أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - توفيق أبو شومر - إرهابيون أحرار














المزيد.....

إرهابيون أحرار


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 3407 - 2011 / 6 / 25 - 21:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إرهابيون يتجولون بحرية ترجمة / توفيق أبو شومر
هارتس 26/6/2011 مقال يوسي ساريد
ورد في تصريح صحفي لوزارة الدفاع:
سيُعتبر من قُتلوا على ظهر سفينة ألتالينا( شهداء).
ولكن أليس للقتلى من قاتلين؟
فمن هو القاتل ، هل هو الآمر بالقتل بن غريون، أم يتسحاق رابين رئيس وحدة الهاغاناه، التي أغرقت سفينة الأراغون على ساحل تل أبيب في يونيو 1948؟!! أقيمت احتفالية بذكرى الحدث في هذا الأسبوع بحضور أعضاء سابقين من ميليشيا الأراغون وأتباعهم.
الحقيقة أنه ليست هناك مراجعة لما حدث ، ولا حتى من رئيس الوزراء، وكنتُ قبل أسبوعين قد قارنتُ في مؤتمر في تل أبيب بين مناحم بيغن ويتسحاق شامير وعرفات، وقلت: ( كلهم ملوثون بالإرهاب).
وقد وصفوني بأنني مجنون.
أنا لا أحب المقارنات السياسية، فكثيرون من القادة تبنَوا العنف الذي وصل إلى حد القتل، ويجب أن نأسف لذلك، وألا نعمد لإنكار الحقائق، ويجب على من يكتبون التاريخ أن يكونوا صادقين، فالإرهاب يصبح شرعيا، وينطبق ذلك على بيغن وشامير، فهم من هذه الفئة!
جاء في كتاب ب . متشل (تاريخ حرب الاستقلال) الذي كتبه كُتّاب شاركوا في الأراغون والليحي، بالاستناد لأرشيف جيش الدفاع والأراغون من وثائق معهد وكتب إسرائيل إلداد مقدمة الكتاب.
وعلى الرغم من أن المجال لا يتسع لذكر ما في الكتاب إلا أنني أورد لكم بعض ما جاء فيه:
- قتل خمسة وجرح ثمانية في 4/11/1937 بإطلاق النار على حافلة عربية في القدس.
- قُتل عشرة أفراد وجرح ثلاثة رجال وأربعة نساء وطفل وطفلة في 16/7/1938 بقنبلة مخبئة في سلة خضروات!
- قُتل سبعة وعشرون وجرح ستة وأربعون بانفجار قنبلة في سوق الخضروات في حيفا في 26/7/1938 .
- قتل خمسة وجرح ثمانية عشر عندما انفجر لغم في سينما ريكس في القدس من بين الجرحي يهودي ويهودية في 29/5/1939
- قُتل ثمانية وسبعون إثر انفجار قنبلة في سوق الخضروات في حيفا في 20/6/1939 .
ولم أتطرق للحادث المشهور (تفجير فندق الملك داود) في القدس ، ولا لمجزرة دير ياسين، ولا لقتل العملاء اليهود الذين تعاونوا مع بريطانيا وعددهم لا يقل عن عشرة، ولا في اغتيال مبعوثي صاحب الجلالة البريطاني.
وبانتهاء الفترة بين عاميين 1937-1939 قتل مائتان واثنان وثلاثون ضحية، وجرح ثلاثمائة وسبعون رجلا وامرأة وطفلا، وقد جمعتُ هذا العدد بصعوبة، ويمكن للباحثين أن يحصوا أعدادا أكبر ما بين عامي 1946-1948 .
مافعله الآباء يجب أن يكون درسا للأبناء، وحتى بعد عام 1948 ، وبعد عام 1967 لم يتوقف الإرهاب اليهودي ، وظل الإرهابيون يتجولون بيننا بحرية، وأطلق سراح من سجنوا منهم، واعتبروا أبطالا، كما أن القلة التي يثورون على ذلك يعتبرونهم جزءا من شعب إسرائيل، وهناك أقلية تعتبرهم شاذين.
بغض النظر عن دوافعهم، فإن الغاية لا تُبرر الوسيلة!!
تنويه: ((يُسمح بالاقتباس لكل المواقع التي تلتزم بشروط النشر ما عدا موقع فراس برس))





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,144,479
- إدمان الدعم الخارجي
- العرب ليسوا عربا
- إسبرطئيل
- عصير خبزك
- العطار والأحزاب
- مصانع إنتاج البلطجية
- نساء يحلمن بالقدس
- رهن العرب في البنك الدولي
- سياسيون راقصون
- الإدانة في وثائقهم السرية
- العرب أعداء الأرشفة
- هل تستعد إسرائيل لحربٍ جديدة؟
- كاميرا ابن الرومي
- حكيم أم سطحي؟
- هل أنت يساري؟
- عميد شعر السخرية
- هجوم بسلاح المربوط النووي
- من مناجم الأشعار
- الانتفاضة العربية
- أدب مضغوط


المزيد.....




- مسؤول أممي يلتقي مفاوضين من طالبان في قطر
- النظام السوري يسدد فاتورة حمايته.. ميناء طرطوس بيد موسكو لمد ...
- عبد المهدي: العراق ينظر بتقدير لدور روسيا في تعزيز الأمن وال ...
- -الكلاب الفاسدة- تثير سخرية الكويتيين
- حريق نوتردام.. الشرطة أمام فرضيتين
- زعيم كوريا الشمالية: السلام في شبه الجزيرة الكورية يعتمد على ...
- قوات الوفاق الليبية تعلن تقدمها وسيطرتها على عدة مناطق جنوب ...
- لوس أنجليس.. احتجاز طلاب في الحجر الصحي
- البازارات الشعبية بتركيا.. فرصة التسوّق بأقل الأسعار
- تحقيق: وفاة الرضع بتونس سببه تعفن في المستحضرات الغذائية


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - توفيق أبو شومر - إرهابيون أحرار