاد
- اعلام مُضَلِلْ واعلام مُضَلَلْ الجزيرة والعريبة ساعة ما يسمى ...
- التدخل في شؤون لبنان بحجة التواجد السوري اهانة للشعب اللبنان ...
- ما زلت أتذكر محاضرة عن - البرجواوية - للشهيد عبد الجبار وهبي ...
- كيف يمكن معالجة عقدة كراهية الكرد والحقد عليهم..؟ ثم لماذا ه ...
- بعد التوقيع علـــــــى الــ ( 5 ) نقاط
- دعوة السيد علي السيستاني للزحف نحو النجف الاشرف
- بلدي كردستان *
- هل انتهت المجزرة ؟ أم هناك مجازر أخرى وصولاً للمجزرة الشاملة ...


المزيد.....




- رئيس البرلمان الأوروبي يدعو لتعليق محادثات عضوية تركيا في ال ...
- أكثر من 700 لاجئ سوري يفرون من الهجوم التركي إلى العراق
- الأمير هاري يبكي أثناء حديثه عن الأبوة (فيديو)
- نجل "طرزان" يقتل والدته.. والشرطة تعثر عليها جثة ه ...
- تنظيم داعش يعلن "تحرير" نساء محتجزات لدى الأكراد ف ...
- روسية ترقص في مدائن صالح ترويجا للسياحة في السعودية
- نجل "طرزان" يقتل والدته.. والشرطة تعثر عليها جثة ه ...
- تنظيم داعش يعلن "تحرير" نساء محتجزات لدى الأكراد ف ...
- جدل بالعراق.. هل قُتل أم انتحر إعلامي كردي وعائلته؟
- غاب التبسم وحضر التجهم.. شاهد كيف استقبل أردوغان مايك بنس؟


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى محمد غريب - لماذا اختيرت الفلوجة كقاعدة لارسال السيارات المفخخة وغيرها من الاعمال الاخرى ؟