أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - غسان أبو حمد - مليون امرأة يُنقلن سنوياً إلى أوروبا الغربية تجارة الرقيق ((الأبيض والأصفر والأسود)) في ازدهار














المزيد.....

مليون امرأة يُنقلن سنوياً إلى أوروبا الغربية تجارة الرقيق ((الأبيض والأصفر والأسود)) في ازدهار


غسان أبو حمد

الحوار المتمدن-العدد: 228 - 2002 / 8 / 23 - 01:19
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


كلفت المفوضية الأوروبية لجنة أمنية خاصة لبحث وسائل مكافحة تجارة الرقيق الأبيض وسد المنافذ التي تستخدمها عصابات التهريب المنظمة لنقل النساء من دول أوروبا الشرقية الى دول أوروبا الغربية.
وجاء في تقرير مشترك صادر عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وعن المنظمة الدولية لمساعدة الطفولة (يونيسف) وعن المفوضية الدولية لحقوق الإنسان، ان تجارة الرقيق ازدهرت في الآونة الأخيرة عبر نشاط المافيا لنقل النساء والفتيات من دول أوروبا الشرقية الى غربها، وان معظم الضحايا من النساء والفتيات يتحدرن من روسيا وأوكرانيا ومولدافيا ورومانيا وبلغاريا.
وتضمن التقرير المشترك معلومات حول بعض الطرق السرية التي تسلكها عصابات المافيا، كما تضمن معلومات حول أسعار بيع النساء بقيم مختلفة يصعب تقديرها لكن الحد الأدنى هو خمسة آلاف يورو للمرأة الواحدة، وثمانية آلاف يورو للفتاة الصغيرة العذراء.
وتُعتبر العاصمة اليوغوسلافية بلغراد ومنطقة زاندزاك المتاخمة لحدود كوسوفو والجبل الأسود هي الأماكن المركزية التي تستخدمها المافيا الدولية لتجميع النساء تمهيدا <<لشحنهن>> الى أوروبا الغربية. أما الطريق الرئيسي المعتمد من قبل مافيا التهريب فيبدأ من البوسنة عبر مقدونيا وكوسوفو باتجاه أوروبا الغربية، حيث يجري إخفاء النساء والفتيات في المرابع الليلية وبيوت الدعارة السرية، أو في منازل خاصة تديرها المافيا ذاتها.
وأشار التقرير الى ان عدد النساء والفتيات اللواتي تنقلهن العصابات من شرقي أوروبا الى غربها يقدر بين نصف مليون وسبعمئة ألف امرأة سنويا، ويرجح أن يكون هذا هو الرقم الأدنى نظرا لسلوك عصابات التهريب طرقا لا تزال خفية حتى الآن. وبحسب التقرير فإن 35% فقط من عمليات التهريب يتم إفشالها بينما تنجح العصابات حتى الآن بتمرير صفقاتها.
وتحمّل رئيسة منظمة <<يونيسف>> ماريك بلاك مسؤولية ازدهار تجارة الرقيق الى حكومة بلغراد، وتطالبها بتشديد العقوبات المتعلقة بهذا النوع من الجرائم، بينما أعلن مدير مكتب منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن استعداد المنظمة لفتح وتمويل دورات تدريب لفريق من رجال الشرطة والمدّعين العامين في أوروبا بهدف دراسة الوسائل الكفيلة بضرب هذا النوع من التجارة الخطيرة.
الرقيق <<الأصفر والأسود>>
وليس الرقيق الأوروبي الأبيض وحده الذي يجتاح أوروبا الغربية، فقد كشفت السنوات الخمس الماضية حضورا نسائيا آسيوياً وأفريقياً، حضر لممارسة الدعارة السرية في أوروبا الغربية بطرق ملتوية وغير شرعية. ويشير تقرير دائرة مكافحة الجريمة في ألمانيا الى ازدهار تجارة الرقيق <<الأصفر والأسود>>، أي النساء الوافدات من دول شرق آسيا وأفريقيا الى أوروبا. ويتم هذا النوع من التجارة عبر استغلال الشباب الأوروبي العاطل عن العمل عبر عقود زواج وهمية لقاء مبالغ مالية ضئيلة.
أما النساء الأفريقيات فيقصدن أوروبا عن طريق مافيات التهريب التي تعتمد وسائل النقل بواسطة حشر الناس في المستوعبات التي تحملها سفن الشحن، وغالبا ما يؤدي هذا النوع من التهريب الى موت الناس اختناقا داخل المستوعب. ويُعتبر المغرب محطة رئيسية للمهربين الذين يستفيدون من مضيق جبل طارق لنقل الناس بالقوارب الى الشواطئ الاسبانية ومنها الى الداخل الأوروبي. كما باتت مطارات روسيا وأوكرانيا وتشيكيا، معبرا هاما للنساء الأفريقيات اللواتي تنقلهن عصابات التهريب عبر الحدود البرية الى الداخل الأوروبي.
وتقدر دائرة مكافحة الجريمة في ألمانيا عدد النساء اللواتي يدخلن أوروبا الغربية بثلاثمئة ألف امرأة سنويا، مما يعني أن أوروبا الغربية تستقبل سنويا في حال إضافة عدد النساء من أوروبا الشرقية حوالى مليون امرأة يفدن من أقطار العالم للعمل في مجالات الدعارة السرية.
جريدة السفير




كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,297,887
- برلين: التظاهرات المناهضة لبوش تبدأ اليوم


المزيد.....




- الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر يعلق على -تردد- ترامب بدخو ...
- شاهد: بندا رمادية نادرة تجذب حشودا من الزائرين في حديقة في ا ...
- مقتل شخص وإصابة 5 في إطلاق نار بالعاصمة الأمريكية واشنطن
- شاهد: مقاتلة -سو-27- تشق طريقها وسط الصخور
- خفر السواحل الليبي ينقذ قرابة 500 مهاجر غير شرعي
- تحقيق في الكونغرس حول فحوى مكالمة هاتفية بين ترامب ومسؤول أج ...
- هل يسامح الكنديون ترودو؟
- الجبير: التهاون مع إيران سيترتب عليه آثار وسيشجعها لارتكاب ا ...
- هل نحن على شفا حرب بين السعودية وإيران؟ غوتيريس يجيب CNN
- شاهد.. دبابات برمائية روسية تعبر نهرا عميقا في إطار مناورات ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - غسان أبو حمد - مليون امرأة يُنقلن سنوياً إلى أوروبا الغربية تجارة الرقيق ((الأبيض والأصفر والأسود)) في ازدهار